GMT 9:21 2017 الأحد 12 نوفمبر GMT 9:25 2017 الأحد 12 نوفمبر :آخر تحديث

فنزويلا تدعو المستثمرين إلى إعادة التفاوض حول دينها الخارجي

أ. ف. ب.

كراكاس: دعت حكومة الرئيس الاشتراكي نيكولاس مادورو مجددا السبت الدائنين الدوليين الى المشاركة الاثنين في كراكاس في اعادة التفاوض حول دين فنزويلا والمجموعة النفطية الحكومية الفنزويلية.

وقال وزير الاقتصاد والمالية سيمون زيربا على موقع تويتر "ندعو مرة جديدة المستثمرين الى التسجل (...) عبر ارسال رسالة الكترونية" الى عنوان حدده.

وكان يفترض ان تسدد فنزويلا، التي تواجه صعوبات مالية كبيرة، 81 مليون دولار من فوائد للمجموعة النفطية، وألا تصبح في حالة تخلف عن سداد دينها الخارجي.

يقدر دين فنزويلا للخارج بـ150 مليار دولار. لكن احتياطاتها من القطع تراجعت الى 9,7 مليارات دولار، بينما يفترض ان تسدد حتى نهاية العام الجاري بين 1,47 و1,7 مليار دولار، ثم نحو ثمانية مليارات في 2018.

كانت فنزويلا في الماضي اغنى بلد في اميركا اللاتينية. لكن تراجع اسعار النفط الخام دمرها. وقد فُقدت المواد الغذائية والادوية، ما ادى الى ازمة سياسية واستياء شعبي تجسد في التظاهرات العنيفة التي جرت في الربيع واسفرت عن سقوط 125 قتيلا.


في اقتصاد