GMT 14:52 2018 الأربعاء 11 أبريل GMT 15:27 2018 الأربعاء 11 أبريل :آخر تحديث
أدى إلى ارتفاع أسعار النفط كذلك

توعد ترمب بضرب سوريا ينعكس سلبًا على الأسهم الأميركية

صحافيو إيلاف

انخفضت أسهم بورصة نيويورك في وقت مبكر الأربعاء بعدما صرّح الرئيس الأميركي دونالد ترمب بأنه قد يأمر قريبًا بشن ضربة جوية ضد سوريا.

إيلاف: تسبب احتمال وقوع هذه الضربة بارتفاع أسعار النفط وانخفاض الأسهم، حيث انخفض معدل مؤشر داو دونز 0.7% ليصل إلى 24243.41 نقطة بعد نحو 10 دقائق من بدء الجلسة.

وانخفض مؤشر ستاندرد أن بورز لأسهم 500 شركة بنسبة 0.5% ليسجل 2644.23 نقطة، بينما خسر مؤشر ناسداك لأسهم التكنولوجيا 0.4% ليسجل 7069.44 نقطة.

عوامل أخرى مؤثرة
تأتي هذه الخسائر بعد جلسة قوية الثلاثاء ارتفعت خلالها الأسهم بعد الكلمة التصالحية التي أدلى بها شي جينبينغ، وأنعشت الآمال بإمكان تجنب الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

إلا أن سوريا برزت مجددًا لتكون مصدر قلق للمستثمرين بعدما هدد ترمب بإطلاق صواريخ ردًا على هجوم كيميائي مفترض في سوريا.

كما تسببت عوامل أخرى بزيادة قلق السوق، من بينها إعلان رئيس مجلس النواب الجمهوري بول راين نيته عدم الترشح مجددًا للمنصب في انتخابات نوفمبر، وازدياد التكهنات في شأن إقالة ترمب للمستشار الخاص روبرت مولر، الذي يحقق في قضية التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية عام 2016.


في اقتصاد