GMT 10:31 2018 السبت 12 مايو GMT 9:52 2018 الأحد 13 مايو :آخر تحديث
"واشنطن بوست": الناقلة عززت مكانة مطار دبي عالميًا

محمد بن راشد: طيران الإمارات قصة نجاح نحكيها للأجيال

أحمد قنديل

ساهمت سياسة التوسع النشطة التي تنتهجها شركة "طيران الإمارات" في تعزيز المكانة العالمية لمطار دبي وحصوله على لقب أكثر المطارات ازدحامًا بالمسافرين حول العالم.

إيلاف من دبي: أشارت صحيفة "واشنطن بوست" إلى أن "طيران الإمارات" نقلت خلال السنة المالية الفائتة رقمًا قياسيًا من المسافرين، وهو 58.5 مليون مسافر، مقارنة مع 56 مليون مسافر خلال السنة المالية التي سبقتها.

جاء ذلك في سياق تقرير نشرته الصحيفة تعليقًا على البيانات المالية لطيران الإمارات عن السنة المالية 2017، والتي أعلنتها الناقلة أخيرًا.

نقلت الناقلة خلال السنة المالية المنقضية بحسب التقرير رقمًا قياسيًا من المسافرين، وهو 58.5 مليون مسافر، بالمقارنة مع 56 مليون مسافر خلال السنة المالية التي سبقتها.

قصة نجاح
أثنى الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي على النتائج المالية لمجموعة طيران الإمارات ومواصلتها التحليق بأرباحها للسنة الـ 30 على التوالي.

وفي تغريدة له على حسابه الرسمي في "تويتر" قال الشيخ محمد: "طيران الإمارات: 2.8 مليار صافي الربح بزيادة الضعف عن العام الماضي. 58 مليون مسافر. عائدات المجموعة 102 مليار درهم، وربح المجموعة لعام واحد 4.1 مليار درهم.
‏30 عام من الأرباح المتواصلة... ‏طيران الإمارات. مفخرة وطنية، وراءها رجال، ومسيرتها قصة نجاح نحكيها للأجيال. Well done".

100 عام على رحيل المؤسس
كما أكد الشيخ محمد أنه "مع احتفال دولة الإمارات بمرور 100 عام على ميلاد مؤسسها الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، نستذكر معًا الرؤية السديدة التي حدّد بها «زايد الخير» معالم مسيرة التنمية التي بدأتها الدولة منذ أكثر من أربعة عقود. ورغم كوننا جزءًا من عالم سريع التغيّر، يبقى فكر زايد - بكل ما حمله من قيم الاحترام والاستدامة والاستثمار في الإنسان - الضياء الذي تهتدي به دولتنا في سعيها نحو المستقبل والبوصلة التي تستعين بها دبي في ترسيخ مكانتها كأكثر مدن العالم رفعةً وتقدمًا".

المرتبة 21 عالميًا
أضاف في كلمة لمقدمة التقرير السنوي لطيران الإمارات: "اليوم، وتأسيسًا على إرث زايد، يسعدنا أن نجني ثمار جهود التطوير الرامية إلى إحراز أعلى مستويات التميز عامًا تلو الآخر؛ ففي تقرير سهولة ممارسة أنشطة الأعمال الصادر أخيرًا من البنك الدولي، تقدمت دولة الإمارات 5 مراكز إلى المرتبة 21 عالميًا، بينما جاء ترتيبها للعام الخامس على التوالي الأولى عربيًا في التقرير نفسه، ليعكس التقدم المستمر في تنافسية دولة الإمارات، مقدار نجاح استراتيجية التنويع الاقتصادي التي تنتهجها منذ سنوات".

تابع قائلًا "النقلة الكبيرة التي حققتها دبي من مرفأ تجاري صغير إلى مركز إقليمي محوري لأنشطة المال والأعمال والسياحة والنقل والتجارة وغيرها من القطاعات، مدعاة للفخر والاعتزاز، إذ جاء النجاح في بلوغ تلك المكانة مستندًا إلى عناصر عدة منها: الموقع الاستراتيجي في قلب العالم، وتبنّي سياسات اقتصادية تقوم على مبدأ الاقتصاد الحر والمنافسة النزيهة، والاستثمار في بنية أساسية هي الأفضل عالميًا، وإقامة مجتمع يتسم بالانفتاح يضع سعادة جميع أفراده، وحتى زواره، ورفاههم في مقدمة الأولويات".

طموحات بلا حدود
أضاف الشيخ محمد بن راشد: "طموحاتنا لا تتوقف عند حدود ما حققناه من إنجازات، بل تتجاوزها إلى مدى أرحب نتطلع فيه إلى جعل دبي مركزًا عالميًا للابتكار والتطوير بمنهج عمل متكامل تلخّصه خطة دبي 2021 واستراتيجيات عمل دبي الذكية، بينما سيكون إكسبو دبي 2020 ساحة جديدة نواصل فيها بناء جسور تربط العالم فكرًا وإبداعًا لتتجاوز شعوبه الحدود الجغرافية الفاصلة بين أوطانهم، وبما يعزز انتقالنا إلى المستقبل مزوّدين بقدرات تعيننا على ضمان الفرص فيه، ومن أهمها الاقتصاد القائم على المعرفة.. فعندما نضع راحة الناس وسعادتهم في صدارة اهتماماتنا، ونجعل من استدامة النمو هدفًا استراتيجيًا رئيسًا، فإننا بذلك نرسّخ أسسًا تمهّد لفرص تنموية أكبر، وتعين على استقطاب المزيد من العقول المبدعة، وتمكننا من تحقيق التقدم المنشود نحو نوعية حياة أفضل للجميع".

الاستثمار في الإنسان
وذكر الشيخ محمد أن "مجموعة الإمارات هي إحدى المؤسسات الوطنية وثيقة الارتباط بالتطور السريع الحاصل في دبي ودولة الإمارات عمومًا؛ فالسعي الدؤوب لكل من طيران الإمارات ودناتا نحو ارتقاء أعلى درجات التميّز والاستدامة، يعكس القيم الأساسية التي قامت عليها مسيرة التنمية في دولتنا؛ ففي ضوء إسهاماتهما في مجالي السفر والسياحة، وهما من الروافد الرئيسة لاقتصاد المنطقة، تمكنت الشركتان من الانطلاق من قاعدتهما المحلية في دبي إلى نطاق التفوق العالمي، لتغطي أنشطتهما أكثر 85 دولة. وكما هي الحال مع دبي، فإن نجاح المجموعة جاء نتيجة استثمارها في الإنسان والبنية الأساسية فائقة القدرة والتكنولوجيا والتزامها الصارم بأعلى مستويات الجودة والتميز".

ختم قائلًا "أثق أن مجموعة الإمارات ستواصل تقديم إسهامات مؤثرة تدعم مسيرة نجاح دولة الإمارات وتفتح آفاقًا جديدة لمستقبل تواصل فيه دبي إضافة المزيد إلى قائمة إنجازاتها".

762 مليون دولار أرباح
وكانت مجموعة "طيران الإمارات"، قد أعلنت أخيرًا أن صافي أرباحها ارتفع بأكثر من الضعف بالمقارنة مع العام الماضي، مشيرة إلى أن ذلك يرجع بشكل أساسي لانتعاش قطاع الشحن الجوي.

وحققت الشركة التي مقرها دبي زيادة قدرها 124 بالمئة في صافي أرباحها، لتبلغ 762 مليون دولار (644 مليون يورو) في العام المالي 2017/2018 المنتهي في مارس.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة، الشيخ أحمد بن سعيد المكتوم "استفدنا من الانتعاش الصحي لصناعة الشحن الجوي العالمية، إضافة إلى الصعود النسبي للعملات الرئيسة مقابل الدولار الأميركي". مشيرًا إلى أن النتائج الإيجابية جاءت رغم الظروف الصعبة خلال السنة المالية الماضية، التي شهدت "استمرار حالات عدم الاستقرار السياسي، وتذبذب أسعار الصرف وانخفاض قيمة العملات الأفريقية، وارتفاع أسعار البترول الذي زاد التكلفة التشغيلية، والضغوط المتزايدة على هامش الأسعار نتيجة المنافسة الحادة".

عائدات الشحن
وأوضحت الشركة أن "عائدات قسم الشحن سجلت 12.4 مليار درهم (3.4 مليارات دولار) بنمو كبير نسبته 17 بالمئة عن السنة السابقة، في حين ارتفع إجمالي كميات الشحن المنقولة بنسبة 2 بالمئة إلى 2.6 مليون طن".

يأتي إعلان الشركة عن مضاعفة أرباحها بعد أشهر قليلة من توقيعها عقودا بمليارات الدولارات مع عملاقي تصنيع الطائرات بوينغ وإيرباص لشراء عشرات الطائرات العملاقة.

اتفاقيات ضخمة
وكانت "طيران الإمارات" وقعت اتفاقيات ضخمة لشراء طائرات جديدة خلال الأشهر القليلة الماضية، إذ وقعت اتفاقًا مع بوينغ لشراء 40 طائرة "بوينغ 787-10" مقابل 15.1 مليار دولار، واتفاقا مع إيرباص لشراء 20 طائرة من طراز "إيه-380" وإمكانية شراء 16 طائرة أخرى.

يشار إلى أن "طيران الإمارات" هي أكبر مشغل في العالم لطائرات بوينغ 777 وإيرباص "إيه-380"، وتشغل أسطولًا ضخمًا قوامه 268 طائرة.

أدنبره في أكتوبر
أعلنت الشركة عن اعتزامها إطلاق خدمة يومية جديدة بين دبي والعاصمة الاسكتلندية إدنبره اعتبارًا من 1 أكتوبر المقبل. وستصبح إدنبره الوجهة الثانية لطيران الإمارات في اسكتلندا بعد غلاسكو والوجهة الثامنة للناقلة في المملكة المتحدة بعد أن تبدأ خدمتها اليومية إلى مطار لندن ستانستد في يونيو المقبل. وستخدم طيران الإمارات إدنبره بطائرة بوينغ 777-300ER بتقسيم الدرجات الثلاث: 8 أجنحة خاصة في الدرجة الأولى، و42 مقعدًا يتحول إلى سرير شبه مستوٍ في درجة رجال الأعمال، و304 مقاعد مريحة في الدرجة السياحية.

واعتبارًا من 1 أكتوبر، ستغادر الرحلة "ئي كيه 23" مطار دبي يوميًا في الساعة 9:55 صباحًا، وتصل إلى إدنبره في الساعة 2:50 بعد الظهر. وتقلع رحلة العودة «ئي كيه 24» من مطار إدنبره في الساعة 8:15 ليلًا، لتصل إلى دبي في الساعة 6:40 صباح اليوم التالي. ويتيح التوقيت للمسافرين الاسكتلنديين إمكانية مواصلة رحلاتهم بسهولة مع فترات انتظار قصيرة في دبي إلى وجهات عديدة، مثل بانكوك ولاهور وهونغ كونغ وسنغافورة، ومدن أسترالية، مثل بيرث وملبورن وسيدني.

أقوى 10 علامات تجارية إماراتية
احتلت مؤسسة الإمارات للاتصالات "اتصالات" المركز الأول باعتبارها العلامة التجارية الأكثر قيمة في منطقة الشرق الأوسط، وفقًا للتقرير السنوي لعام 2018 لوكالة "براند فاينانس" العالمية المتخصصة في تقييم الأعمال والعلامات التجارية والاستراتيجية، وارتفعت قيمة العلامة التجارية لـ "اتصالات" بنسبة 40%، لتصل إلى 7.7 مليارات دولار ما يعادل 28.3 مليار درهم.

اتصالات
تصدرت اتصالات ترتيب القائمة لعام 2018، متقدمة من المركز الثالث في 2017، حيث بلغت قيمة العلامة التجارية 7702 مليون دولار من 5512 مليون دولار في 2017 بزيادة 40%.

واحتلت طيران الامارات المركز الثالث في 2018 حيث سجلت قيمة العلامة التجارية خلال العام الجاري 5.336 مليارات دولار من 6.082 مليارات دولار في العام الماضي.

مصارف
جاء بنك الامارات دبي الوطني في المرتبة السادسة في 2018 وبقيمة لعلامته التجارية خلال العام الجاري بلغت 3.534 مليارات دولار من 3.406 مليارات دولار في 2017 بنمو نسبته 4%.

كما احتل بنك أبوظبي الأول المركز الـ8 ضمن قائمة العلامات التجارية في المنطقة محققة قيمة 3.106 مليارات دولار، وحازت العلامة التجارية للبنك تصنيف «إيه إيه» في 2018.

إعمار العقارية
قفزت شركة إعمار العقارية إلى المركز التاسع في العام الحالي من المركز الـ16 في 2017، وبقيمة لعلامتها التجارية بلغت 2.674 مليار دولار من 1.919 مليار دولار بالعام الماضي بزيادة نسبتها 39%.

دو
أخيرًا احتلت شركة دو للاتصالات المرتبة الـ10 في قائمة العلامات التجارية في الشرق الأوسط بقيمة بلغت 2.641 مليار دولار في 2018 من 2.020 مليار دولار في 2017.

هذا وتصدرت العلامة التجارية لـ"طيران الإمارات" المؤشر خلال العام الجاري، ضمن العلامات التجارية العشر الأقوى في الشرق الأوسط بقياس "بي إس آي"، واحتلت اتصالات المركز الثاني.


في اقتصاد