: آخر تحديث
ثلاثة حقول ورقع استكشافية حدودية مع إيران

العراق يوقع مع الصين عقود تأهيل حقول نفط حدودية

وقع العراق اليوم ثلاثة عقود جديدة لتطوير وتأهيل الحقول النفطية والرقع الاستكشافية الحدودية مع إيرلن مع شركتين صينيتين ضمن 11 موقعًا نفطيًا طرحها العراق مؤخرًا أمام الشركات العالمية لتأهليها وتطويرها وتوزعت بواقع ثلاثة قرب الحدود العراقية الكويتية و8 على الحدود العراقية الإيرانية.

إيلاف من لندن: قال وزير النفط العراقي جبار اللعيبي خلال حضوره مراسيم توقيع العقود في بغداد اليوم ان هذه العقود الثلاثة وقعت مع شركتين صينيتن وبالامس وقعت ثلاث عقود اخرى مع شركة إماراتية وهناك خطط طموحة لتطوير هذه الحقول والرقع الاستكشافية الحدودية ونطوير المتبقي من الحقول الحدودية والبالغ عددها خمسة في القريب العاجل.. مشيرا إلى أنّه من المؤمل ان يصل معدل الانتاج من الحقول الستة الى نصف مليون برميل يوميا في المستقبل. 

وعبر اللعيبي عن الامل في ان تضع الشركات الموقعة على العقود الستة الخطط اللازمة لتطوير وزيادة معدلات الانتاج وفق المدد الزمنية المحددة في العقود المبرمة ، فضلا عن قيام الشركات بتنفيذ المشاريع الخدمية للمناطق المحيطة بالحقول والرقع الاستكشافية والاعتماد على تشغيل العمالة العراقية بنسبة لا تقل عن 95 بالمائة من عدد العاملين في مشاريعها هذه. واوضح ان هذه العقود لاتتضارب مع عمل اللجان المشتركة مع دول الجوار بشان الحقول الحدودية المشتركة.

ومن جانبه أشار مدير عام دائرة العقود والتراخيص البترولية عبدالمهدي العميدي ان الوزارة وقعت العقود الثلاثة هذه الاثنين منها اثنين مع شركة (GEO - JADE) الصينية لتطوير وتاهيل الرقع الاستكشافية والحقول في (نفط خانة) بمحافظة ديالى (65 كم شمال شرق بغداد) و (الحويزة) في محافظة ميسان (375 كم جنوب بغداد) بالاضافة الى توقيع عقد مع شركة (UEG) الصينية لتطوير الرقعة الاستكشافية بحقول (السندباد) في محافظة البصرة (555 كم جنوب بغداد).

وأشار إلى أنّ الوزارة ستقوم بارسال العقود الستة الموقعة مع الشركات الصينية والإماراتية الاسبوع القادم الى لجنة الطاقة في مجلس الوزراء للاطلاع والمصادقة.

أما "هنري سو" ممثل شركة (GEO – JADE) الصينية فقد اكد ان الشركة التي تعمل في العراق للمرة الاولى ستبذل جهودا كبيرة للالتزام ببنود العقد وتنفيذها بما يحقق المصالح المشتركة للطرفين. ومن جهته قال "شانك وي" ممثل شركة (UEG) ان شركته تسعى لتطوير علاقات العمل مع وزارة النفط في مجالات جديدة.

11 موقع نفطي للتأهيل والتطوير

وكان العراق وقع امس الاحد مع شركة الهلال الإماراتية على ثلاثة عقود استثمار لرقع نفطية وغازية استكشافية حدودية في محافظتي ديالى شمال شرق بغداد والبصرة جنوبها حيث سيبدأ الانتاج فيها بعد ثلاث سنوات. 

واوضح وزير النفط العراقي اللعيبي ان ما يميز هذه العقود هي انها تقع على الحدود مع دول الجوار والتي يتطلب العمل على استثمارها والاستفادة من ثرواتها حيث تعدها الوزارة ضمن اولوياتها لانها تعنى بمصالح الشعب العراقي.

ومن جهته قال المدير التنفيذي للاستكشاف والانتاج في شركة نفط الهلال الإماراتية عبدالله القاضي ان الانتاج من هذه الرقع الاستكشسافية سيبدأ بعد توقيع العقد بثلاث سنوات.. مضيفا ان صيغة العقود الجديدة ستعود بالفائدة على الطرفين وان شركته ستقوم اضافة إلى أنّتاج النفط الخام باستثمار الغاز المصاحب والغاز الحر. 

وكان العراق قد طرح في 26 أبريل الماضي 11 موقعا نفطيا أمام الشركات العالمية لغرض تأهليها وتطويرها. وتوزعت الرقع الاستكشافية والمواقع النفطية بواقع ثلاثة قرب الحدود العراقية الكويتية و8 على الحدود العراقية الإيرانية.

يشار إلى أنّ العراق ينتج حاليًا حوالي أربعة ملايين برميل نفط يوميا يصدر 3.2 ملايين منها ويسعى إلى زيادة إنتاجه فوق 4.5 ملايين. 
 


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. حكومة الرعاع
توقع عقود نفط - GMT الإثنين 04 يونيو 2018 15:50
حكومة رعاع ايران الجواسيس من امثال مالكي وعامري حكومة المليشيات الايرانية المستاجرة من قبل الملعون خامنئي توقع عقزد نفط ولاتوقع عقود بناء طرق ومدارس .لان عقد النفط فيه فلوس وبالتالي فية سرقات سرقاتكم نشفت العراق من المال والان نشفتوه من الماء انتم اغبياء وجهلة اسالكم واسال اسيدكم في حجور طهران عل من اللمكن ان تخبروني 5-1+3 كم ياجهلة اتروحون تبوسون ايدخامنئي احسن لكم جواسيس جواسي انتم


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في اقتصاد