GMT 1:15 2008 السبت 20 ديسمبر GMT 1:41 2008 السبت 20 ديسمبر :آخر تحديث

أكثر الفتاوى إثارة للجدل في السعودية

الوطن السعودية


الرياض: عضوان الأحمري :  شهد عام 2008 عددا من الفتاوى في السعودية يمكن أن توصف بأنها مثيرة للجدل، أو غريبة نوعا ما. "الوطن" رصدت هذه الفتاوى التي كان من أبرزها قتل الشخصية الكارتونية "ميكي ماوس" والتي صدرت من الشيخ محمد المنجد في أحد البرامج التلفزيونية. كما حظيت فتوى رئيس مجلس القضاء الأعلى الشيخ صالح اللحيدان حول جواز قتل ملاك بعض الفضائيات "قضاء" جدلا طويلا تبعه توضيح تلفزيوني من الشيخ صالح، واتهامه لبعض وسائل الإعلام باقتصاص كلامه.

وكان الشيخ عبدالرحمن البراك قد أفتى بداية العام بتكفير الكاتبين السعوديين عبدالله بجاد العتيبي ويوسف أبا الخيل، وكانت ثاني فتاوى عام 2008 غرابة هي الفتوى الصادرة للشيخ صالح الفوزان أثناء إلقائه محاضرة في أحد جوامع محافظة الطائف في صيف هذا العام وتحديدا في شهر مايو حول عدم جواز البوفيه المفتوح حيث أكد الشيخ الفوزان أن البوفيه المفتوح فيه تغرير بالشخص. كما أصدر الشيخ عبدالمحسن العبيكان في ختام العام فتوى تبيح للزوجة ضرب زوجها.

من قال إنه لا يمكن الخلاص من "ميكي ماوس" بقتله, أو إنه لا يجوز للمرأة أن تضرب زوجها دفاعاً عن نفسها. وما دام أننا على مشارف نهاية العام الحالي وبداية العام الجديد,فإننا نقول لكم بأنه مسموح لكم المشاركة في إحياء احتفالات بداية العام الجديد بالقدر الذي يسمح لكم فيه بالأكل في البوفيه المفتوح.

أنتم مدعوون كذلك لمحاسبة فضائياتكم,وأن تتزوجوا عن طريق "الوناسة" شريطة أن يتم إعلام الزوجة, وبعد هذا كله نتيح لكم رؤية العالم عبر نقاب بعين واحدة فقط. هذه ليست سخرية,بل إنها تفسير بسيط لنتاج العام الحالي من فتاوى صدرت من علماء وفقهاء ارتجالاً تجاوباً مع أسئلة مفصلة.

"الوطن" جمعت أبرز وأكثر الفتاوى إثارة للجدل في 2008, صدرت في فترات متفرقة لكن معظمها صدر في الفترة ما بين بداية شهر أغسطس حتى نهاية شهر سبتمبر وهي الفترة التي سبقت شهر رمضان المبارك حتى نهايته,والتي تشتد فيها وطأة معارك الأسئلة من قبل المتصلين وتكون فيها غزارة الإجابات من العلماء والدعاة.

ويشار إلى أنه لم يتم جمع الآراء الدينية المثيرة التي كانت الصفة فيها المطالبة وليست الفتوى مثل قول الشيخ عبدالله بن جبرين في جلد الصحفيين وكذلك مطالبة الشيخ عبدالله الفوزان بافتتاح كليات شريعة بدلاً من كليات الطب, وآراء أخرى كانت المطالبة فيها لغة أكثر وضوحاً من كونها فتوى.

ونقاط التشابه في الفتاوى الصادرة التي تم جمعها هي أن جميعها كانت "إجابات" ولم تكن عن دراسة وبحث,كلها وليدة اللحظة في وقتها,والنقطة الأخرى أن غالبيتها صدرت في موسم برامج الإفتاء "رمضان". وهاتان النقطتان تذهبان إلى تأييد جميع الأقوال التي قالت بخطورة برامج الإفتاء الفضائية وأنها تعسر على المسلمين بدلاً من أن تيسر عليهم.

* البراك وتكفير ابن بجاد وأبا الخيل
قام الشيخ عبدالرحمن البراك بقص شريط إثارة الجدل من الناحية الدينية للعام 2008 حين أصدر في أوائل شهر مارس الماضي فتواه بتكفير الكاتبين في صحيفة الرياض عبدالله بن بجاد ويوسف أبا الخيل,وهذا الحكم التكفيري والاتهام بالردة والمطالبة بالتوبة أتى إجابة على سؤال لأحد السائلين قام بتفصيل السؤال لتكون الإجابة كما يريد,وهو ما ستلاحظونه في معظم الفتاوى القادمة أن السؤال هو صانع الإجابة في غالبيتها وأن جميعها إجابات وليست ناجمة عن بحث وتحر وتدقيق.

كان سؤال المستفتي للشيخ البراك هو "قد شاع في كثيرٍ من الكتابات الصحفية جملةٌ من المخالفات الشرعية المصادمة لأحكام الشرع المطهَّر. وفي الفترة الأخيرة تجاوزت تلك الكتابات إلى المساس بقاعدة الدين ومفاهيمه الكبرى. فقد نشر بجريدة الرياض عدد (14441) مقالةٌ بعنوان: (إسلام النص، وإسلام الصراع)، قرَّر كاتبها أن من التشويه والتحريف لكلمة (لاإله إلا الله) القول باقتضائها الكفر بالطاغوت ونفي سائر الديانات والتأويلات، أو أن معناها : (لامعبود بحقٍ إلا الله). ونشر بالجريدة نفسها في العدد (14419) مقالةٌ بعنوان : (الآخر في ميزان الإسلام) قرَّر كاتبها أن الإسلام لا يكفِّر من لا يدين به إلا إذا حال بين الناس وبين ممارسة حرية العقيدة التي يدينون بها. وزعم أن دين الإسلام ـ خلافاً لرأي المتشددين ـ لا يكفر من لم يحارب الإسلام من الكتابيين أو من أتباع العقائد الأخرى، بل عدَّهم من الناجين فما رأيكم؟"

وكانت الإجابة المتضمنة لحكم التكفير هي "فإن من المعلوم بالضرورة من دين الإسلام أن رسالة محمد صلى الله عليه وسلم عامةٌ للبشرية كلها، بل للثقلين الجنِّ والإنسِ. فمن لم يقرَّ بعموم رسالته فما شهد أن محمداً رسول الله، مثل من يقول : إنه رسولٌ إلى العرب، أو إلى غير اليهود والنصارى. ومقتضى عموم رسالته أنه يجب على جميعِ البشر الإيمان به واتباعه. سواءٌ في ذلك الكتابيون اليهود والنصارى، أو الأميون وهم سائر الأمم. قال ـ تعالى ـ : (فإن حاجُّوك فقل أسلمت وجهي لله ومن اتبعنْ. وقل للذين أوتوا الكتاب والأميين أأسلمتم. فإن أسلموا فقد اهتدوا. وإن تولوا فإنما عليك البلاغ والله بصيرٌ بالعباد). وقال ـ تعالى ـ: (قل يا أيها الناس إني رسول الله إليكم جميعاً). وفي الصحيحين من حديث جابر رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (وكان النبي يبعث إلى قومه خاصةً، وبعثت إلى الناس عامةً). وفي صحيح مسلم من حديث أبي هريرة رضي الله عليه، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (والذي نفس محمدٍ بيده، لا يسمع بي أحدٌ من هذه الأمة؛ يهوديٌّ ولا نصرانيٌّ. ثم يموت ولم يؤمن بالذي أرسلتُ به إلا كان من أصحاب النار).

ومن هذا الأصل أخذ العلماء أن من نواقض الإسلام اعتقادَ أن أحداً يسعه الخروج عن شريعة محمد صلى الله عليه وسلم فمن زعم أن اليهود والنصارى أو غيرهم أو طائفةً منهم لا يجب عليهم الإيمان بمحمدٍ صلى الله عليه وسلم، ولا يجب عليهم اتباعه، فهو كافرٌ وإن شهد ألا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله.

وبهذا يتبين أن (من زعمَ أنه لا يكفرُ من الخارجين عن الإسلام الذي بعث الله به محمداً صلى الله عليه وسلم، إلا من حاربه)، أو زعم (أن شهادة ألا إله إلا الله لا تقتضي الكفر بما يعبد من دون الله، والبراءة منه ومن عابديه، ولا تقتضي نفيَ كلِّ دينٍ غير دين الإسلام مما يتضمن عدم تكفير اليهود والنصارى وسائر المشركين) فإنه يكون قد وقع في ناقضٍ من نواقض الإسلام. فيجب أن يحاكم ليرجع عن ذلك. فإن تابَ ورجع، وإلا وجب قتله مرتداً عن دين الإسلام، فلا يغسَّل ولا يكفَّن، ولا يصلى عليه، ولا يرثه المسلمون. فنعوذُ بالله من الخذلان وعمى القلوب، فإنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور.
وإن من المؤسف المخزي نشر مقالاتٍ تتضمن هذا النوع من الكفر في بعض صحف هذه البلاد المملكة العربية السعودية؛ بلاد الحرمين. فيجب على ولاة الأمور محاسبة هذه الصحف على نشر مثل هذا الباطل الذي يشوِّهُ سمعة هذه البلاد وصورتها الغالية. وليعلم الجميع أنه يشترك في إثم هذه المقالات الكفرية كل من له أثرٌ في نشرها وترويجها من خلال الصحف وغيرها، كرؤساء التحرير فمن دونهم كلٌ بحسبه. فليتقوا الله وليقدروا مسؤوليتهم ومقامهم بين يدي الله. نسأل الله أن يهديَ الجميع إلى صراطه المستقيم، صراط الذين أنعم عليهم، غير المغضوب عليهم ولا الضالين".

* فتوى البوفيه المفتوح
وثاني فتاوى عام 2008 غرابة هي الفتوى الصادرة للشيخ صالح الفوزان أثناء إلقائه محاضرة في أحد جوامع محافظة الطائف في صيف هذا العام وتحديداً في شهر مايو, حين سأله أحد المستفتين بسؤال نصه (يقول فضيلة الشيخ وفقكم الله، بعض المطاعم تقوم بهذه الطريقة وهي ما يسمى بالبوفيه المفتوح بحيث إنك تدفع مبلغا محددا ثم تأكل ما تريد سواء كان الأكل بأكثر من قيمة هذا المبلغ أو أقل فما حكم هذه الطريقة؟) فكانت إجابة الشيخ الفوزان بقوله "لا يجوز.. هذا فيه غرر.. غرر وجهالة ويجب أن يحدد للإنسان مقدار ما يأكله من الطعام يومياً".

ولم تصدر بعدها أي إثارة للجدل سوى في المنتديات الإلكترونية فقط. وقد يكون سبب ذلك وقت صدورها وانتشارها حيث لم تنتشر الفتوى إلا في نهاية شهر يوليو الماضي.

* السدلان وإجازة زواج "الوناسة"
في الفترة التي صدرت فيها فتوى البوفيه المفتوح,كان للساحة الدينية موعد مع فتوى مثيرة أيضاً ونوع جديد من الزواجات وهو زواج "الوناسة", وكانت الفتوى لعضو اللجنة الدائمة للإفتاء الشيخ صالح بن غانم السدلان والذي أفتى بإجازة زواج الوناسة بشرط علم الزوجة وقال السدلان في فتواه التي صدرت في آخر يوم من شهر يونيو للعام الحالي أثناء إلقائه لمحاضرة في مستشفى حراء العام بمكة المكرمة وقال فيها "إذا رغب الرجل في زوجة تؤنس وحشته خاصة إذا كان كبيرًا في السن وقبلت الزوجة فلا حرج في ذلك. واشترط السدلان أن تكون الزوجة على علم بذلك وألا يخدعها الزوج أثناء العقد الشرعي".

* فتوى الاحتفال بعيد الميلاد
وكعادته كل عام, يفاجأ الشيخ سلمان العودة المسلمين والمتابعين بفتوى خاصة في مسألة عامة طال الحديث عن تحريمها,وكانت فتواه هذا العام حول جواز الاحتفال بعيد الميلاد وكانت قد صدرت في شهر أغسطس الماضي ونصها هو:
"يجوز الاحتفال بمرور عام على الميلاد أو بمرور 20 عاما على أي مناسبة سعيدة للإنسان كالزواج مثلا، وله أن يقيم وليمة احتفالية يدعو إليها الأقرباء والأصدقاء,وهذا ليس احتفالا دينيا، إنما هو أمر عادي، وقد يجمع أصدقاء على وجبة، أو ما شابه ذلك.. فلست أرى في هذا حرجا,أما حكم إطلاق تسمية (عيد) على هذا الاحتفال فهو معروف مسبقا بتحريمه، وأن الاحتفال بالمناسبات السنوية -دون ذكر مصطلح العيد- جائز، كمناسبات الميلاد والاحتفال بمناسبة مرور عام أو 20 عاما على الزواج ونحوه".
وواجه العودة انتقادات شديدة من قبل بعض كبار العلماء وكذلك من بعض الدعاة,ففي تصريح لموقع إسلام أون لاين الإلكتروني قال عضو هيئة كبار العلماء الشيخ عبدالله بن منيع "يجب علينا معشر المسلمين أن تكون لنا هويتنا التي تميزنا عن غيرنا ونفخر بها,وحينما نقوم بتقليدهم في إقامة مثل هذه الموالد فهذا يعني أننا نحقق ما أشار إليه صلى الله عليه وسلم من أن هذه الأمة ستتبع سنن من كان قبلها من اليهود والنصارى "حتى لو دخلوا جحر ضب لدخلتموه", وليس من مسوغات القول عند الأخذ بهذه الأمور أنه لا يقصد منها الاتجاهات الدينية، فرسول الله صلى الله عليه وسلم بعد هجرته حينما وجد الأوس والخزرج يقيمون أعيادا في يومين أنكر ذلك عليهم، وقال (إن الله أبدلكم عنهما بعيدي الفطر والأضحى)".

واعتبر الشيخ المنيع أن فتوى العودة هي "زلة لسان". إلا أن الشيخ سلمان لم يتراجع عن هذه الفتوى بالرغم من الانتقادات الموجهة له.

* تحريم لبس النقاب وإجازة الغطاء بعين واحدة

وبقيت الساحة الدينية تميل إلى الركود من ناحية الفتوى,حتى كانت فتوى الداعية محمد الهبدان في السادس من شهر سبتمبر والذي قام فيها بتحريم لبس النقاب أو كشف الوجه,وأجاز النقاب بعين واحدة فقط وكان نص الفتوى بعد سؤاله عن الحكم في لبس النقاب الذي يحتوي على فتحتين للعينين بقوله "لا يجوز لأن المرأة كلها عورة. ويجب عليها أن تحجب كامل جسدها عن غير محارمها. ولما سئل ابن عباس رضي الله عنهما عن قوله تعالى: (يدنين عليهن من جلابيبهن). [ الأحزاب: 59]، غطى وجهه وأبدى عينا واحدة. فكانت نساء المؤمنين يبدين عينا واحدة للحاجة لرؤية الطريق. وبهذا يعلم أنه يقتصر في النقاب على فتحة صغيرة, لا تكبر الفتحة فتظهر العينين وما جاورهما ويكون في ذلك فتنة. والله أعلم". ولم يرد أحد على هذه الفتوى ولم تثر إلا في موقع العربية نت وبعض المنتديات الإلكترونية فقط.

* جواز قتل ملاك الفضائيات "قضاءً"

وبعد مرور 6 أيام فقط على فتوى نقاب (أبو عين) كما أسمته بعض المنتديات الإلكترونية,كانت الفتوى الأكثر إثارة للجدل ليس في السعودية فقط,بل على مستوى العالم, وهي فتوى رئيس مجلس القضاء الأعلى الشيخ اللحيدان بجواز قتل ملاك القنوات الفضائية قضاءً وكان نص الفتوى بعد أن جاء السؤال على لسان (أ. ع. س) وقال فيه إن الفتن الكثيرة يجلبها أصحاب القنوات الفضائية في شهر رمضان على وجه الخصوص حيث تكثر برامجهم السيئة، ويركزون في فترة المغرب وفترة العشاء على المسلمين ثم طلب النصيحة من اللحيدان سواء للمشاهدين أو لأصحاب هذه القنوات فكانت الفتوى التي نصها "أنا أنصح أصحاب هؤلاء القنوات الذين يبثون الدعوة "للخناعة والمجون"، أو الفكاهة والضحك، وإضاعة الوقت بغير فائدة ولا أجر، وأحذرهم من مغبة آثار من يقتدون بما يعرض هؤلاء، وما يقعون فيه، فمن وقع في شيء مما يعرض من هذه "الفتن" بسبب ما عرض وشاهد يكون عليه وزر عمله، ويكون على دعاة ذلك الشر والبلاء مثل أوزار هؤلاء دون أن ينقص من أجر هؤلاء. فما الظن إذا كانت بعض هذه القنوات سببا في انحراف آلاف الناس. بماذا يفكر مالك القناة والموفر لها دعايات الإغراء، ودعوات "الفحش والمجون"، أو ما يجلبه من الشكوك والتشكيك؟ فقد تفسد عقائد، وتنقلب فطر، وتجترح قضايا كبار بسبب هذه الفساد ليجني مادة قليلة، وهو لا يدري.

وأضاف الشيخ اللحيدان: إن من يدعو إلى الفتن إذا قُدر على منعه ولم يمتنع قد يحل قتله، لأن دعاة الفساد في الاعتقاد أو في العمل إذا لم يندفع شرهم بعقوبات دون القتل جاز قتلهم "قضاءً ". فالأمر خطير لأن الله جل وعلا لما ذكر قتل النفس قال"أو فساد في الأرض"، فالإنسان يقتل بالنفس أو بالفساد في الأرض، وإفساد العقائد، وإفساد الأخلاق والدعوة لذلك نوع من الفساد العريض في الأرض.
وأردف: لعل أصحاب هذه القنوات أن يتقوا الله جل وعلا، ويتوبوا، ويجعلوا قنوات بثهم مذكرة بخير، محذرة المسلمين من الشر، داعية لهم أن يستعدوا للمحافظة على إسلامهم وحراسة دينهم، وأن يكفوا عن نشر الفساد والإفساد، والدعوة إلى السحر والمجون؛ والله المستعان".
وصحب هذه الفتوى جدلاً واسعاً على المستويين المحلي والعالمي, وإذاعتها نشرات الأخبار الرئيسية في عدد من دول العالم,وأعادت بثها قناة العربية في أكثر من نشرة ليكون التوضيح من الشيخ اللحيدان بعدها بـ 4 أيام في نشرة الثالثة فجراً على التلفزيون السعودي في قناته الأولى.

* فتوى قتل "ميكي ماوس"

بعد هذه الفتوى بتسعة أيام فقط وفي تاريخ 21 سبتمبر,انتشرت فتوى قتل جديدة,لكن هذه المرة قتل دمية أو رسم كارتوني وكان مصدرها الداعية السوري المقيم في السعودية محمد المنجد والذي أفتى بجواز قتل "ميكي ماوس" في الحل والحرم كونها فأرة والفأر نجس في الإسلام وتقتل في الحل والحرم,وأثارت هذه الفتوى لغطاً كبيراً وتصدرت نشرات الأخبار الرئيسية في معظم القنوات الإخبارية العالمية وخصوصاً الأمريكية ومنها قنوات FOX وNBC وABC واستمر الحديث عنها 3 أيام متتالية حتى جاء البيان التوضيحي من الشيخ المنجد والذي قال فيه بأن الدمية "ميكي ماوس" ليست هي المقصودة وقال "معلوم أن هذه شخصية كرتونية وهمية فكاهية لا دم لها حتى يهدر، ولا روح فيها".

* جواز رؤية المخطوبة عبر المسنجر

بعد هذه الفتوى باثني عشر يوماً,صدرت الفتوى المثيرة للمستشار القضائي بوزارة العدل الشيخ عبدالمحسن العبيكان بجواز النظر إلى المخطوبة عبر برنامج المحادثات الشهير "مسنجر" وكان نص الفتوى مع توضيحها هو "سألني بعض الصحفيين عن حكم مشاهدة المخطوبة عن طريق الماسنجر, فأجبته بأن رؤية المخطوبة من السنة فقد أمر بذلك النبي صلى الله عليه وسلم ‏حيث قال: ( ‏ ‏إِذَاخَطَبَ أَحَدُكُمْ الْمَرْأَةَ فَإِنْ اسْتَطَاعَ أَنْ يَنْظُر َإِلَى مَا ‏يَدْعُوهُ ‏ ‏إِلَى نِكَاحِهَا فَلْيَفْعَلْ) (سنن أبي داود برقم 2083ومسند أحمد ج3 / 334و360 وقال الحاكم هذا حديث صحيح على شرط مسلم )ووافقه الذهبي.

وروى سهل بن أبي حثمة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (إذا ألقي في قلب امرئ خطبة امرأة فلا بأس أن ينظر إليها) (أخرجه سعيد بن منصور في سننه برقم :519 وعبدالرزاق في المصنف برقم :10338 وابن ماجه برقم :1864 وزوائد ابن حبان برقم :1235) وعن أبي هريرةرضي الله عنه قال كنت عند النبي صلى الله عليه وسلم, فأتاه رجل فأخبره أنه تزوج امرأة من الأنصار, فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أنظرت إليها؟ " قال : لا. قال: "فاذهب فانظر إليها. فإن في أعين الأنصار شيئا". أخرجه مسلم في "صحيحه" (ج4/142)و(النسائي ج2 ص73). وعن المغيرة بن شعبة رضي الله عنه أنه خطب امرأة فقال النبي صلى الله عليه وسلم "انظر إليها فإنه أحرى أن يؤدم بينكما". (الترمذي ج1 ص202 والنسائي ج2 ص73 وابن ماجه برقم 1866) وزاد أحمد (ج4/144-245/246) والبيهقي ج7 /84) : " فأتيتها وعندها أبوها وهي في خدرها قال فقلت إن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمرني أن أنظر إليها قال فسكتا قال فرفعت الجارية جانب الخدر فقالت أحرج عليك إن كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أمرك أن تنظر لما نظرت وإن كان رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يأمرك أن تنظر فلا تنظر قال فنظرت إليها ثم تزوجتها فما وقعت عندي امرأة بمنزلتها ولقد تزوجت سبعين أو بضعا وسبعين امرأة". قال في زاد المستقنع وشرحه الروض المربع مع حاشية ابن قاسم: "ويباح لمن أراد خطبة امرأة وغلب على ظنه إجابته نظر ما يظهر غالباً كوجه ورقبة ويد وقدم مراراً أي يكرر النظر بلا خلوة إن أمن ثوران الشهوة ولا يحتاج إلى إذنها, وقيل يسن النظر إلى المخطوبة وصوبه في الإنصاف وظاهر الحديث استحبابه "انتهى بتصرف (ج6ص 232-234). قلت: إذا كان النظر إليها مباشرة مسنوناً فمن باب أولى النظر إليها عن طريق هذه الوسيلة, بشرط أن يكون بعد الخطبة, وأن لا يراها سواه, وقد أخبرني بعض الأخوة بعد ذلك أنه يمكن حفظ صورة المرأة واستغلالها من بعض ضعاف النفوس عند عدم تمام العقد, وأنه يمكن أيضاً اختراق الجهاز, وبما أنني اشترطت في فتواي ما ذكرته من الشروط فإنه متى ما كان هذا الكلام صحيحاً, فإنه بموجب ذلك لا يصح النظر إلى المخطوبة بهذه الوسيلة حيث إن ما اشترطته لا يمكن تطبيقه حسب ما أفادوا به, وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه.

فائدة : يستفاد من الأحاديث المتقدمة التي أمر فيها النبي صلى الله عليه وسلم بالنظر إلى المخطوبة,وجوب تغطية الوجه وجميع بدن المرأة عن الأجانب عنها لأنه لو كان الحجاب هو تغطية الرأس دون الوجه فلا فائدة من الأمر بالنظر إليها وربما الاختباء مادامت تخرج إلى الطرقات كاشفة الوجه وهذا ملحظ دقيق لم أجد أحداً تطرق إليه في تقرير مسألة كشف الوجه, والله أعلم".

* جواز ضرب المرأة للرجل دفاعاً عن نفسها

ولم ينتظر الشيخ العبيكان طويلاً بعد فتواه بجواز الرؤية الشرعية عبر المسنجر, لتكون فتوى جديدة بجواز دفاع المرأة عن نفسها وضربها لزوجها بقوله"سُئلت عن المرأة إذا تعرضت للأذى والاعتداء من قبل الزوج بدون حق, فهل لها أن تدافع عن نفسها؟ فأفتيت بأن كل من تعرض للأذى من قبل آدمي أو حيوان كسبع, فله أن يدفع الصيالة عن نفسه بالأسهلِ فالأسهل, كما نص على ذلك الفقهاء في حكم دفع الصائل قال الله تعالى: (وَجَزَاءُ سَيِّئَةٍ سَيِّئَةٌ مِثْلُهَا) الشُّورى:40, وقال أيضاَ: (فَمَنِ اعْتَدَى عَلَيْكُمْ فَاعْتَدُوا عَلَيْهِ بِمِثْلِ مَا اعْتَدَى عَلَيْكُمْ) البقرة: 194, وقال أيضاً: (وَإِنْ عَاقَبْتُمْ فَعَاقِبُوا بِمِثْلِ مَا عُوقِبْتُمْ بِهِ) النحل: 126, وعن سعيد بن زيد قال: سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول: (من قتل دون دينه فهو شهيد, ومن قتل دون دمه فهو شهيد, ومن قتل دون ماله فهو شهيد, ومن قتل دون أهله فهو شهيد ) رواه أبو داود والترمذي وصححه".  واعتبر العبيكان المرأة في هذه الحالة تدفع الصائل الذي قد يكون زوجها.

هذه خلاصة فتاوى العام الأكثر إثارة, ولكم بعد أن عرفنا أن غالبيتها أتت عن طريق برامج الإفتاء, هل اقتنعتم أن هناك من يصنع الأسئلة للتضييق على الأمة؟. يبقى السؤال الذي يعرف إجابته مذيعو تلك البرامج وصانعو الأسئلة. وكل عام وأنتم بخير, وسنة جديدة بلا فتاوى مثيرة.


في