GMT 10:00 2016 الإثنين 26 ديسمبر GMT 11:42 2016 الإثنين 26 ديسمبر :آخر تحديث
يسرا تتقدم ونيللي كريم تتراجع والزعيم يكرر نفسه

إخفاقات وصعود في دراما 2016

أحمد طه

"إيلاف" من بيروت: غيّرت دراما 2016 ترتيب النجوم على الساحة الفنية بشكل كبيرٍ حيث جاءت نسب المشاهدة متفاوتة وعكس التوقعات في معظم الأعمال. خاصةً في الأعمال التي عُرِضَت خلال شهر رمضان التي حقق بعضها نجاحاً كبيراً بينما أخفقت أخرى بتحقيق نسب المشاهدة المرجوة منها.

 

يسرا إلى القمة
وأبرز الأعمال التي حققت نسبة مشاهدة عالية جداً وخالفت التوقعات كان مسلسل "فوق مستوى الشبهات" الذي قدمته الفنانة يسرا فقد أعادها هذا العمل إلى القمة وصُنِّفَ كأحد أفضل الأعمال الدرامية في مسيرتها الفنية.

أعمال مُفاجِئة
والمفاجأة النسائية الأبرز كانت في مسلسل "أفراح القبة" حيث تألقت الفنانات منى زكي ورانيا يوسف وصبا مبارك في أداء أدوارهن بالعمل الذي اعتمد على البطولة الجماعية التي شارك فيها أيضاً الفنانين إياد نصار وسوسن بدر، كما حقق أيضا مسلسل "نيللي وشريهان" الكوميدي نجاحاً كبيراً ونسبة مشاهدة كبيرة عبر الإنترنت، فيما نال أبطال "جراند اوتيل" إشادات عديدة عن أدوارهم بالعمل وهم الفنانين عمرو يوسف، محمد ممدوح، أمينة خليل، ودينا الشربيني.

 

كريم تتراجع
ورغم تجاربها الناجحة في السنوات الماضية، تراجعت الفنانة نيللي كريم بشدة في مسلسل "سقوط حر" الذي عُرِضَ في رمضان ولم يحقق نفس نجاح تجاربها السابقة، بينما لم يحقق مسلسل "وعد" الذي قدمته مي عز الدين نفس نجاح أعمالها السابقة حيث أخفق في تحقيق نسبة مشاهدة جيدة بسبب العرض الحصري.

إخفاقات وصعود
لم يقدم الفنان عادل إمام جديداً في تجربته الأخيرة "مأمون وشركاه"، بينما أخفقت تجربة ليلى علوي وخالد الصاوي في "هي ودافنشي" حيث لم يحقق العمل النجاح المتوقع منه، فيما جاء النجاح الساحق بمسلسل "الأسطورة" الذي قدمه محمد رمضان حيث اعتبر من أكثر المسلسلات بحثاً على الانترنت كما حقق نسبة مشاهدة كبيرة.
 

واخفقت الفنانة لطيفة في تجربتها الأولية "كلمة سر" حيث لم تقدم أداءً مقنعاً ما أدى لفشل المسلسل بتحقيق نسبة مشاهدة كبيرة على العكس من الفنان عمرو سعد الذي عاد بقوة من خلال مسلسل "يونس ولد فضه" الذي عُرِضَ في السباق الرمضاني وحقق نجاحاً كبيراً.
 

هذا ولم يوفق باسم سمرة ولوسي في مسلسل "الكيف" الذي جاءت نسبة مشاهدته ضعيفة، الأمر الذي تكرر مع مسلسلي "أزمة نسب" الذي قدمته زينة و"أبو البنات" الذي قدمه مصطفى شعبان. بينما جاء الفشل الذريع والنقد اللاذع من نصيب الجزء السادس من مسلسل "ليالي الحلمية".
 

أما الفنان طارق لطفي فقد تراجع نجاحه نسبياً في تجربته الأخيرة "شهادة ميلاد"، بينما تعرّض الفنان يوسف الشريف لانتقاداتٍ لاذعة في تجربته الأخيرة "القيصر" ولم يحقق من خلاله نجاحاً يُذكر قياساً بتجاربه السابقة.


في ترفيه