GMT 7:50 2017 الأربعاء 15 نوفمبر GMT 17:06 2017 الأربعاء 15 نوفمبر :آخر تحديث
النقابة تمنعها من الغناء وسط تفاقم المواقف ضدها

"شيرين عبد الوهاب" تعتذر بعد إحالتها للتحقيق!

أحمد طه

"إيلاف" من القاهرة: فجأة ظهر إلى العلن مقطع فيديو يدين الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب تجاه بلدها بسبب مزحة أطلقتها دون حساب أبعادها. وهي على ما يبدو لم تتعلم من مطباتها السابقة وزلات تصريحاتها. حتى صدرت منها مزحة سمجة مؤذية لسمعة بلدها- بتقدير معظم المصريين- في الحفل الذي أحيته في الشارقة منذ بداية العام الجاري. فقد ردت على معجبة طالبتها بتقديم أغنية "مشربتش من نيلها" قائلة: "ستصابين بداء البلهارسيا اشربي مياه ايفيان أحسن"! هذا التصريح تفاعل مؤخراً بشكلٍ لافت وربما يصح القول إنه ظهر بتوقيت مستغرب أو مريب رغم مرور الزمن عليه! خاصةً أنه انتشر كالنار في الهشيم ليقيم الرأي العام ضدها. فهل كانت لسوء علاقتها بالصحافيين المصريين صلة بالبناء سلباً على مضمون كلامها واتهامها بالأذية لمصر وسمعتها، حتى لم تجد بين أهل القلم من يدافع عنها أو يبرر زلة لسانها المعتادة؟!

أمام هذا الواقع، كان على الفنانة المصرية التي اعتادت أن تزج نفسها بمواقف صعبة أن تقدم اعتذارها مجدداً. وهذه المرة لمصر وشعبها. فأصدرت اعتذاراً في بيانٍ رسمي جاء نصه كالتالي: "بيان مني أنا شيرين سيد محمد عبد الوهاب، الطفلة المصرية البسيطة التي نشأت في منطقة القلعة الشعبية و تعلمت حب هذا الوطن و الإنتماء إليه من بسطاء مثلها يحبون تراب هذا الوطن دون أي مقابل، الطفلة التي كبرت و أصبحت شخصية عامة معروفة تحاسب على كل نفس تتنفسه وكل حركة تتحركها ولكنها ما زالت تحتفظ بطفولتها وعفويتها وهو ما يسبب لها الكثير من المشاكل.
أنا شيرين عبد الوهاب التي غنت لمصر وشهدائها ولم تتأخر لحظة في تلبية نداء وطنها في أي وقت بصوتها واسمها وكل ما حققته، رفضت الغناء في أي دولة على خلاف سياسي مع وطنها مهما كانت الإغراءات أو المقابل ودون أن يطلب منها أحد ذلك. وهذا ليس فضلا وانما واجب وشيء بسيط مقارنة بما اعطته لها بلدها وأبناء بلدها، الذين جعلوها الآن في ما هي عليه.
شيرين التي تفخر عندما تغني في أي دولة و يسبق اسمها لقب المطربة المصرية وتجده شرفاً ما بعده شرف، ونعمة من الله أنها نشأت في هذا الوطن.
هذه المقدمة ليست للدفاع عن خطأ ولا للهروب من اعتذار واجب من دعابة لم تكن في محلها ومن تعبير خانها، فالخطأ خطأ والصواب صواب.
هذا الفيديو الذي أصاب أبناء وطني بالصدمة من حفلة في الشارقة منذ أكثر من عام و لن أبحث وراء من إحتفظ به كل هذه المدة ليظهره الآن وفي هذا التوقيت، وعندما شاهدته شاهدته كما لو كان هذا الموقف يحدث أمامي لأول مرة وكما لو كانت من تتحدث فيه إمرأة غيري فأنا بالفعل لا أتذكر اني قلت هذا الكلام، لأنني بالطبع لا أعنيه ولا يعبّر عما بداخلي تجاه وطني. و كما ذكرت سابقا كانت دعابة سخيفة لو عاد الزمن بي بالتأكيد لما كررتها.
وطني الحبيب مصر وأبناء وطني مصر أعتذر لكم من كل قلبي عن أي ألم سببته لأي شخص فيكم. ويعلم الله مدى حبي وإنتمائي لبلدي مصر و لكم جميعا، فلم ولن أنسى فضل مصر وفضلكم وأعدكم بأن أتدارك مستقبلاً مثل هذه الأخطاء الساذجة التي تضعني الآن أمامكم في مثل هذا الموقف الذي أتمنى لو لم أكن فيه الآن.
أنا آسفة
المطربة المصرية – و لها الشرف – شيرين عبد الوهاب"

موقف النقابة
نقيب الموسيقيين هاني شاكر، وصف تصريحات شيرين بـ"السقطة" و"الغلطة الكبيرة التي لا يمكن تجاوزها"، مؤكداً على أنه لن يتصل بها لمعرفة أبعاد الموضوع وينتظر تحرك الشؤون القانونية بالنقابة. وقال قبل صدور الإعتذار، إن العقوبة التي سيتم توقيعها على شيرين قد تصل إلى حد الشطب من النقابة نظراً لأنها ليست المرة الأولى التي تخطئ فيها. لافتاً إلى أن الحفلة وقعت منذ بداية العام، إلا أن الفيديو الخاص بها ظهر الآن. مؤكداً على أن فارق التوقيت الزمني لصدور هذا الكلام منها لن يؤثر كثيراً في التحقيقات، لكونه صدر منها بالفعل.
وأضاف شاكر في تصريحاتٍ تلفزيونية بأنه تم إيقاف شيرين عن مزاولة أي نشاط فني في مصر مع استمرار حفلاتها بالخارج لحين الإنتهاء من التحقيقات التي ستُجرى معها من خلال لجنة الشؤون القانونية بالنقابة. مشيراً إلى أنه بالرغم من أنها "صعبانة عليه" إلا أنه يؤيد تطبيق أقصى عقوبة عليه.

طعيمة
وفي تصريحاتٍ تلفزيونية، رفض الشاعر أمير طعيمة اتهامات التخوين التي تلاحق "شيرين"، مؤكداً على أنه لا يجب مهاجمتها بعد اعتذارها، لأن الخطأ الذي صدر منها لم يكن مقصوداً خاصةً وأنها غيورة على مصر وتحبها.
وكشف أنها رفضت قبل 4 أعوام الغناء في قطر بسبب موقفها من مصر، بالإضافة إلى قيامها بتقديم أعمال وطنية من إنتاجها الشخصي وغنائها للشهداء. مؤكداً على أن من يطالب بمعاقبتها يسعى الى تصفية حسابات قديمة معها.

مصطفى
من جهته، قال الفنان عمرو مصطفى ملحن أغنية "مشربتش من نيلها" لـ"إيلاف" أنه لن يهاجمها لأنها في موقفٍ ضعيف بالوقت الحالي، وليس من طبعه أن ينتقد شخصاً بموقف ضعف، مؤكداً على أنه لن يعمل معها مجدداً.
وحول الأغنية، قال مصطفى، إنه يقوم بالبحث في الوقت الحالي عن صوتٍ آخر لغناء "مشربتش من نيلها" لطرحها مجدداً بتوزيعٍ وصوت جديدين، مشيراً إلى أنه يستطيع القيام بذلك، وليس في الأمر مشكلة من ناحية حقوق الملكية على الإطلاق.
وكتب عمرو عبر حسابه على "تويتر" قائلا " بصفتي ملحن الأغنية أنا من وجهة نظري، لست مع قرار منعها من الغناء بل مع منع الإذاعة أغنية "مشربتش من نيلها" بصوتها والبحث عن ((صوت مصرية))تستحق شرف الغناء لبلدها".

وبحسب معلومات "إيلاف" من النقابة، فإن التحقيق مع "شيرين" سيكون من خلال لجنة يترأسها نائب لرئيس مجلس الدولة، وبمشاركة عضوين من المجلس بالإضافة إلى رئيس لجنة الشؤون القانونية بالنقابة. وسيتم إبلاغها على عنوانها وبشكلٍ رسمي بموعد التحقيق للامتثال له بمقر مجلس النقابة.

هذا وتتعرض "عبدالوهاب" لحملة انتقادات واسعة في الصحافة المصرية خاصةً وأنها سبق وأن انتقدت الصحافيين المصريين عدة مرات، وهم بدورهم يتهمونها دائماً بالإهتمام بالصحافة العربية على حساب الصحافة المصرية.
ولقد أعلنت الهيئة الوطنية للإعلام وقف إذاعة أغاني شيرين على شاشات التلفزيون الحكومي وإذاعات الراديو حيث تقرر أن يستمر وقف الأغاني الخاصة بها لحين انتهاء تحقيقات نقابة الموسيقيين معها.

كعادتها، "شيرين" أخطأت ربما عن غير قصد، ثم اعترفت بالخطأ، وقالت أنا آسفة! لكن هل ستشفع لها اعتذاراتها المتكررة والمبررة بداعي العفوية والطفولية؟ يبقى الجواب بجعبة قرارات النقابة واللجنة القانونية فور الإنتهاء من تحقيقاتها.


في ترفيه