: آخر تحديث
عادت بمداخلات من أبطاله

"إيلاف" تدخل كواليس "تياترو مصر"

"إيلاف" من القاهرة: زارت "إيلاف" كواليس مسرح "تياترو مصر" الذي يُعرَض موسمه الثاني منذ عدة أشهر على خشبة مسرح "أوبرا مصر" حيث يحقق الموسم الجديد نجاحاً أكبر من الموسم الماضي وسينطلق عرضه تليفزيونياً على شاشة قناة الحياة قريباً بعدما أوشك فريق العمل على الإنتهاء من الموسم بنهاية الشهر الجاري أو بداية الشهر المقبل على أقصى تقدير.

ويقوم ببطولة العروض المسرحية كلاً من الفنانين بيومي فؤاد وهالة فاخر، إلى جانب مجموعة كبيرة من الفنانين الشباب. وتعرض مسرحيتين يومياً مدة كل منهما ساعة تقريباً يتخللها استراحة قصيرة. بينما يعتمد فريق العمل على الإرتجال خلال وجودهم على المسرح ببعض المشاهد، وهو ما يرتبط بتفاعل الجمهور معهم، بالإضافة إلى أن التصوير التليفزيوني للعروض يتم في الليلة الأخيرة منها. حيث أنه يتم تغيير العروض في كل أسبوعين، وفي الأسبوع الواحد يتم تقديم العرض على مدار 3 أيام وسط حضورٍ جماهيري كبير.

وحضرت إيلاف عرضي "أنا وهو" و"شير في الخير" وهما عرضين ذات طابع إجتماعي درامي وكوميدي. بحيث دارت قصة الأول حول مهندس زراعي يقطن بفندق متواضع لمدة ليلة تحدث فيها مشاكل كثيرة. بينما تدور قصة العرض الثاني عن رجلٍ ثري يحاول حل مشاكل المواطنين بمنحهم أمواله حتى يلتقي راقصة في النهاية تثبت له أن الأموال ليست كل شيء لتحقيق السعادة.
 

فؤاد
ويبدي الفنان بيومي فؤاد رضاه عن التجربة المسرحية التي يخوض موسمها الثاني مشيراً إلى أنه تواجد في جميع العروض المسرحية التي قدمت بالموسمين باستثناء الفترة التي قضاها في الهند خلال تصويره فيلمه "جحيم في الهند" في العام قبل الماضي.
ولفت إلى أنه في كل مرة يقول أن هذا العرض هو الأخير له بسبب وجود ارتباطات أخرى لديه، وبسبب حالته الصحية. لكنه يضغط على نفسه لعشقه للمسرح وتعلقه به. مؤكداً على أن سعادته بقدوم الجمهور لمشاهدة المسرح تجعله يحاول أن يخلق مواعيد ليتمكن من التواجد بالعروض، لاسيما وأنها قائمة على البطولة الجماعية.

القاضي
وتقول الفنانة سعاد القاضي أنها تواجدت في الفرقة منذ بدايتها خلال تواجد الفنان أشرف عبد الباقي حيث قدمت 3 عروض قبل أن تنضم للفرقة مع إعادة تشكيلها. مشيرةً إلى أن الارتجال في المسرحية مرتبط بطبيعة الدور، فهناك أدوار تلتزم فيها بالنص وأخرى يكون فيها مساحة للإرتجال.
وتضيف قائلة أن البروفات مستمرة ولا تتوقف حتى بعد تقديم العروض من أجل الوصول إلى أفضل شكلٍ ممكن لاسيما قبل التصوير التليفزيوني الذي لا توجد فيه فرصة للإعادة مجدداً.


نادر
بدوره يشير مينا نادر إلى أنه انضم للفرقة مع بداية الموسم الحالي بعد تجارب مسرحية عديدة ما بين مسرح الدولة ومسارح الهواة مؤكداً على أن التجربة في الفرقة مختلفة لأن الجمهور قادم وقام بدفع أموال من أجل مشاهدة العرض وهو ما يحملهم مسؤولية كبيرة.
وأضاف موضحاً أن فترة التحضير للعرض الفعلية تكون 6 أيام بالإضافة إلى "بروفة" واحدة فقط  شاملة على العرض قبل مواجهة الجمهور وهو ما يجعلهم يعملون تحت ضغط، لكن بالوقت نفسه يكونون سعداء بهذا الأمر لاسيما مع استقبال رد فعل الجمهور.
 



وحول ظهوره بشخصية "صبي الراقصة" في العرض الأخير، قال مينا أنه اندفع لتقديم هذه الشخصية بالرغم من كونها مثيرة للجدل لكونها تضعه على الخشبة مع هالة فاخر صاحبة التاريخ المسرحي الطويل، بالإضافة إلى وجود مساحات تمثيلية واسعة فيها.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ترفيه