GMT 6:32 2017 الإثنين 7 أغسطس GMT 16:36 2017 الإثنين 7 أغسطس :آخر تحديث

متحف فيكتوريا وألبرت يعتذر لإمرأة طلب منها ستر "ثدييها أثناء الرضاعة"

بي. بي. سي.

اعتذر متحف فيكتوريا وألبرت بعد أن شكت أم من تلقيها أمر "بتغطية نفسها" أثناء إرضاع طفلها في زيارة للمتحف ومقره في لندن.

وقالت المرأة في تغريدة لها على موقع "تويتر" الاجتماعي إنها أصيبت "بالحيرة" بعدما تلقت هذا الطلب، وبثت صورا عديدة لتماثيل نساء عاريات من معروضات المتحف.

وقالت إنها كانت تقضي يوما ممتعا في متحف فيكتوريا وألبرت وهي "تستكشف الأعمال الفنية لصور الثديين على مر العصور."

وقال تريسترام هانت مدير المتحف إن النساء يمكنهن إرضاع أطفالهن "في أي مكان يرغبنه" داخل المتحف.

وأوضحت المرأة في تغريدة لها تحت اسم "فيغتشيرا" بأنه أثناء إرضاع طفلها "ظهرت حلمة الثدي بشكل خاطف لنانو ثانية وطلب مني تغطية الثدي في فناء (متحف) فيكتوريا وألبرت. لقد أصبت بالحيرة والقلق."

وأثار تعليق المرأة إعجاب أكثر من 6700 شخص على تويتر بجانب 3900 رد على التعليق وقدم كثيرون رسائل الدعم والتضامن معها.

وأشارت المرأة إلى المفارقة في هذا الطلب الذي تلقته من متحف يعج بتماثيل لنساء عاريات.

ونشرت المرأة صورة لتمثال رجل يرفع لأعلى امرأة عارية، وقالت وهي تستعرض حوارا مجازيا ساخرا على لسان التمثالين: "سألقي بك خارج هذا المتحف مع ثدييك العاريتين. (ليرد تمثال المرأة) لكنني مصنوعة من الرخام! يا للهول أعتذر بشدة، لا توجد مشكلة إذن."

وقالت المرأة لبي بي سي إنها أصيبت "بالذهول ولم تستطع أن تنطق ببنت شفة" حينما تلقت الطلب من إحدى موظفات المتحف بإخفاء نفسها أثناء رضاعة الطفل.

وأوضحت أن هذه هي أول تجربة سلبية تتعرض لها خلال ثلاث سنوات ونصف من رضاعة أبنائها.

وأضافت: "حاولت أن أحافظ على رباطة جأشي وإرضاع الطفل تحت سترة من الصوف، لكن تشتت طفل يبلغ من العمر سنة واحدة فإن الأمر قد يكون صعبا."

وتابعت: "الموظفة كانت لطيفة ومهذبة، لكن بالتأكيد طلبها مني أن أتستر وأنا أرضع الطفل هو أمر تطفلي ومُزعج ومُحرج بالنسبة لي بالإضافة إلى كونه مثير للسخرية."

اقرأ أيضا: حمالة الصدر التي فاجأت العالم

اقرأ أيضا: صورة "عارية" لابنة الرئيس القيرغيزي تشعل جدلا بشأن الرضاعة الطبيعية

واعتذر مدير المتحف هانت، وهو عضو سابق في حزب العمال وأحد وزراء حكومة الظل البريطانية، للمرأة عبر تويتر قائلا: "متأسفون جدا. إن سياستنا واضحة. يمكن للنساء أن يرضعن أطفالهن في أي مكان يرغبته وأي مكان يشعرن فيه بالراحة، ولا يجب إزعاجهن."

واعتذر المتحف في تغريدة على تويتر، مشيرا إلى أنه بدأ التحقيق في هذه الحادثة وأضاف: "نرحب بالنساء اللائي يرضعن أطفالهن في المتحف، لدينا مساحات هادئة للنساء اللواتي يفضلن الخصوصية."

وأعربت المرأة عن تقديرها للاعتذار من المتحف والدعم الذي تلقته على تويتر، ورد فعل المتحف الذي "يُظهر أن الاتجاهات (نحو النساء المُرضعات) في معظمها إيجابية."

وأضافت: "بالرغم من ذلك، فإن الجميع بالتأكيد ليسوا على دراية بالحماية القانونية التي تُقدم للنساء اللائي يرضعن أطفالهن في الأماكن العامة."

وأردفت: "السياسات مُهمة، لكنها تكون فعالة فقط إذا حصل الموظفون على المساعدة لفهمها وتنفيذها" على النحو المطلوب.



في ترفيه