GMT 6:28 2017 الثلائاء 5 سبتمبر GMT 16:43 2017 الثلائاء 5 سبتمبر :آخر تحديث
تؤلمها الوحدة وسعيدة بدعم أطفالها

أنجيلينا جولي تبتعد عن العلاقات الحميمة

هلا أبو سعيد

"إيلاف" من بيروت: تفاعلت المواقع الإخبارية بشكلٍ لافت مع الشعار الذي أطلقته النجمة العالمية أنجيلينا جولي "وقتي لنفسي فقط". وتقول مصادر المقربين منها أنها ليست مستعدة للدخول في أي علاقة حميمة بحثاً عن شريك جديد لحياتها. حيث أنها على ما يبدو- وبحسب ما ورد في موقع Hollywood Life وغيره من المواقع الأميركية- أنها قررت الإبتعاد عن ممارسة الجنس بعد أن رفعت قضية طلاق على زوجها النجم براد بيت. فهي تمضي وقتها بمطالعة الكتب التي تصقل روحها وتتابع دروسها في اليوغا وتمارسها ويدأت تشعر بالسعادة الحقيقة بانفرادها بذاتها مع التأمل. حيث تتبع حالياً نصائح مرشد روحي هندي لممارسي اليوغا لتحول طاقتها الجنسية إلى قوة إبداعية باعتبار أن ممارسة الجنس تشتت التركيز عن أمور روحية هامة.

وبحسب تصريحها الأخير لصحيفة Sunday Telegraph، فهي غير سعيدة بكونها أما عزباء بعد انفصالها عن "بيت". حيث قالت: "أنا لا أستمتع بالوحدة بل أحاول الإستمرار في الحياة، ولقد أصبحت قليلة الصبر ومتقلبة المزاج، فقد كان العام الماضي صعباً جداً من الناحيتين العاطفية والصحية."

وإذ أشارت إلى انها تتابع دروس الطبخ، لفتت إلى أن الأطفال يخبرونها بأنهم يطهون الطعام أفضل منها، لكنها تشعر بالسعادة لوجودهم حولها عندما تحضر الطعام في المنزل.
وإذ أشارت إلى أنها سعيدة بدعم الأطفال لها ولبعضهم بعضاً، قالت: "لقد كانوا رائعين في الفترة العصيبة التي مررت بها. ومن المؤثر جداً رؤيتهم يساعدون بعضهم ويساعدونني. أعلم أنهم سوف يظلون مرتبطين مدى الحياة، وأشعر بالراحة لأنني حين أموت سوف يعتنون ببعضهم بعضاً".


في ترفيه