GMT 18:46 2018 الإثنين 14 مايو GMT 7:26 2018 الثلائاء 15 مايو :آخر تحديث

"إيلاف" تكشف كواليس خاصة من "رحيم"

شيماء صافي

"إيلاف" من بيروت: حصلت "إيلاف" على تفاصيل حصرية من مسلسل "رحيم" الذي يقوم ببطولته الفنان ياسر جلال وسيُعرَض في السباق الرمضاني.
وتدور أحداث المسلسل في إطارٍ تشویقي إجتماعي حول رحیم السیوفي الذي يقوم بدوره ياسر جلال وهو رجل یعمل في غسیل الأموال والتهریب، ولدیه أذرع ممتدة في كل مكان. تبدأ أحداث المسلسل عندما یتولى رحیم السیوفي مهمة تهریب أموال بعض رجال النظام السابق، حیث إن حجم الأموال المهربة خارج مصر في وقت انتهاء حكم الرئیس الأسبق حسني مبارك وصل إلى 134 ملیار دولار. لكن، نظراً لأن رحیم كان لدیه اتصالات بالبنوك بالخارج ویعرف طرق تهریب الأموال، تدور الأحداث في لیلة تنحي الرئیس حسني مبارك.


وبینما نرى "رحیم" یجلس وسط رجاله یقوم بالتحویلات ویعطي الأوامر لهم ویتحدث الى البنوك في الخارج یتوقف الجمیع عندما یستمعون إلى خطاب التنحي الشهیر الذي ألقاه السید عمر سلیمان وهنا یتوقف كل شيء ویأمر "رحیم" رجاله بتدمیر الأجهزة والهرب بالأوراق، لكن، الأجهزة الأمنیة تتمكن من القبض علیه في نفس اللیلة بقیادة العقید طارق ظابط جهاز أمن الدولة في ذلك الوقت حیث یذهب مع القوى الأمنیة للقبض علي رحیم في قلعته الحصینة "فیلا السیوفي" ویقتحم الفیلا مع رجال القوات الخاصة ویقوم بالقبض علي رحیم الذي يصاب أثناء نقله في محاولة لتهریبه تنتهي بانقلاب سیارته لیتم القبض علیه.

ويقضي سنوات في السجن حتى تصل الأحداث إلى العام 2018 حيث نرى طارق وقد أصبح عمیداً للأمن الوطني ویخبر رحیم أنه سیفرج عنه. ثم ينبهه بأن اسلوب الحياة قد تغيّر ولا مجال للعودة للفساد لأن النظام الحاكم قوي ولن يجد له حماية خارج السجن.
وتكون المفاجأة الكبرى حين يخرج ليكتشف أن إمبراطوریته قد انهارت وعائلته قد تفرقت بعد أن خسر كل شيء. ونرى صدیقه القدیم حلمي وقد تغیّر به الحال في أول مقابلة لهما بعد سبع سنوات. فيسأله عن والده بدر الذي يقوم بدوره الفنان حسن حسني.
وهنا نكتشف أن بدر أصبح یعیش في المقابر بجوار قبر زوجته. لكن رحيم یأخذ والده إلى منزل حلمي في الدراسة. فيبدأ الصراع الجدید في الأسرة بین حلمي وزوجته حنان وابنته ریم، علي دخول رحیم مجدداً في حياتهم.


من جهةٍ أخرى، سيحاول رحيم أن یجمع شمل أسرته. حيث نرى بالتوازي حیاة دالیا خطیبته السابقة مدربة التنمیة البشریة التي تتعرض إلى موقف محرج على الهواء ونكتشف علاقتها بعماد الذي كان منافساً له في مجال عمله مع استمرار المشاكل بينهما، وهو يفوز أيضاً بقلب دالیا خلال تواجده في السجن.

یطمئن البطل علي والده، ثم یبدأ في رحلة بحثه عن أسرته التي تبعثرت بعد القبض علیه. فيبدأ بالسؤال عن أخیه ويبحث عنه مع صدیق عمره حلمي. لكنهما عندما یعودان إلى المنزل سيجدان سعد أحد رجال أعداء رحیم یبلغهما بخطف أخیه هشام ویعطيه هاتفا خليوياً ليقرأ عليه رسالة من الخاطفين. ليبدأ بعدها رحلة البحث عن أخیه إثر الصدمة التي يتلقاها في الرسالة التي تطالبه بإرجاع " خمسة ملیارات دولار " لا یعرف عنها شيئاً.



یسترجع رحيم ماضیه مع حلمي لیتكهن أن هذا المبلغ مرتبط بلیلة تهریب الأموال ویطلب من حلمي الأوراق التي احتفظ بها لكي یحميا نفسهما. فيتخلصا من المراقبة ويهربا منها لإحضار الأوراق، لكنهما لا یجدان الأوراق في مكانها، فتبدو الدهشة على كلاهما، لتنتقل الأحداث إلى مرحلة أخرى. خاصةً مع مراقبة تحركات رحيم من جهاز الأمن الوطني.


في ترفيه