: آخر تحديث
بعد دقيقة صمت عن روح ميّ عريضة

مهرجانات غلبون تُطلِق مفاجآتها من وزارة السياحة

"إيلاف" من بيروت: أطلقَ وزير السياحة أفيديس كيدانيان مهرجانات غلبون السياحية بحضور لين طحينة ممثلة وزير الثقافة غطاس الخوري، المديرة العامة لوزارة السياحة ندى سردوك، رئيس بلدية غلبون ايلي جبرائيل، رئيسة لجنة مهرجانات غلبون ندى عاد، ومدير لجنة مهرجانات غلبون راني جبرايل. 
البداية كانت مع دقيقة صمت حداداً عن روح الراحلة السيّدة ميّ عريضة، أيقونة مهرجانات بعلبك ورئيستها الفخرية وصاحبة السيرة الغنية والمشوقة في تاريخ الثقافة اللبنانية. 

ندى عاد
رحبَّت رئيسة لجنة مهرجانات غلبون ندى عاد بالحضور ثمَّ كانَ عرض لشريط مصوّر عن برنامج مهرجانات غلبون لصيف ٢٠١٨ الذي سيجري في ٢٨-٢٩-٣٠ حزيران و١ تموز ٢٠١٨. ثمّ تحدّثت عن غلبون أشجار وصخور تسرد قصصاً وذكريات أجدادٍ حافظوا على التراث اللبناني والقيم العائلية، فورثَ الأبناء هذا الكنز وحوّلوها إلى بلدةٍ نموذجية يعيش فيها الزوّار تجربةً استثنائية. كلّ شيء فيها منظّم، اشارات البلدية في كل مكان تدلّ الى وجهة السير، حتى الكهرباء والماء والهاتف والإنترنت مؤمنة ٢٤ ساعة. في غلبون مهرجانات تحرص على التنوع الفني والثقافي فـ"لجنة مهرجانات غلبون" تحرص على تشجيع السياحة الريفية البيئية وتختار سنوياً أفضل البرامج الدوليّة واللبنانيّة الفنيّة ذات القيم الثقافيّة العاليّة وتقدّمها الى جمهورها. وتطلّ هذا العام بحلّةٍ جديدةٍ وبرنامجٍ منوّعٍ يضمّ نشاطات فنيّة وترفيهيّة وثقافيّة متعدّدة. تتميّز النسخة الثامنة هذه السنة بالطابع الكلاسيكي وتمتدّ على أربع ليالٍ. يفتتح المهرجان ليل الخميس ٢٨ حزيران بمشروع Radio at the Symphony لـِ ألف أبي سعد من الـ8eme art  بالتعاون مع الأوركسترا الوطنية والدكتور وليد مسلّم الذي له الفضل الكبير في إنجاح هذه الليلة. وتتألف الأوركسترا السمفونية من ستين عازف يديرها مايسترو إيطالي. الليلة الثانية الجمعة ٢٩ حزيران هي محطة لتكريم أربع عمالقة في الفن اللبناني وهم الشحرورة صباح، والأستاذ وديع الصافي، والأستاذ فيليمون وهبة، والأستاذ ذكي ناصيف في حفل مع الموسيقي المتألّق ميشال فاضل يضمّ ثلاثينَ عازفاً. الليلة الثالثة السبت ٣٠ حزيران مفعمة بالرومنسية مع الفنان مروان خوري ومفاجأة خاصّة بمهرجانات غلبون. وختامها مسك بالليلة الرابعة الأحد ١ تموز مع الموسيقي الصربي Goran Bregović  وهو عازف موسيقي ذات أهميّة كبيرة٬ طبعة عالمية وكلاسيكية تقدّمها غلبون. وتحدّثت عن غروب الشمس في غلبون والمشهدية الساحرة التي لا يجوز تفويتها، وتبدأ من الساعة السادسة مساءً من تلة سيدة الحوش وسط المساحات الخضراء، ودعت الجميع للحضور باكراً والإستمتاع بالموسيقى والمأكولات الشهية التي يحضّرها كارافان بيروت. غلبون تستقبل بقلب كبير ومحبة جميع الزائرين لمهرجاناتها. 

ألف أبي سعد
تحدث الموسيقي ألف أبي سعد عن مشاركته السنة الماضية في مهرجات غلبون ومشاركته هذه السنة وبالأخص بما يتعلّق بالشقّ التقني (المسرح، الشاشات، الصوت، الإضاءة) على مستوى عالٍ من العالمية. ونوّهَ على أهمية وجود الأوركسترا الوطنية في الليلة الأولى ومشروع Radio at the Symphony وشكرَ الدكتور وليد مسلّم على تعاونه لأنّه الأساس لإنجاح الأوركسترا السمفونية.

راني جبرايل
شكر مدير لجنة مهرجانات غلبون راني جبرايل وزير السياحة ووزير الإعلام وخصّصَ بالشكر راعي أبرشية جبيل المارونية سيادة المطران ميشال عون الداعم الأول لمهرجانات غلبون التي تُقام في ساحة سيدة الحوش. وكلّ المشاركين من الكونسرفاتوار اللبناني وكلّ فريق العمل الذي يساهم في إنجاح المهرجان.

ايلي جبرايل 
رئيس بلدية غلبون المهندس ايلي جبرايل تحدَّثَ عن بلدية غلبون، لجنة المهرجانات والمجتمع المدني الذين يقدمون برامج على مدار السنة تتعلق بالتنمية المستدامة والسياحة البيئية، والبرامج الثقافية والترفيهية، وتُـطوّر البنى التحتية لاستقبال زوّارٍ من كلّ لبنان والعالم. هذه السنة أيضًا لغلبون برنامج سيدهش زائريها وستبقى غلبون البلدة النموذجية التي برزت على كافة الأصعدة منها: الصعيد البيئي والسياحة البيئية٬ الزراعة والمنتوجات الغلبونية٬ العمل الفني مع يوميات غلبون السنوية. وتحدّثَ عن برامـج مستقبليـة تتعلـق بالصناعة التـي تحاكي التكنولوجيا المتطورة Hi-Tech Park و الذكاء الاصطناعي Artificial Intelligence  وإنشاء منطقة ذكية في غلبون وهذا البرنامج سوف يتمّ اطلاقه في مؤتمر صحافي لاحقًا هذا الصيف، كما سيكون هناك طاولة مستديرة تجمع كل الفعاليات العاملة في هذا القطاع وسيطلق العمل في هذا المشروع الضخم مع كلّ القطاعات التي تُعنى في هذا الشأن من جامعات ومصارف وشركات انترنت وشركات عالمية ومنظمات دولية، وسيكون الأول على صعيد التنمية الريفية ويكون مكملاً للنشاطات التي يعمل عليها في غلبون. ودعا الحضور الى زيارة البلدة والإقامة فيها للتمتّع بجمال طبيعتها ولقاء أهلها المضيافين والمشاركة في مهرجاناتها ونشاطاتها المتواصلة.

لين طحينة
تحدثت لين طحينة ممثلة وزير الثقافة غطاس الخوري عن دخول لبنان مرحلة جديدة باختيار مجلس نواب جديد وتوقعت نجاح المهرجانات كافة وبالأخصّ مهرجانات غلبون التي تميّزت منذ انطلاقها ببرنامج راقٍ ومميّز ولديها تأثير اقتصادي وثقافي ومعنوي مهمّ جدّاً للبنان بحيث أنّها تشجّع السياحة الداخلية وتساهم في تنمية المناطق وتخلق فرص عمل للشباب والمستثمرين المحليين. والمهرجانات في لبنان في ظلّ الأوضاع الصعبة هي عبارة عن فسحة أمل لكلّ المنطقة، ووزارة السياحة تدعم دائماً كل المبادرات التي تساهم بإبراز وجه لبنان الثقافي الحضاري والتعددي.

الوزير أفيديس كيدانيان
لم تسنح للوزير حضور مهرجانات غلبون السنة الماضية، بل حضرَ افتتاح بيت ضيافة في غلبون، وشعر كأنه موجود في قرية خارج لبنان لأنَّ العمل التي تقوم به البلدية حوَّل هذه القرية الصغيرة الى مكان منتج جداً سياحياً واقتصادياً. ومنتوجات غلبون تسمح لأهالي الضيعة والعائلات العمل للإنتاج من المحصول الذي يُزرع في غلبون. وقالَ أنَّ كثرة المهرجانات لا تفيد الغاية التي من أجلها تُقام هذه المهرجانات، وتمنّى أن يكون هناك تنظيم لهذه الظاهرة حتّى يأخذ الكلّ حقّه. الهدف أن يشعر أهل كلّ قرية أنّهم يقومون بإنجاز الأعمال والمهرجانات الناجحة. وعمل وزارة السياحة هو ادخال العملة الصعبة الى لبنان وتحريك العملة الاقتصادية وسيكون هناك عمل من قبل الوزارة على المهرجانات والسياحة.

تجدر الإشارة بأنهُ من أجل انجاح مهرجانات غلبون التي يحضرها المواطنين من كافة المناطق اللبنانية، تحرص بلدية غلبون كعادتها على تحسين الإنارة وتنظيم المواقف بالتعاون مع شبيبة غلبون. وأصبحَ لـِ غلبون -بيوت ضيافة- تنعش البلدة الخضراء وهي بمثابة محطةٍ مهمةٍ على طريق نجاح السياحة الريفيّة وتسمح لكلّ من يقصد غلبون بالمكوث فيها، كما أنّها تخلق فرص عمل للشباب في موسم الصيف وعلى مدار السنة.   


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ترفيه