GMT 5:50 2018 الإثنين 11 يونيو GMT 8:08 2018 الإثنين 11 يونيو :آخر تحديث
اتُخِذَ القرار بحلقةٍ تجريبية بعيداً عن أغنية الجليد والنار

"لعبة العروش" تعود لآلاف السنين قبل الصراع على العرش الحديدي

هلا أبو سعيد

"إيلاف" من بيروت: أعلنت الشبكة التلفزيونية بالأقمار الصناعية الأميركية HBO أن سلسلة لعبة العروش(Game of Thrones) ستحصل على سلسلة من الحلقات التي ستعود بالأحداث إلى العهد السابق.

ولقد ابتكر مؤلف الكتاب جورج ر. ر. مارتن المسلسل الجديد جنبا إلى جنب مع كاتبة السيناريو البريطاني جين غولدمان. واتخُذَ القرار بتنفيذ حلقة تجريبية تعود إلى آلاف السنين قبل المعارك على العرش الحديدي. ولقد أعلنت الشبكة أنه إذا تم انتقاؤها، فسوف تؤرخ "نسل العالم من العصر الذهبي للأبطال في أحلك ساعة". أي من أسرار تاريخ ويستروس المرعبة إلى الأصل الحقيقي للحائكين البيض، أسرار الشرق، إلى أساطير ستاركس".مع التأكيد على أنها ليست القصة التي يعرفها المشاهدون.


في هذا السياق، يقول المسؤولون التنفيذيون أن أي عرض سينمائي لن يتم بثه إلا بعد الموسم النهائي لـ Game of Thrones في عام 2019. علماً أن جين غولدمان، التي كتبت الروايات Kick-Ass ، X-Men، First Class and the Kingsman films, ستعمل كمقدمة لبرنامج العرض الذي لم يتم الكشف عن اسمه بعد.

Game of Thrones هي سلسلة HBO الأكثر شعبية حتى الآن. وقد فازت بجوائز إيمي المتعددة وجذبت عشرات الملايين من المشاهدين في جميع أنحاء العالم. ولقد أشارت القناة في مايو 2017 لقائمة أسماء عدة كتاب يعملون على هذه السلسلة بخلاف غولدمان ومارتن، وهي تشمل ماكس بورنتشتاين، براين هيلغلاند، كارلي رايى، براين كوغمان.

وكانت تقارير سابقة قد أشارت إلى أن شبكة HBO قد تكون مستعدة لدفع أكثر من 50 مليون دولار في كل موسم من هذه العروض الجديدة. لكن رئيس قسم البرامج كيسي بلوز، صرّح لـ"هوليوود ريبورتر" أن هذه السلسلة لن تركز على القصة الحالية. مؤكداً على أنهم انتهوا من "أغنية النار والجليد"، ولن يعاد إحياؤها.
وعليه فإن التكهنات تطرح الأسئلة عن الموضوع الذي ستتناوله السلسلة الاستباقية؟ هل ستكون عن العصر الذهبي وعمر الأبطال أو أسلافهم، أم عن الحانات البيض أم أسطورة ستاركس؟

في سياق البحث عن الإجابات حول موضوع السلسة الجديدة، أعلنت شبكة HBO أن المسلسل يمكن أن يبدأ في "العصر الذهبي للأبطال"، قبل آلاف السنين من أحداث "Game of Thrones". فلا تتوقعوا ظهور أحد من فريق السلسة الحالية، لأن أسلافهم القدماء قد يكونون نموذجاً جيدًا. حيث كان بران ذا بيلدر، مؤسس بيت ستارك، بطلًا في ذلك الوقت. بالإضافة إلى لان ذا كليفر مؤسس بيت لانيستر - وهما من العائلات المركزية المشاركة في مسلسل Game of Thrones.


كما أشار بيانهم القصير إلى إمكانية البحث في "الأصل الحقيقي للحائكين البيض" كآخر نقطة مؤامرة لإنسانيي العينين الزرقاء الذين يشكلون تهديدا رئيسيا في السلسلة الأحدث من العرض. حيث كتب جورج ر. ر. مارتن أن هذه المخلوقات سبق لها أن هزمت أطفال الغابة ورجال الألفية الأولى قبل الأحداث المصورة في أغنية "الجليد والنا"ر - وهو الكتاب الذي ألهم البرنامج التلفزيوني "لعبة العروش". فهل يمكن ان تتعامل السلسلة الاستباقية مع هذه الحرب القديمة؟ أو إنشاء الجدار الحاجز الشاسع الممتد عبر كامل أرض فيستروس لإبقاء المشاة البيض في الخليج؟


وهناك فرضية أن العرض الجديد قد يتناول عصر الأبطال، حين انتقل البيت ستارك لتوحيد الشمال تحت إمرة ملك واحد. فواجهوا معارضة منسقة من عائلة أخرى، بيت بولتون، الذين حاربوا ستاركس، وحتى هربوا رجالهم وارتدوا جلدهم. فهل يمكن لأسلاف شخصيات العرض الحالية رامسي بولتون ونيد ستارك أن يخوضا المعركة في العرض الاستباقي؟


وعليه، تبقى التساؤلات مفتوحة على تكهنات عدة، حتى اصدار بيان توضيحي مفصل من قبل الشبكة والقيمين على العمل.


في ترفيه