GMT 9:45 2018 الأحد 17 يونيو GMT 15:06 2018 الأحد 17 يونيو :آخر تحديث
الجمهور يعتبر مشهد الإعدام داعشياً

نهاية "ضد مجهول" تُعرّض "عبد الرازق" للإنتقاد

أحمد طه

"إيلاف" من القاهرة: تعرّضت الفنانة غادة عبد الرازق لانتقاداتٍ واسعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي بسبب مشهد نهاية مسلسلها الرمضاني "ضد مجهول". وذلك لأن المهندسة ندى نفذت في نهاية المسلسل حكم القتل بحق حمدي مغتصب ابنتها وقاتلها. حيث اختطفته في الصحراء برفقة مساعديها وقامت بوضعه في صندوق حديدي وهو يرتدي ملابس الإعدام الحمراء قبل ان تشعل النيران فيه وبعدما تتأكد من وفاته تقوم بالإتصال بالشرطة للإبلاغ عن الحادث.
وفور قيام غادة بنشر مقطع فيديو نهاية العمل عبر حسابها على "تويتر" تعرضت لانتقاداتٍ من جمهورها الذين وصفوا نهاية العمل بأنها داعشية ولا تتناسب مع طبيعة العمل الدرامي، فيما اتهمها آخرون بتنفيذ مشهد النهاية بنفس الطريقة البشعة التي استشهد بها الطيار الأردني معاذ الكساسبة.
حيث خاطبتها إحداهن باسم دانا الدباس قائلة: "مشهد مستفز ووضيع، عيب استخدام ارهاب داعش وحرقهم للشهيد البطل معاذ الكساسبة في مسلسلات تافهة وقصص سخيفة
وجعنا على شهيدنا رح يضل موجود وهاد النوع من المشاهد فيها قلة احترام للشعب الأردني ومشاعرهم"


في ترفيه