GMT 11:52 2018 الإثنين 9 يوليو GMT 13:15 2018 الإثنين 9 يوليو :آخر تحديث
على الهواء مباشرةً عبر MBC1

أربعة نجوم يحيون سهرتي سوق عكاظ في الطائف

شيماء صافي

"إيلاف" من بيروت: تحت مظلة الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان رئيس اللجنة الإشرافية العليا لسوق عكاظ، وبالتعاون بين الهيئة العامة للثقافة - اللجنة الفنية - وMBC1، يُحيي مجموعة من كبار نجوم الطرب والغناء في العالم العربي سهرتيْن من فعاليات سوق عكاظ في الطائف بأسعارٍ غير مسبوقة تبدأ من 100 ريال للفئة الذهبية وتصل إلى 400 ريال لفئة الرويال.

ومن على مسرح سوق عكاظ الخارجي، تنقل MBC1 على الهواء مباشرةً الحفلات عبر يومين متتالييْن، حيث يُحيي كل من فنان العرب محمد عبده والفنان القدير عبد الله رويشد سهرة الثاني عشر من يوليو، فيما يُحيي الفنانان ماجد المهندس وكاظم الساهر سهرة الثالث عشر من يوليو، علماً أنها الحفلة الأولى للقيصر في المملكة العربية السعودية.

مخارش
وفي هذا السياق، قال مشرف الحفلات الغنائية في المملكة العربية السعودية عبدالله مخارش: لا بد أن نثني على الجهود الجبارة لمعالي المستشار تركي آل الشيخ رئيس اللجنة الفنية في هيئة الثقافة، الذي يشملنا برعايته ومساعدته الدائمتين. لقد قمت أنا والزميل نواف عبدالله البناي مشرف الحفلات الغنائية في المملكة العربية السعودية بوضع خطط مستقبليَّة لتنشيط هذا القطاع الحيوي، وتقديم أفضل الحفلات الغنائية الراقية لكل السعوديين وفي مختلف أرجاء المملكة."
أضاف: "نُثني على هذا التعاون مع مجموعة MBC الرائدة وصاحبة الخبرة والباع في المجال الإعلامي والترفيهي، وحفلات سوق عُكاظ ليست سوى بداية لتعاون وشراكة طويلة الأمد لتنظيم الفعاليات والحفلات الموسيقيَّة في كافة أرجاء المملكة العربية السعودية."

الراضي
وأوضح رئيس الفعاليات في "مجموعة MBC" عمر الراضي أنه "من شأن الشراكة بين MBC والهيئة العامة للثقافة - اللجنة الفنية - الارتقاء بالفعاليات الفنية إلى معايير عالمية، إلى جانب منح الجمهور تجربة فنية ممتعة وفريدة."
تابع: "إن وجود اللجنة الفنية في الهيئة العامة للثقافة برئاسة معالي المستشار تركي آل الشيخ والقرار بخفض أسعار البطاقات إلى حدٍّ غير مسبوق في المملكة، أفضى إلى إقبال جماهيري هائل ونفاذ البطاقات في دقائق.". وختم: "نتطلّع بشوق إلى إطلاق المزيد من هكذا فعاليات رائدة في مختلف أنحاء المملكة وهو ما نسعى إليه مستقبلاً."


في ترفيه