GMT 12:09 2017 الخميس 24 أغسطس GMT 12:30 2017 الخميس 24 أغسطس :آخر تحديث

خصائص غذائية هامة في "المحار"

أنيمتة كلينكبي

شيف "إيلاف": المحار هو وجبة بحرية غالية الثمن، ويمكن تناوله نيئاً. إلا أنه رغم انقسام الآراء حول نكهته بين من يحبه ومن يكرهه، هناك كثير من الخصائص الغذائية القيمة التي لا يعرفها الكثيرون عنه. شيف "إيلاف" يقدّم فيما يلي بعض الحقائق المهمة:

- لا يعمل الزنك الذي يحتويه المحار على تعزيز الشهوة الجنسية فحسب، بل إنه يدعم كذلك الجهاز المناعي، ويساعد على التخلص من حب الشباب، يخفف الطفح الجلدي ويزيد قوة العظام.
- تقوم كل صدفة محار بتنقية ما بين 30 إلى 50 غالون مياه كل يوم، وهو ما يظهر دورها البيئي أيضاً.
- يحظي المحار بمذاقٍ أفضل خلال فصل الشتاء، وهو ما يفسّر السر وراء التوصية بعدم تناوله في أشهر مايو، يونيو، يوليو وأغسطس، حيث يكون من الصعب تجميده والإحتفاظ بنضارته في أشهر فصل الصيف، فضلاً عن أنه يتكاثر خلال فصل الصيف، مما يعطيه نكهةً مائية ضعيفة. إلا أنه مع حلول فصل الشتاء، يزدهر المحار ويتحسن مذاقه.


في مذاقات