GMT 4:00 2017 الأربعاء 15 نوفمبر GMT 2:18 2017 الأربعاء 15 نوفمبر :آخر تحديث
غني بمادتي "إرغوثيونين" و"غلوتاثيون" المضادتين للأكسدة

الفطر يحارب الشيخوخة... فأكثروا منه!

إيلاف

تؤكد دراسات حديثة قدرة الفطر على إبعاد آثار الشيخوخة عن البشر بفضل غناه بإرغوثيونين وغلوتاثيون المضادتين للأكسدة، ما يجعله الوصفة البسيطة للشباب الدائم.
 
إيلاف: للفطر خصائص مذهلة بيّنتها دراسة أميركية حديثة. فهو غني بمضادات الأكسدة التي تحارب الشيخوخة، ما يجعله الوصفة البسيطة للشباب الدائم. إلى ذلك، في الفطر سعرات حرارية قليلة، ما يجعله أساسيًا في أي حمية غذائية.

مكافح للسرطان
في تقرير نشره موقع "دي دبليو" الألماني، أظهرت الدراسات الحديثة أن في الفطر كميات كبيرة من مضادات الأكسدة التي تحارب التجاعيد والخلايا السرطانية. وقد وجد باحثون في جامعة ولاية بنسلفانيا أن من شأن تناول وجبة تحتوي على الفطر بانتظام أن يساهم في مكافحة الشيخوخة، "إذ يحتوي الفطر على نسب مرتفعة من أهم مركبين من المواد المضادة للأكسدة، وهما إرغوثيونين وغلوتاثيون، والفطر أغنى مصدر غذائي لهذين المركبين".

وبحسب التقرير، قال روبرت بيلمان، أستاذ فخري في علوم الأغذية ومدير مركز بنسلفانيا، إن كمية هذين المركبين تختلف بين فطر وآخر، وأظهر الاختبار أن فطر بورسيني الذي يحظى بشعبية كبيرة في إيطاليا وفرنسا يحتوي على أعلى نسبة من مضادات الأكسدة، وفقًا لموقع "ميديكال نيوز توداي" الطبي.

طهيه غير مؤثر
أضاف بيلمان: "عندما يستخدم الجسم الغذاء لإنتاج الطاقة، فإنه يسبب أيضًا الإجهاد التأكسدي الذي ينتج العناصر الحرة، وهي مكونات مضادة للأكسجين، ربما تدمر بعض الخلايا، ولا يتمكن الجسم من السيطرة عليها كليًا، ما يؤدي إلى ظهور علامات التقدم بالعمر. والأسوأ أنها يمكن أن تسبب أمراضًا أخرى، كأمراض القلب والخرف والسرطان، وفي هذه الحالة، يساعد تناول الفطر الغني بمضادات الأكسدة على محاربة العناصر الحرة، وبالتالي الوقاية من بعض الأمراض".

كما أكد بيلمان أن طهي الفطر لا يؤثر في قيمة مركباته إطلاقًا، فالإرغوثيونين لا يغير تركيبته الكيميائية عند تعرّضه لدرجات حرارة عالية.

 

أعدت "إيلاف" هذا التقرير عن موقع "دي دبليو". الأصل منشور على الرابط:

http://bit.ly/2iir3qc
 


في لايف ستايل