GMT 12:30 2017 الجمعة 1 ديسمبر GMT 10:17 2017 الجمعة 1 ديسمبر :آخر تحديث
دواء يعالج سقوطه ويجدد أنسجة الجلد التالفة

تطوير مادة تعيد نمو الشعر

ترجمة عبدالاله مجيد

لندن: البعض يحبون شعرهم، يحبون تصفيفه بطرق مختلفة وصبغه وضفره أو استخدامه للتعبير عن شخصيتهم. ويكون الصلع كارثة على هؤلاء ولكن حتى غير المغرمين بشعرهم ينظرون بقلق الى احتمالات سقوطه.

وبحسب جمعية سقوط الشعر الأميركية فان الثعلبة ذكرية الشكل المعروفة على نطاق اوسع باسم مرض الصلع الوراثي، هي سبب ما يربو على 95 في المئة من سقوط الشعر بين الرجال. ولا يقتصر الصلع على الرجال بطبيعة الحال بل تبين الأرقام ان النساء يشكلن 40 في المئة من الأميركيين الذين يصابون بسقوط الشعر.

علاج للصلع

وتقول جمعية سقوط الشعر الأميركية إن 99 في المئة من المنتجات التي تُباع لعلاج سقوط الشعر ليست مجدية ويتعين على المصابين بالثعلبة ذكرية الشكل ان يسلموا بفقدان شعرهم. ولكن فريقاً من العلماء الكوريين الجنوبيين يقولون الآن انهم طوروا مادة بيوكيمياوية تجعل الشعر ينمو من جديد ويمكن ان تسفر في النهاية عن انتاج علاج للصلع.

واكتشف فريق العلماء في جامعة يونسي في سيول اثناء دراستهم سقوط الشعر وبصيلاته ان لدى المصابين بالصلع كمية كبيرة من البروتين CXXC5 في فروة الرأس.

تجديد أنسجة الجلد التالفة

ولاحظ الباحثون انه حين يلتحم هذا البروتين ببروتين آخر يُسمى ديشيفيلد Dishevelled فانهما يكبحان نمو بصيلات الشعر من جديد. ولمنع هذا الالتحام صنع العلماء المركب البيوكيمياوي PTD-DMB.

وأوضح رئيس فريق العلماء الكوريين الجنوبيين تشوي كانغ يويل انهم اكتشفوا بروتيناً يتحكم بنمو الشعر وطوروا مادة جديدة تحفز نمو الشعر من جديد بالتحكم بوظيفة هذا البروتين. وتوقع تشوي ان تسهم المادة الجديدة في تطوير دواء لا يعالج سقوط الشعر فحسب بل ويجدد أنسجة الجلد التالفة.

واختبر العلماء المادة الجديدة على فئران وبعد 28 يوماً لاحظوا نمو بصيلات شعر جديدة في جلدها. وهم يختبرون المادة الآن على حيوانات أخرى للتأكد من سلامتها. واذا اسفرت هذه الاختبارات عن نتائج ايجابية ستكون الخطوة التالية العمل على تطوير دواء واختباره على البشر.

أعدت "إيلاف" هذا التقرير عن "فيوتشيرزم". الأصل منشور على الرابط التالي:

https://futurism.com/researchers-claim-created-substance-regrows-hair/



في لايف ستايل