GMT 6:00 2017 السبت 22 يوليو GMT 6:09 2017 السبت 22 يوليو :آخر تحديث

فحص جديد للبول يكشف عن تسمم الحمل في وقت مبكر

ترجمة عبدالاله مجيد

توصل باحثون الى فحص جديد يكشف عن حالة مميتة تحدث أحياناً خلال فترة الحمل.

وقال أطباء في الولايات المتحدة ان فحصاً بسيطاً للبول يستطيع ان يكشف تسمم الحمل قبل 10 أسابيع بالمقارنة مع تشخيص الحالة في الوقت الحاضر.

وحالياً لا يُشخص تسمم الحمل الذي يحدث مرة بين كل 12 حالة حمل إلا خلال المواعيد الطبية المعهودة قبل الولادة . ويكون ارتفاع ضغط الدم وظهور بروتينات في البول أول انذار بشأن تسمم الحمل الذي يهدد حياة الطفل في الرحم حين يرفضه جهاز مناعة الأم.

ولكن الفحص الجديد يلتقط إشارة أبكر وأدق في الجسم هي شظايا من خلايا الكلية في البول. ويقول باحثون ان هذه الشظايا تظهر قبل فترة على ظهور البروتينات في الدم أو ارتفاع الضغط ، في الأسبوع السابع والعشرين من الحمل ، بحيث يمكن نقل الأم الى المستشفى واخضاعها للمراقبة على الفور.

وأكدت رئيسة فريق الباحثين الذين اجروا الدراسة الدكتورة فيسنا غاروفيتش من مستشفى مايو بولاية منيسوتا الاميركية "ان هذا الفحص المهم يمكن ان يقول للمرأة إن كانت مصابة بتسمم الحمل أو لا في غضون ساعتين فقط".

وأوضحت غاروفيتش ان الولادة المبكرة للطفل هي العلاج الوحيد حالياً لتسمم الحمل ولكن التشخيص المبكر يطلق إنذاراً يتيح وضع الأم والطفل تحت المراقبة تحسباً لأي مضاعفات.

وقالت الدكتورة غاروفيتش ان الفحص الجديد أكثر حساسية من الفحوص المتاحة حالياً متوقعة ان يكون متاحاً بصورة اعتيادية في غضون عامين. ويحدث تسمم الحمل عندما لا تتكيف الخلايا البيضاء في دم الأم مع طفلها وتعامله بوصفه جسماً غريباً.

وتكون الحامل أشد تعرضاً لخطر الاصابة بهذه الحالة إذا كانت ذات وزن زائد أو فوق سن الأربعين ، ويمكن ان تكون الحالة قاتلة ايضاً.

ويفحص الأطباء عادة بول الحامل بحثاً عن بروتينات ويقيسون ضغط دمها لتشخيص الحالة. ولكن الدراسة الاميركية الجديدة وجدت ان شظايا من خلايا الكلية تظهر في غضون أقل من سبعة اشهر من الحمل.

ولاحظت الدكتورة غاروفيتش ان هذه الشظايا يمكن ان تُكتشف قبل 10 اسابيع على الأعراض المعتادة التي يبحث عنها الأطباء. ومن الجائز ألا يحدث ارتفاع في ضغط المرأة المصابة بتسمم الحمل أو لا تظهر بروتينات في بولها وبالتالي فان الفحص الجديد أدق بكثير.

شملت الدراسة الجديدة 84 حاملا نصفهن مصابات بحالة تسمم الحمل. واظهرت النتائج ان بالامكان استخدام فحص دم لتشخيص تسمم الحمل الذي بالاضافة الى إحداث تلف في الكلية يسبب زيادة في هيموغلوبين الجنين وهو البروتين الرئيسي لنقل الاوكسجين في الجنين.

والمؤمل ان تؤدي هذه الابحاث التي تكشف عما يحدثه تسمم الحمل من تغيرات في الجسم الى علاجات جديدة للحالة.

أعدت "إيلاف" هذا التقرير بتصرف عن "الديلي ميل". الأصل منشور على الرابط التالي
http://www.dailymail.co.uk/health/article-4714928/Urine-test-spot-pre-eclampsia-10-WEEKS-early.html


في لايف ستايل