GMT 7:02 2017 الثلائاء 25 يوليو GMT 17:31 2017 الثلائاء 25 يوليو :آخر تحديث
الشعر يجعله يبدو أكثر شباباً  

ويبقى الرجل الأصلع أقل جاذبية ونجاحاً

ترجمة عبدالاله مجيد

أظهرت دراسة جديدة أن الموقف من صلع الرجل لم يتغيّر، وما زالت الغالبية تعتقد أن الرجل الأصلع أقل جاذبية وفرصه في النجاح أقل، رغم أن الصلع مصير 85 في المئة من الرجال بحلول سن الخمسين.

وبحسب الاستطلاع الذي أجرته في إطار الدراسة مجموعة دي اتش آي الطبية المختصة بعلاج سقوط الشعر في لندن، فإن الغالبية العظمى من المشاركين في الاستطلاع قالت إن جميع الأشخاص الذين رأوا صورهم بشعر وبدون شعر، بمن فيهم الرئيس الاميركي دونالد ترمب والرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون والأمير هاري والمغني الانكليزي هاري ستايلز والممثل الأميركي براد بيت والكوميدي البريطاني براند راسل ، كلهم يبدون "أفضل" أو "أفضل بكثير" برأس يكسوه الشعر.

ولا توفر أُمنا الطبيعة أحداً من الصلع، رغم كاريزما شخصيات مثل ماكرون والأمير هاري.

وسبب هذا الموقف من الصلع أن الشعر ما زال في أذهان الناس مؤشراً الى الخصوبة والقوة والفحولة في المناطق البدائية من أدمغتنا، بحسب الدراسة.
وتتخصص مجموعة دي اتش آي الطبية في لندن منذ 47 عاماً بعمليات زرع الشعر، التي تقول إن خبراءها ينجزونها "خلال ساعة الغداء". وشمل الاستطلاع الذي اجرته المجموعة 50 رجلاً و50 امرأة عُرضت عليهم صور رجال من المشاهير بشعر مرة وبدون شعر مرة أخرى.

واتفق أكثر من 80 منهم على أن جميع هؤلاء المشاهير يبدون "أفضل" أو "أفضل بكثير" بالشعر. وقالت اكثر من أربعة أخماس النساء (82 في المئة) أن هؤلاء المشاهير يبدون بالصلع "أقل" قوة أو "أقل بدرجة طفيفة".

وكان أفراد العينة من الجنسين متساوين تقريباً في القول إن احتمالات نجاح الرجل الأصلع في الحياة "أقل" بالمقارنة مع نظيره ذي الشعر في المهنة نفسها.

وبحسب مجموعة دي اتس آي الطبية، فإن هذا هو السبب في أن عدداً قياسياً من الرجال يخضعون لعمليات زرع شعر في 62 مستشفى تديرها الشركة في أنحاء العالم.

الثقة بالشعر
وأشار كوستاس غيوتيس، رئيس المجموعة التنفيذي، الى أن الاهتمام ينصب على مظهر المرأة، ولكن ثقة الرجل بنفسه وحياته الشخصية كثيراً ما تكون تحت رحمة شعر رأسه. كما ان الرجل الأصلع يكون معرضاً للأحكام المسبقة والمتحاملة من الآخرين.

وأضاف غيوتيس "أن دراستنا وجدت ان الرجال يُعدون عادة أقل أناقة وأقل قوة وأقل فرصاً للنجاح لا لسبب سوى صلعهم". ولفت غيوتيس الى ان الواقع يدحض هذه النظرة، لكنّ المشاركين في الاستطلاع قالوا إن هذه هي مشاعرهم "بالغريزة"، رغم انهم يدركون خطأ موقفهم هذا من الرجل الأصلع على المستوى العقلاني.

وكما هو متوقع أظهر الاستطلاع أن الرجل الأصلع يبدو "اكبر سناً" بدون شعر. وبدا ترامب (71 سنة) في الثمانينات بصورته وهو أصلع وماكرون (39 عامًا) في الخمسينات والأمير هاري (32 عاماً) في الأربعينات، طبقاً لرأي غالبية المشاركين في الاستطلاع.

أعدّت "إيلاف" هذا التقرير بتصرف عن "الديلي ميل". الأصل منشور على الرابط التالي:
http://www.dailymail.co.uk/health/article-4714662/People-judge-bald-men-handsome-successful.html



في لايف ستايل