GMT 14:54 2017 الثلائاء 22 أغسطس GMT 11:27 2017 الأربعاء 23 أغسطس :آخر تحديث

غوغل تطلق نظام تشغيل أندرويد الجديد أوريو

بي. بي. سي.

أطلقت شركة غوغل نسخة جديدة من نظام تشغيل الهواتف الذكية أندرويد، تحت اسم "أوريو"، الذي يحيل إلى اسم أحد أنواع البسكويت التي تنتجها شركة حلويات شهيرة.

ويضيف التطبيق خاصية جديدة تسمى "صورة داخل صورة"، والتي تسمح بتشغيل بعض التطبيقات في جزء صغير من زاوية الشاشة.

ومن المتوقع أن تكون هواتف نكساس Nexus وبيكسل Pixel ، التي تنتجها غوغل، أول الهواتف التي تستقبل هذا التحديث الجديد.

وربما تكون النسخ الجديدة من نظام أندرويد بطيئة الانتشار، حيث تستخدم 14 في المئة فقط من الأجهزة التي تعمل بنظام أندرويد نسخ أو

إس OS ونوغا Nougat السابقة.

وتوفر نسخة أوريو إجراءات، لمساعدة المستخدمين على التحكم في كمية الإشعارات على أجهزتهم، والتي توصف بـ"إسهال الإشعارات".

وسيكون مطورو التطبيقات الآن قادرين على تصنيف الإشعارات إلى فئات، وبذا يتمكن المستخدمون من حجب بعض أنواع الإشعارات، بينما يظلون يتلقون الإشعارات الأخرى.

بينما في النظام المستخدم حاليا يمكن لمستخدمي نظام أندرويد فقط السماح بتلقى الإشعارات كلها، أو حجبها كلها من تطبيق ما.

تسمح نسخة أوريو الجديدة من نظام أندرويد بظهور بعض مكالمات الفيديو في جزء من الشاشة، أو ما يطلق عليه "صورة داخل صورة".

كما تتضمن النسخة خصائص جديدة أخرى منها: "خاصية النسخ واللصق الذكي"، التي تسلط الضوء على كامل العنوان أو رقم الهاتف أو العنوان الإلكتروني، حينما يحاول الشخص نسخه.

كما تتضمن خاصية التطبيقات الفورية، التي تسمح لبعض الخدمات باستدعاء أجزاء من تطبيقاتها، حتى في حالة كون المستخدمين لم يقوموا بتحميل تلك التطبيقات.

وأطلقت النسخة الجديدة في تمام الساعة 19:50 وفقا للتوقيت الصيفي لبريطانيا، تزامنا مع الكسوف الشمسي الذي شهدته منطقة الساحل الشرقي للولايات المتحدة.

ويرجع الأمر حاليا إلى الشركات المصنعة للهواتف، لتقرر ما إذا كانت ستتيح النسخة الجديدة على أجهزتها الموجودة حاليا من عدمه، على الرغم من أن عددا منها تثبته مسبقا على الإصدارات الحديثة من هواتفها.

كشفت غوغل عن إصدارها الجديد خلال حفل في إحدى حدائق نيويورك.

ويقول إيان فوغ، من شركة أي إتش إس ماركت لأبحاث السوق إن"التحدي الرئيسي أمام الإصدارات الجديدة، التي تطلقها شركة غوغل، هو أنها ستكون متاحة فورا لعدد محدود من مستخدمي الهواتف الذكية".

وأضاف: "يحتاج نظام أندرويد عادة إلى أن تتقبله وتعتمده كل شركة من الشركات المصنعة للهواتف، وكذلك مشغلو شبكات الهواتف، ولذلك فإن الإصدارات الجديدة منه تستغرق وقتا طويلا، قبل أن تصل إلى عدد كبير من المستخدمين".

وتابع: "التغيير الرئيسي في إصدار أوريو يتمثل في طريقة تصميمه، التي تجعل من السهل على مصنعي الهواتف إدخال تعديلاتهم عليه في المستقبل، لكن مع الاستمرار في الدفع بإصدارات جديدة من نظام التشغيل إلى المستخدمين".

واختتم: "ربما يكون هذا هو التغيير الأكثر أهمية".



في لايف ستايل