GMT 15:30 2017 الأحد 3 سبتمبر GMT 14:04 2017 الأحد 3 سبتمبر :آخر تحديث

سامسونغ تختبر سيارات ذاتية القيادة في كاليفورنيا

بي. بي. سي.

حصلت شركة سامسونغ المتخصصة في مجال التكنولوجيا على تصريح، باختبار سيارات ذاتية القيادة في الطرق العامة بولاية كاليفورنيا الأمريكية.

ويعني ذلك التصريح أن السيارات ذاتية القيادة، التي تجربها سامسونغ، سيصبح بإمكانها السفر على نفس الطرق، التي تسافر عليها السيارات التي يقودها البشر.

وأشارت سامسونغ إلى أنها لا تخطط لإنتاج سيارات ذاتية القيادة، لكنها ستعمل بدلا من ذلك على تطوير أنظمة تحكم للسيارات ذاتية القيادة.

وحصلت سامسونغ في مايو/ أيار الماضي، على تصريح من السلطات في كوريا الجنوبية، لاختبار سيارات ذاتية القيادة مزودة بأجهزة الاستشعار والبرمجيات التي تنتجها الشركة.

وكانت إحدى الخطوات الكبرى للشركة الكورية الجنوبية هي استحواذها على شركة هارمان، المتخصصة في إنتاج الأجهزة الصوتية للسيارات، العام الماضي، في صفقة بلغت قيمتها 8 ميارات دولار.

وقالت سامسونغ إنها اشترت شركة هارمان، لتعزيز قدراتها في مجال أنظمة السيارات "المتصلة بالإنترنت".

وتمتلك شركة سامسونغ نصيبا مهما في شركة رينو الفرنسية المصنعة للسيارات، ويعتقد أنها تساعدها في تطوير أنظمة التحكم لسياراتها ذاتية القيادة.

وعلى الرغم من علاقتها بشركة رينو، إلا أن سامسونغ تعمل أيضا على تطوير سيارات ذاتية القيادة في كوريا الجنوبية، بما في ذلك تعديل سيارات هيونداي لتصبح ذاتية القيادة.

وتعد سامسونغ واحدة ضمن قائمة متنامية من شركات التقنية، التي تختبر أو تستثمر في تقنية السيارات ذاتية القيادة.

ومن بين تلك الشركات غوغل وأبل وبايدو ونفيديا وأوبر.

وفضلا عن ذلك، تعمل عدة شركات شهيرة في مجال تصنيع السيارات باتجاه تطوير التقنية الموجودة داخل السيارات، والتي ستنقل التحكم في السيارات من أيدي السائقين البشريين إلى الأنظمة التقنية، مثل أنظمة التحكم في السرعة، والتصفيف الذاتي للسيارات ووظائف المرشد الآلي.



في لايف ستايل