GMT 7:44 2018 الثلائاء 2 يناير GMT 8:12 2018 الثلائاء 2 يناير :آخر تحديث

قلق في الجزائر من "انفولنزا الخنازير"

وكالات

لفتت تقارير صحية عن اكتشاف بعض حالات انفلونزا الخنازير في مستشفى بارني في الجزائر . وأكد سليم بلقاسم، المكلف بالإعلام على مستوى وزارة الصحة، في اتصال بـ"الشروق"، أن 79 بالمائة من العينات الخاصة بمرضى الإنفلونزا الموسمية التي وصلت إلى المخبر المرجعي باستور بالعاصمة، مع بداية موسم البرد، هي إنفلونزا معقدة من مكونات الفيروس "آش 1، آن 1"، و"آش3، آن 2" والتي تشكل خطرا على حاملها، وهي فيروسات في تطور مستمر.

ونفى بلقاسم وجود حالات الإصابة بما يسمى بـ"إنفلونزا الخنازير"، قائلا إن التسمية خاطئة والمقصود بها فيروس "آش 1، آن 1"، وهذا الأخير عرف انتشارا عبر العالم وأدى إلى وفاة شخص في الخمسينيات من العمر يوم الـ26 ديسمبر الماضي.

وأوضح بلقاسم أنه منذ 5 سنوات تطورت الإنفلونزا الموسمية في تركيبتها وأصبحت معقدة ومكونة من فيروس "آش 1، آن 1" ولا يضمن المناعة منه إلا التلقيح الخاص بالإنفلونزا العادية، والتلقيح ضروري للحوامل والمسنين الذين تتجاوز أعمارهم 65 سنة، والأطفال والمصابين بالأمراض المزمنة، حيث حذر المكلف بالاتصال لدى وزارة الصحة الجزائريين، الذين لم يقبلوا على التلقيح، مشيرا إلى أنه رغم انتهاء حملة الخاصة بذلك، إلا أن التلقيح متوفر في المرافق الصحية والصيدليات.

وأكد بلقاسم، أن حملة التلقيح الخاصة بالإنفلونزا العادية والتي انطلقت شهر أكتوبر الماضي، عرفت إقبالا وصل إلى نسبة 90 بالمائة، مشيرا إلى أن الإنفلونزا الموسمية قتلت موسم البرد خلال العامين 2016 و2017 30 جزائريا، ووصل عدد المتوفين جراء هذا المرض عبر العالم إلى 500 ألف حالة، وأثبتت المخابر الصحية أنها إنفلونزا معقدة حاملة لفيروس "آش 1، آن 1".


في لايف ستايل