GMT 12:30 2018 الإثنين 5 فبراير GMT 11:17 2018 الإثنين 5 فبراير :آخر تحديث
اختبار يعتمد على الذاكرة يتوقع الإصابة بالمرض مستقبلًا

كشف ألزهايمر قبل سبع سنوات بات ممكنًا

صحافيو إيلاف

بات اكتشاف الإصابة بمرض ألزهايمر قبل سبع سنوات من ظهور أعراضه ممكنًا وذلك بمجرد الخضوع لاختبارات ذاكرة بسيطة وسهلة تنبئ بذلك وتجعل من العلاج أمرًا أسهل.

إيلاف: أجرى علماء اختبارًا، في جامعة كلية لندن، من شأنه أن يساهم في مساعدة البشر على العلاج من ألزهايمر في وقت مبكر، قبل أن تطرأ عليهم أضرار بالغة بسببه، بحسب صحيفة "تلغراف" البريطانية.

ذاكرة قصيرة
فكرة الاختبار هذه مبنية على رصد قوة ذاكرة الإنسان بعد مرور أسبوع، وأخضع العلماء فيه مجموعة من 35 فردًا، من بينهم 21 حملوا علامات مبدئية لإصابتهم بألزهايمر، عندما سيبلغون مرحلة الأربعينيات والخمسينيات من العمر.

في ما بعد طُلب من هؤلاء الـ 21 ضمن الاختبار أن يتذكروا قائمة بأشياء، وتفاصيل رسم بياني جرى عرضه عليهم، وحقائق بشأن قصة رويت عليهم، فاستطاعوا التذكر بعد مرور نصف ساعة، لا بعد مرور أسبوع.

إجابات مختلفة
يقول مدير مركز أبحاث الخرف وأستاذ علم الأعصاب، في جامعة كاليفورنيا نيك فوكس عن هؤلاء المصابين بأعراض مبدئية بألزهايمر: "إنها مسألة تتعلق بالنسيان المتسارع".

وأشار فوكس إلى أن "هؤلاء الناس الذين يحملون إشارات مبدئية على مرضهم بألزهايمر، لم يفشلوا خلال 30 دقيقة، إلا أن إجاباتهم جاءت أسوأ بعد مرور سبعة أيام، وكان هناك فارق كبير في إجاباتهم".

يشار إلى أن مرض ألزهايمر ينتج بسبب لويحات أميلويد لزجة وبروتينات تاو تتراكم في الدماغ، وتمنع الخلايا العصبية من التواصل مع بعضها البعض. كما تجدر الإشارة إلى أن 850 ألف شخص في بريطانيا يعانون حاليًا من مرض الخرف، ومن المرتقب أن يزيد العدد إلى مليار مع حلول عام 2025.


في لايف ستايل