GMT 15:38 2018 الأربعاء 14 مارس GMT 15:44 2018 الأربعاء 14 مارس :آخر تحديث

النفقات الصحية في أميركا أعلى بمرتين من بلدان غنية أخرى

أ. ف. ب.

تنفق الولايات المتحدة على أنظمة الرعاية الصحية ما يزيد بحوالى الضعف عن باقي البلدان الغنية لأن كل التكاليف المتصلة بهذا القطاع تقريبا، من الأدوية إلى التجهيزات مرورا بأتعاب الأطباء، أغلى من نظيراتها في البلدان الأخرى وفق ما أوضح باحثون.

هذه الدراسة التي نشرتها مجلة "جورنال اوف ذي اميريكن ميديكل اسوسييشن" (جاما) تدفع للتشكيك بالاعتقادات السائدة بأن التكاليف في الولايات المتحدة أعلى لأن المرضى يقصدون الطبيب كثيرا أم أنهم يستغلون النظام الصحي.

ولفت الباحثون إلى أن الولايات المتحدة "لها نفقات أعلى بكثير ونتائج هي الأسوأ على صعيد صحة السكان فضلا عن أسوأ قدرة نفاذ إلى الخدمات الصحية مقارنة مع كل البلدان الغنية الأخرى".

وقارنت هذه الدراسة النظام الصحي الأميركي بمثيلاته في عشرة بلدان أخرى ذات دخل مرتفع مع بيانات للأعوام 2013 إلى 2016. والبلدان المعنية هي المانيا وبريطانيا وفرنسا وكندا واستراليا واليابان والسويد والدنمارك وهولندا وسويسرا.

وخلص الباحثون إلى أن كل التكاليف تقريبا أعلى في الولايات المتحدة مقارنة مع سائر البلدان الأخرى.

وعلى سبيل المثال، ينفق كل أميركي على المنتجات الصيدلانية (1443 دولارا) أكثر من مواطني أي بلد آخر (بين 466 دولارا و939 لكل نسمة). كما أن أسعار الأدوية للماركات الأكثر انتشارا غالبا ما تكون أعلى بمرتين.

ويتخطى المعدل السنوي لدخل الطبيب العام في الولايات المتحدة (218 ألفا و173 دولارا) بفارق كبير ما يتقاضاه نظراؤه في البلدان العشرة الأخرى (من 86 ألفا و607 دولارات إلى 154 ألفا و126 دولارا).

لكن رغم الاعتقادات السائدة في هذا المجال، "لدى الولايات المتحدة معدلات زيارات للأطباء وأيام استشفاء لمواطنيها أدنى من تلك المسجلة في باقي البلدان" وفق التقرير.

كذلك يتمتع سكان الولايات المتحدة بأدنى أمد حياة متوقع بين البلدان ال11 التي شملها التحليل، إذ يبلغ 78,8 سنة في مقابل معدل يراوح بين 80,7 سنة و83,9 في البلدان الأخرى.


في لايف ستايل