GMT 12:30 2018 الأحد 15 أبريل GMT 4:56 2018 الإثنين 16 أبريل :آخر تحديث
أحدث تجارب غوغل في الذكاء الاصطناعي

تحدث إلى الكتب.. واختبر مهاراتك في ربط الكلمات

إعداد: ابتسام الحلبي

عمل غوغل في فهم اللغة الطبيعية يتحسّن باستمرار. طوّرت تجربتين بأداتين مستندتين إلى الذكاء الاصطناعي، واحدة للتحدث مع الكتب، والثانية لتعزيز مهارة ربط الكلمات.
 
إيلاف: أعلنت شركة غوغل عن تجربتين جديدتين في الذكاء الاصطناعي قام بهما قسم البحوث التابع لها، ستسمحان لمستخدمي الـ"ويب" بأخذ فكرة عن علم الدلالة ومعالجة اللغات الطبيعية. 

بالنسبة إلى غوغل، التي يُعدّ منتجها الأساس عبارة عن محرك بحث، يتنقل في الغالب بين النصوص، فهي تعتبر هذه التطورات في الذكاء الاصطناعي جزءًا لا يتجزأ من أعمالها وأهدافها في صناعة برمجيات قادرة على فهم عناصر اللغة البشرية وتحليلها.

فهم اللغة الطبيعية
سيحتوي الموقع الآن على أدوات تفاعلية للغة الذكاء الاصطناعي، وتطلق غوغل على هذه المجموعة تسمية التجارب الدلالية. وفي إحدى المدوّنات الإلكترونية، أشار راي كورزويل، البارز في حركة "المستقبلية" ومدير الهندسة في بحوث غوغل، وراشيل بيرنشتاين، مديرة الإنتاج، إلى أن "هذا المجال الفرعي الأولي للذكاء الاصطناعي الذي تعرضه غوغل معروف باسم متّجهات الكلمة word vectors، وهو نوع من أنواع فهم اللغة الطبيعية، يقوم بربط "عبارات متشابهة من حيث الدلالة بنقاط قريبة، وذلك بالاستناد إلى الترادف أو التشابه أو ارتباط الأفكار واللغة".

وأوضحا أنها "طريقة لتمكين الخوارزميات من معرفة المزيد عن العلاقات بين الكلمات، استنادًا إلى أمثلة الاستخدام الفعلي للغة".

والجدير ذكره أن غوغل نشرت أعمالها حول هذا الموضوع في مقالات، كما تم توفير وحدة تدريبية سابقة على نظام TensorFlow الخاص بها ليقوم باحثون آخرون بتجربة البرنامج. 

ملايين الكتب
من بين التجربتين المتاحتين للعامّة، يطلق على التجربة الأولى اسم "تحدّث مع الكتب" Talk to Books، تسمح لك حرفيًا بالتحدث مع خوارزمية مدربة على التعلم الآلي، تردّ على الأسئلة بإجابات على شكل مقاطع ذات صلة، من نص قام إنسان ما بكتابته.

التحدث مع الكتب... تجربة جديدة لغوغل

كما أوضح كورزويل وبيرنشتاين، تتيح لك Talk to Books "الإدلاء ببيان أو طرح سؤال، وتعثر الأداة على جمل في كتب تحمل الإجابة، من دون الاعتماد على مطابقة الكلمات المفاتيح".

أضافا: "بمعنى أنك تتحدث إلى الكتب، وتحصل على إجابات يمكن أن تساعدك على تحديد ما إذا كنت مهتمًا بقراءتها أم لا".
إنه منتج متقن وعالي الجودة. إطرح عليه سؤالًا، مثل "لماذا السماء زرقاء؟"، وستحصل على عدد من الإجابات المختلفة المعروضة بنصّ واضح، مستخرج من كتب حول هذا الموضوع، من مثال، "انتثار رايلي للضوء من خلال الجزيئات في الجو يصبح أقوى مع انخفاض الطول الموجي". لكن، خلافًا لاستخدام بحث غوغل العادي والنقر على رابط وتحليل مقال أو صفحة "ويب"، فإن خوارزمية Talk To Books تفعل ذلك عنك.

يشرح كورزويل وبيرنشتاين: "تم تدريب النماذج التي تقود هذه التجربة على أكثر من مليار من الجمل المشابهة للمحادثة، وتمّ تعليمها كيفية تحديد شكل الإجابة الجيدة، وبمجرد أن تسأل سؤالك (أو تدلي ببيان)، تبحث الأدوات في جميع الجمل في أكثر من 100 ألف كتاب للعثور على تلك التي تردّ على المعلومات التي أدخلتها استنادًا إلى المعنى الدلالي على مستوى الجملة؛ لا توجد قواعد محددة مسبقًا تربط العلاقة بين ما تضعه والنتائج التي تحصل عليها".

تعقيدات صغيرة
بالطبع، كما قد تشك، هناك بعض القيود هنا. فالأداة تعمل بطريقة أفضل عند الإجابة عن الأسئلة الواقعية البحتة، ولا تفلح تمامًا في التعامل مع الأسئلة الجيوسياسية المعقدة أو الموضوعات ذات الأهمية الثقافية والتاريخية الحديثة. 

لكن كأداة ويب بسيطة، تعتبرها شركة غوغل قادرة على المساعدة على تحسين المنتجات، مثل خدمة الرد الذكي على بريد جي مايل، فإنّ Talk to Books تُعدّ وسيلة ممتعة لاستكشاف الويب دلاليًا بطريقة طبيعية. كما تعطينا لمحة عمّا قد يبدو عليه شكل الواجهات المستقبلية عندما يصبح الذكاء الاصطناعي متطورًا بما يكفي للتعامل مع أي استفسار تقريبًا.

تجربة ممتعة
أما التجربة الثانية فهي أكثر تفاعلية. إنها لعبة تدعى Semantris، تختبر بشكل أساس قدراتك على ربط الكلمات ببعضها، بالطريقة نفسها التي يقوم فيها البرنامج الذي يدير Talk to Books بترتيب وتصنيف الكلمات التي تظهر على الشاشة استنادًا إلى مدى توافقها مع الإجابات التي تقوم بإدخالها. 

على سبيل المثال، إذا تم إعطاؤك كلمة "سرير" في أعلى مجموعة مؤلفة من 10 كلمات، فربما تفكّر في كتابة "نوم" كإجابة. بعد ذلك تقوم Semantris بتصنيف الكلمات العشر، وتضع نقاطًا بناء على تقويمها لقوّة العلاقة الدلالية بين السرير والنوم مقارنة بالعلاقة بين "السرير" وكل كلمة أخرى في القائمة.

تجدر الإشارة إلى أن الكثير من تجارب غوغل هي أيضًا طرائق للشركة كي تجمع بيانات المستخدم، ما قد يساعد على دعم التكنولوجيا الخاصة بها من خلال منحها معلومات وافرة مفيدة للبشر حول علاقات الكلمات وما إلى ذلك. يبدو أن هذه هي الحال مع Semantris، لكن بغضّ النظر عن الأمر، فإن هذه اللعبة وسيلة ممتعة لاختبار قدراتك الخاصة ومعرفة مدى نجاح البرنامج في تقويم الارتباطات بين الكلمات.

يمكنك أيضًا تشغيل إصدار من اللعبة يشبه Tetris يتيح لك إدخال الكلمات لمسح أحجار البناء من الشاشة، استنادًا إلى افتراضاتك حول الروابط التي يمكن للبرنامج أن يرسمها بين الكلمات المكتوبة على الكتل الملونة والإجابة التي تكتبها في الأسفل.

كشف أسرار عالم التكنولوجيا
مثل تجارب كثيرة سابقة لغوغل في الذكاء الاصطناعي، نذكر منها أداة Teachable Machine الحديثة التي تسمح للمستخدمين بتدريب خوارزميتهم الأساسية، والأدوات السابقة التي تركز على الخربشة وصنع الموسيقى، فإنّ ألعاب "ويب" والأدوات هذه وسيلة قيّمة للتفاعل مع الذكاء الاصطناعي، ومعرفة المزيد عنه بطريقة تجعله جاهزًا للتطبيق بسهولة أكبر في العالم الحقيقي. 

غالبًا ما يكون الذكاء الاصطناعي، إضافة إلى المصطلحات والعبارات مثل التعلم الآلي والشبكات العصبية، مفهومًا مجرّدًا نسمع عنه كثيرًا من دون سياق كافٍ أو بطريقة تهدف إلى التشويش أو التستير على ما يحدث حقًا وراء ستار العالم الذي يضمّ أقوى التطبيقات والمنصات البرمجية. لكن، مع تجارب مماثلة، تستطيع غوغل إزالة الغموض عن التكنولوجيا بطريقة مفيدة للجميع. 

أعدّت إيلاف هذا التقرير عن "ذا فيرج". الأصل منشور على الرابط:
https://www.theverge.com/2018/4/13/17235306/google-ai-experiments-natural-language-understanding-semantics-word-games


 


في لايف ستايل