GMT 10:47 2018 الثلائاء 3 يوليو GMT 10:44 2018 الأربعاء 4 يوليو :آخر تحديث

نقص المغنيسيوم أحد أسباب الأرق

ترجمة عبدالاله مجيد

تكون أسباب القلق عادة الافراط في تناول الكفايين في وقت متأخر من النهار أو غياب النشاط البدني والتمارين أو حدوث زيادة كبيرة في هرمونات الضغط النفسي.

ولكن دراسات أخيرة أشارت الى ان نقص المغنيسيوم أيضاً يسبب الأرق واضطراب النوم. وأظهرت دراسات ان مكملات المغنيسيوم تزيد وقت النوم وترفع مستوى هرمون ميلاتونين الذي يقوم بدور بالغ الأهمية في تنظيم النوم الطبيعي.

والآن وجدت دراسة جديدة ان استخدام المغنيسيوم على الجلد مباشرة يمكن ان يوصل هذا المعدن الضروري بسرعة وفاعلية أعلى من المكملات التي تؤخذ عن طريق الفم.

والأرق مشكلة عالمية يعاني منها نحو ثلث الرجال والنساء في الثلاثينات والأربعينات من العمر وزهاء نصف النساء فوق سن 65 سنة. وقال خبير التغذية البريطاني غريغ ويذرهيد ان المغنيسيوم من أكثر المعادن وفرة في الجسم وجميع الخلايا تعتمد على وجوده بمستويات كافية. وهو مسؤول عن أكثر من 300 وظيفة كيمياوية حياتية في الجسم ويتيح وجوده بكمية كافية ان يكون الجسم أكثر مرونة ويساعد في تقوية العظام وانتاج الطاقة ومقاومة المرض بصورة أفضل.

ويوجد المغنيسيوم في المكسرات وبذور الحبوب الكاملة والخضروات الورقية مثل السبانخ. وقال الخبير ويذرهيد ان المغنيسيوم يقوم بدور حاسم في العديد من العمليات الفيزيولوجية والنفسية الضرورية للنوم ساعات كافية ، ومنها هدوء الذهن واسترخاء العضلات.

ويساعد المغنيسيوم في خفض مستويات هرمون الكورتيزول وهرمون الأدرينالين اللذين يمكن ان يسببا الأرق أو النوم المضطرب. كما يساعد المغنيسيوم في تحسين نوعية النوم بتفاعله مع حمض غاما امينو ـ بيوتريك وهو ناقل عصبي مسؤول عن تخفيف الشعور بالقلق ويزيد الاسترخاء ويهيئ الجسم للنوم.

أعدت "ايلاف" هذا التقرير بتصرف عن "ميل اونلاين". الأصل منشور على الرابط التالي
http://www.dailymail.co.uk/health/article-5908759/Do-suffer-insomnia-deficient-MAGNESIUM.html


في لايف ستايل