GMT 23:30 2016 الجمعة 9 ديسمبر GMT 13:02 2016 الأحد 11 ديسمبر :آخر تحديث
جولياني اصبح خارج لائحة مرشحي الخارجية

ترامب يدعم سيدة لقيادة الحزب الجمهوري

جواد الصايغ

إيلاف من نيويورك: تبدو رونا رومني ماكدانييل قريبة المرشح الجمهوري السابق للانتخابات الاميركية، ميت رومني، مرشحة لتولي منصب رئاسة اللجنة الوطنية للحزب الجمهوري خلفا لرينس بريبوس.

ماكدانييل ابنة شقيق رومني، والتي تشغل حاليا منصب رئيسة الحزب الجمهوري في ميشيغان، قد تحظى بتأييد الرئيس المنتخب دونالد ترامب وفق الإعلام الاميركي.

ويلعب رينس بريبوس الرئيس الحالي للجنة الوطنية، والذي عينه ترامب رئيسا لموظفي البيت الابيض، دورا كبيرا في دعم وصول ماكدانييل نظرا لرغبته في ترك المنصب بين أيدٍ امينة وهي تعتبر الخيار المفضل له.

منافسها يحظى بدعم نائب ترامب

وستنافس ماكدانييل، الجمهوري نيك ايرز الذي ينظر اليه في الحزب الجمهوري على انه شخص يتمتع بالاستقلالية، وهو أحد استراتيجيي الحزب الجمهوري، وكان من المساعدين المقربين لنائب الرئيس مايك بينس، ويحظى بدعمه لتولي منصب رئيس اللجنة الوطنية.
وفي شهر كانون الثاني من العام القادم، سينتخب 168 عضوا في الحزب الجمهوري رئيسهم المقبل.

جولياني خارج لائحة المرشحين

في سياق مختلف، وبعد ساعات من الاعلان عن استبعاد رودي جولياني من لائحة الاسماء المرشحة لتولي منصب الخارجية الاميركية، قال عمدة نيويورك السابق،" انه مستعد لمساعدة الرئيس المنتخب بالطريقة التي يراها (ترامب) ضرورية ومناسبة".

جولياني الذي كان واحدًا من اكثر المقربين من ترامب خلال الحملة الانتخابية، قال"الامر لا يتعلق بي، انما يتعلق بما هو افضل للبلاد، وللادارة الجديدة"، ورد الرئيس المنتخب على كلام جولياني مشيدا بما قاله ومؤكدا استمراره كصديق مقرب"، مضيفا،" يمكن ان يكون له منصب هام في الادارة في وقت لاحق".

ويقف حاليا الرئيس التنفيذي لشركة اكسون موبيل ريكس تيلرسون على رأس لائحة المرشحين لشغل منصب وزير الخارجية، ولا يزال الجنرال ديفيد بترايوس من بين الاسماء المرشحة إلى جانب الأدميرال المتقاعد جيمس ستافريديس، والمرشح الجمهوري للرئاسة عام 2012 ميت رومني والرئيس التنفيذي لشركة فورد السابق آلان مولالي ، وحاكم يوتا السابق جون هانتسمان، ومندوب اميركا السابق لدى الامم المتحدة جون بولتون.


في أخبار