GMT 12:07 2016 الأحد 19 يونيو GMT 4:40 2017 الأربعاء 4 يناير :آخر تحديث
في الذكرى 15 لانطلاقتها

"إيلاف" تناقش قضايا حرية التعبير في اجتماع أممي بجنيف

إيلاف

خاص إيلاف: تستمر "إيلاف" في احتفالها بمرور 15 عامًا على انطلاقتها، باعتبارها أول صحيفة إلكترونية عربية، لكنها تنقل احتفاءها هذا إلى مستوى آخر من التأثير في الرأي العام العالمي. ففي السابعة من مساء 21 يونيو الجاري، تقيم "ايلاف" احتفالًا جامعًا في المقر الأوروبي للأمم المتحدة في جنيف، ويحضره مايكل مولر، مدير عام مكتب الامم المتحدة في جنيف، وعدد من الشخصيات الدبلوماسية والسياسية، وممثلو منظمات ووكالات وصناديق تابعة للأمم المتحدة، وذلك في باليه دي ناسيون، بقاعة لي ديليغيه المخصصة ﻹحتفاﻻت اﻷمم المتحدة المهمة.

وفي 22 يونيو، وانطلاقًا من الدور الذي تؤديه "إيلاف" في الاعلام الرقمي العربي، ورفعها لواء الحرية الصحافية، تشارك ممثلة بالصحافي والكاتب الإيراني الأصل أمير طاهري، المهتم بشؤون الشرق الأوسط والسياسات الدولية، في إجتماع يناقش قضايا حرية التعبير، دعت إليه منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) وفنلندا و"إيلاف"، وذلك على هامش اجتماعات مجلس حقوق الإنسان في جنيف.

تدير ممثلة هيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي) في سويسرا هذا الاجتماع، ويشارك فيه عدد من الخبراء والمختصين واﻷكاديميين، يناقشون جميعًا السبيل الأمثل نحو فهم أفضل للأخطار التي يواجهها الإعلاميون والصحافيون، وتقليل نسبة التهديد الذي تمثله هذه الأخطار، ومحاولة تجنبها قدر الإمكان، واستحداث بيئة آمنة للعاملين في مهنة المتاعب، في السلم أو في حالات النزاع المسلح. 

كما سيبحث المجتمعون، ومعهم "إيلاف"، في قضايا حقوق الإنسان وحرية التعبير، ووسائل حماية الصحافيين المشروعة وغير المشروعة، والآثار المترتبة على التهديدات التي يتعرض لها الصحافيون حول العالم، خصوصًا أن يونسكو تعتبر أنّ حقوق الصحافيين ببيئة عمل آمنة تشكل أسسًا مهمة للديمقراطية والتنمية والحوار، وشروطًا مسبقة لحماية حقوق الإنسان الأخرى وتعزيزها.


في أخبار