GMT 5:00 2016 الأربعاء 21 سبتمبر GMT 1:45 2016 الجمعة 23 سبتمبر :آخر تحديث
غاضبون على سياسة الرئيس الاميركي

أوباما وعد اللاتين ولم يلتزم.. فهل يفعلونها لصالح ترامب؟

جواد الصايغ

تشير استطلاعات الرأي الى ان ارقام ترامب في اوساط الناخبين اللاتين افضل من الارقام التي حققها ميت رومني عام 2012.


إيلاف من نيويورك: أظهرت استطلاعات رأي اجريت مؤخرًا أن المرشح الجمهوري دونالد ترامب يحقق نتائج ايجابية غير متوقعة في صفوف الناخبين اللاتين (الهيسبانيك) بالولايات المتحدة الاميركية.

وسلط الاعلام الاميركي الضوء على شعبية ترامب في اوساط اللاتين، مؤكدًا أن أداء وحظوظ المرشح الجمهوري الحالي افضل من سلفه ميت رومني، الذي خاض انتخابات 2012 بمواجهة باراك اوباما.

ارقام تقلق الديمقراطي

وقالت وسائل اعلام اميركية "إنه وعلى الرغم من خطابات ترامب التي تتناول ترحيل المهاجرين غير الشرعيين، ووصف بعضهم بالمغتصبين، وكلامه عن بناء جدار حدودي مع المكسيك، غير أن استطلاعات الرأي التي تعطيه حاليًا نتيجة افضل من النتيجة التي حققها ميت رومني، باتت تقلق الديمقراطيين وتشكل مفاجأة للجمهوريين ايضًا".

نتائجه افضل من رومني

قد لا يحصد المرشح الجمهوري اصوات غالبية اللاتين بحسب ذا هيل، ولكن بمقدوره تحقيق رقم جيد، ففي نيفادا مثلاً حصل الرئيس باراك اوباما عام 2012 على اصوات 71 بالمئة من المقترعين اللاتين بمقابل 24% لميت رومني، بينما تعطي استطلاعات الرأي الحالية دونالد ترامب امكانية الحصول على اصوات اكثر من 30% من اللاتين، وفي كولورادو تتقدم كلينتون على المرشح الجمهوري في اوساطهم لكن بنسبة اقل من تلك التي حققها اوباما.

حملة كلينتون بطيئة

استطلاعات الرأي هذه دفعت بالديمقراطيين الى السؤال عن استراتيجية كلينتون لاستقطاب الناخبين اللاتين، وبحسب تقرير للواشنطن بوست، واعتبر البعض ان حملتها تأخرت كثيراً في اطلاق اعلانات باللغة الاسبانية.
ليونيل سوسا الاستراتيجي الجمهوري الذي عمل لصالح عدة رؤساء جمهوريين، بينهم جورج بوش، قال إن ترامب بامكانه الحصول على نسبة 25 بالمئة من اصوات اللاتين، مؤكدًا في الوقت نفسه انه سيصوت للمرشح غاري جونسون.

كيف يجذب ترامب اللاتين

سوسا الذي يقدم نفسه على انه جمهوري معتدل، قال إن ترامب قد يجذب الناخبين بسبب وعوداته حول تأمين وظائف، وهو يملك مشاريع اقتصادية كبيرة، وهذه ورقة قوية بيده، كما أنه شخص جديد على النظام السياسي، وبامكانه الاستفادة من عدم رضى الناخبين اللاتين على الرئيس اوباما، الذي وعدهم باصلاح نظام الهجرة، ولكنه لم يلتزم بوعده، واعتقاد هؤلاء أن الامور لن تتغيّر اذا تم انتخاب كلينتون".

في المقابل، يدافع انصار ترامب من اللاتين عن طروحات مرشحهم، ويعتبرون أن وسائل الاعلام تصوب عليه بشكل مغرض، كما يشيرون الى انه يخاطب الناس بصدق.
ويشكل الناخبون اللاتينيون كتلة انتخابية ليست بقليلة في الولايات المتحدة، وتعتبر ولايات تكساس وكاليفورنيا وفلوريدا ونيويورك مركز الثقل الانتخابي لهم.


في أخبار