GMT 15:40 2017 الأربعاء 11 يناير GMT 4:28 2017 الجمعة 13 يناير :آخر تحديث
عبر اختراق هواتف مجموعة من الجنود والضباط

«فتيات» حماس يتجسسن على الجيش الإسرائيلي!

مجدي الحلبي

القدس: كشف ضابط كبير في شعبة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية المختصة بأمن المعلومات أن حماس تجسست على تل أبيب عبر اختراق هواتف جنود وضباط إسرائيليين.

وشرح الضابط الإسرائيلي أنه عبر استخدام حسابات وهمية على موقع فيسبوك مليئة بصور فتيات جميلات، تواصل اعضاء من حماس مع الجنود عبر مجموعات في الموقع ثم قاموا باجراء محادثات مطولة معهم.

واقتنع عشرات الجنود الشبان بتحميل تطبيقات مزيفة تسمح لحركة حماس بالسيطرة على هواتفهم النقالة.

 

 

هذا ويقول الضابط المسؤول إن عشرات الهواتف التابعة لجنود وضباط تمت قرصنتها وإن معلومات مهمة استفادت منها حماس.

 

 

واكد ان الاضرار محدودة وتم التعامل مع الفيروس، الا ان الجيش قرر كشف الموضوع لتحذير الجنود من المخاطر المحتملة لشبكات التواصل الاجتماعي، الا انه لم يذكر كيف تم تحديد وقوف حركة حماس وراء هذه الهجمات.

وتابع أن "التهديد المحتمل الحالي قد يصبح تهديدا حقيقيا لامن اسرائيل".

 

 

 ورفض الضابط تحديد الاماكن التي عمل منها قراصنة حماس واكتفى بالقول إنهم هاجموا اجهزة اندرويد التي كانت سهلة اكثر للاختراق عبر تطبيقات انشأتها الحركة لهذا الغرض واسم التطبيقات apkpk.

 

 

ويقول الضابط إن حماس تعرف لغة الشباب العصرية وقامت بتركيب فيروسات بامكانها السيطرة على هواتف عشرات الجنود، مؤكدا أن التقنيات المستخدمة تدل على الجهد الكبير الذي بذلته الحركة والذكاء في استدراج الجنود للسيطرة على هواتفهم او الدخول في المجموعات المغلقة لوحدات عسكرية مختلفة عن طريق الخداع بلغة عبرية ملائمة للفرقة أو للجنود المشاركين.

 

 

إلى ذلك أكد الضابط أن الجيش الإسرائيلي بدأ بحملة اسماها معركة الصيادين لمحاولة اصطياد قراصنة حماس من جهة وتوعية الجنود وايضا تم تشديد الاوامر العسكرية لمنع الدخول لشبكات التواصل الاجتماعي خلال الخدمة أو التدريبات أو العمل العسكري.

 


* الصور لفتيات استدرجن جنودا وضباطا من الجيش الإسرائيلي لصالح حماس


في أخبار