GMT 18:30 2017 الثلائاء 17 يناير GMT 22:26 2017 الأربعاء 18 يناير :آخر تحديث
التربية أهم من العوامل البيولوجية

عدم تناول الفيتامينات أثناء الحمل يؤخر الطفل في المدرسة

عبد الاله مجيد

لندن: حذرت دراسة جديدة من ان عدم تناول الفيتامينات المتعددة اثناء الحمل يمكن ان يؤخر الطفل سنة في المدرسة حين يصل الى المرحلة الثانوية.  

وتوصلت الدراسة التي اجراها فريق دولي يضم علماء من جامعة هارفرد وجامع كاليفورنيا وجامعة لانكستر الى ان الفيتامينات المتعددة يمكن ان تضيف ما يعادل سنة كاملة من التعليم لقدرات الطفل المعرفية بين سنة التاسعة والثانية عشرة.  

وتتسم نتائج الدراسة التي أُجريت على عينة واسعة من النساء في اندونيسيا بأهمية خاصة للنساء اللواتي لا يحصلن على كفايتهن من الفيتامينات والمعادن في غذائهن.  

كما وجدت الدراسة ان رعاية الطفل وتربيته في مرحلة مبكرة وسعادة الأم وكون الوالدين من المتعلمين كلها تؤدي الى نشوء اطفال أذكى.  ولاحظ الباحثون ان البيئة التي يتلقى الطفل تربيته فيها أهم حتى من عوامل بيولوجية مثل التغذية الجيدة لنمو القدرة المعرفية العامة والانجاز الاكاديمي والمهارة في تنسيق حركات الجسم.

اهمية العملية الاجتماعية

 ونقلت صحيفة الديلي تلغراف عن الدكتورة اليزابيث برادو من جامعة كاليفورنيا ان دراسات سابقة اشارت الى اهمية العوامل الاجتماعية ولكن تقييمات الفريق الدولي للقدرات المعرفية باستفاضة وعدد الأطفال الذين جرى اختبارهم اتاح لهم ان يقدروا تأثيرات هذه العوامل بوضوح "وجاءت النتائج مفاجئة".  

ولاحظ العلماء ان عوامل بيولوجية مثل انخفاض وزن الطفل والولادة المبكرة وضعف النمو الجسدي للرضيع وسوء التغذية ذات تأثير أقل على القدرة الذهنية بالمقارنة مع تأثير عوامل مثل بيئة البيت وحالة الأم النفسية لا سيما شعورها بالكآبة ومستوى تعليم الوالدين والوضع الاجتماعي ـ الاقتصادي للعائلة.  

وأُجريت الدراسة على 3000 طفل في اندونيسيا شاركت امهاتهم في دراسة سابقة لتأثير مكملات الفيتامينات اثناء الحمل.  

واحتوت الفيتامينات على الحديد وحمض الفوليك والريتينول وفيتامين دي وفيتامين إي وحمض الاسكوربيك وفيتامين بي وفيتامين النياسين والزنك والحديد وسيلينيوم النحاس واليود.

 

أعدت «إيلاف» هذا التقرير بتصرف عن "الديلي تلغراف".  الأصل منشور على الرابط التالي

http://www.telegraph.co.uk/science/2017/01/16/failing-take-multivitamins-pregnancy-could-set-child-back-year/


في لايف ستايل