GMT 20:00 2017 الجمعة 6 أكتوبر GMT 0:59 2017 السبت 7 أكتوبر :آخر تحديث

تعرف على قطاع غزة الذي مددت مصر المنطقة العازلة معه

بي. بي. سي.

أعلنت السلطات المصرية بدء عملية تمديد المنطقة العازلة على الشريط الحدودي مع قطاع غزة شمال شرقي البلاد لتبلغ 1500 مترا، بعدما كانت كيلومترا واحدا، نفذت على مرحلتين.

وقطاع غزة شريط ضيق من الأراضي بمحاذاة البحر المتوسط بين مصر وإسرائيل، ويبلغ طوله 40 كيلومترا وعرضه عشرة كيلومترات فحسب، بينما يضم نحو مليوني فلسطيني.

وتعد غزة من معاقل حركة حماس، التي فازت في الانتخابات البرلمانية في يناير/كانون الثاني 2006. كما ثمة وجود قوي في القطاع لمجموعات أخرى مثل الجهاد الإسلامي.

وكان القطاع بشكله الحالي قد حدد وفق خط الهدنة في أعقاب قيام دولة إسرائيل عام 1948 والحرب التي تلت ذلك بين إسرائيل والجيوش العربية.

غزة
BBC

وقد سيطرت مصر على القطاع بعد ذلك لمدة 19 عاما، غير أن إسرائيل سيطرت عليه خلال الحرب العربية-الإسرائيلية عام 1967 واستمر القطاع تحت الاحتلال الإسرائيلي منذ ذلك الحين.

وفي عام 2005 سحبت إسرائيل قواتها التي تحتل القطاع، بالإضافة إلى آلاف المستوطنين اليهود منه، وبالنسبة لإسرائيل فإن هذا يعني نهاية احتلال القطاع.

غير أن ذلك لم يقبل دوليا، حيث مازالت إسرائيل تسيطر على الحدود البرية للقطاع فضلا عن مياهه الإقليمية ومجاله الجوي.

التجمعات السكانية

وتعد مدينة غزة المركز السكاني الأضخم في القطاع، والبقعتان الرئيسيتان الأخريان للتركز السكاني هما خان يونس بوسط القطاع، ورفح بجنوبه.

غزة
Getty Images
مدينة غزة هي المركز السكاني الأضخم في القطاع

وتعرض القطاع لحصار إسرائيلي وعزلة دولية ردا على فوز حماس في الانتخابات في عام 2006.

مخيمات اللاجئين

وغالبية سكان القطاع من اللاجئين الذين نزحوا في عام 1948 من الأراضي التي أصبحت إسرائيل، أو طردوا منها - ويعيش أغلبهم في ثمانية مخيمات للاجئين تديرها الأمم المتحدة.

وقد اندمجت بعض المخيمات مع البلدات القريبة منها، بينما مازال بعضها الآخر مثل النصيرات والبريج منفصلا.

غزة
Reuters
تمتد الحدود المصرية مع غزة بنحو 13 كيلومترا

وبسبب تدفق اللاجئين بأعداد ضخمة على القطاع الضيق فقد أصبح قطاع غزة بين أكثر البقاع ازدحاما بالسكان على الأرض.

ويفصل سياج معدني بنته إسرائيل أراضيها عن أراضي القطاع، ويخضع لحراسة مكثفة من جانب القوات الإسرائيلية وتتكرر هجمات عليه من جانب المسلحين الفلسطينيين.

وعادة ما يتم رصد مقاتلين وقتلهم قبل وصولهم للسياج، حيث تحميه منطقة عازلة مفتوحة بعمق 300 متر على جانب قطاع غزة.

قطاع غزة: محطات رئيسية من 2007 إلى 2017

المصالحة الفلسطينية: إرادة داخلية أم ضرورة لتسويات إقليمية؟

حماس تعلن موافقتها على حل اللجنة الإدارية لقطاع غزة وعلى إجراء انتخابات عامة

حماس من "حركة مقاومة" إلى "حكومة محاصرة"

وبعد الانسحاب الإسرائيلي عام 2005، أرادت إسرائيل الاحتفاظ بسيطرتها على حدود القطاع مع مصر، المعروف باسم طريق فيلادلفي/صلاح الدين للسيطرة على المرور ومنع عمليات التهريب.

غير أن الضغوط الدولية اضطرت إسرائيل للتخلي عن الخطة وتسليم المسؤولية عن تلك الحدود إلى مصر.

وتتمركز قوات فلسطينية، في ظل متابعة من مسؤولين بالاتحاد الأوروبي، عند معبر رفح الحدودي المؤدي لمصر. وبمقتضى اتفاق توسطت فيه الولايات المتحدة، تستعين إسرائيل بمراقبة مرئية في رفح، ولكن ليس بإمكانها منع أشخاص من العبور.

ويعد معبر رفح هو نقطة التواصل الوحيدة بين القطاع والعالم الخارجي غير الخاضعة للسيطرة الإسرائيلية المباشرة.



في أخبار