GMT 8:25 2017 السبت 7 أكتوبر GMT 11:09 2017 السبت 7 أكتوبر :آخر تحديث
أصبح من الدرجة الأولى

الاعصار «نايت» يجتاح المكسيك ويتوجه الى الولايات المتحدة

إيلاف- متابعة

كانكون: اشتدت قوة العاصفة نايت واصبحت اعصارا من الدرجة الاولى اجتاحت منتجعات ساحلية مكسيكية شهيرة وتستعد للتوجه الى ساحل الخليج الاميركي في ساعة مبكرة السبت بعد ان حملت امطارا غزيرة الى اميركا الوسطى واوقعت 28 قتيلا.

واعلن الانذار بوصول اعصار في نيو اورلينز التي اجتاحها الاعصار كاترينا في 2005 مخلفا مئات القتلى، وفي مدن اخرى على ساحل الخليج الاميركي.

وقالت سلطات ولاية لويزيانا حيث تقع مدينة نيو اورلينز، ان الرئيس دونالد ترامب وافق بسرعة على الافراج عن مساعدات فدرالية لمساعدة تخفيف تأثير العاصفة.

وأكد مركز مراقبة الاعاصير الاميركي ان رياحا بسرعة 129 كلم ترافق العاصفة التي حدد موقعها الى شمال غرب الراس الغربي لكوبا، محذرا من انه في الولايات المتحدة "سيسبب ارتفاع الامواج وانحسارها ما يؤدي الى فيضانات في مناطق جافة عادة قرب السواحل بسبب اجتياح المياه للمناطق الداخلية".

ويتوقع ان يبلغ منسوب المياه حتى 2,5 مترا في بعض المناطق.

وحث لويس فيليبي بوينتي منسق الحماية المدنية الاهالي على "تجنب النشاطات المائية والسياحية والترفيهية" في كوينتانا روو.

وبعد عبور خليج المكسيك يتوقع ان تبلغ العاصفة اليابسة في وسط ساحل الخليج الاميركي في ساعة متأخرة السبت، بحسب مركز الاعاصير.

واغلقت السلطات المدارس في سبع بلدات ساحلية مكسيكية ورفعت مستوى الانذار في النصف الشمالي من ولاية كوينتانا روو.

ويتوقع ان تجتاح الفيضانات مناطق داخلية في شمال غرب الكاريبي في نهاية الاسبوع و"يرجح ان تتسبب بارتفاع امواج البحر ما يشكل خطرا على الحياة".

وفرضت سلطات مدينة نيو اورلينز حظر تجول اجباري من الساعة 18,00 (23,00 ت غ) من السبت وأصدرت الاوامر بالاخلاء الاجباري والطوعي لبعض المناطق المنخفضة.

استعدوا الان

قال رئيس بلدية نيو اورلينز ميتش لاندريو "التهديد الاكبر ... ليس بالضرورة المطر ولكن الرياح القوية وارتفاع الامواج بسبب العاصفة".

وبعكس الاعصار هارفي الذي حمل امطارا قياسية فوق تكساس المجاورة لاسبوع، فإن الاعصار نايت السريع التقدم يتوقع ان يعبر بسرعة في مسار شمالي.

وحذر حاكم ولاية لويزيانا جون بل ادواردز من أنه فيما تشير التوقعات الى ان نايت سيكون اعصارا ضعيفا، بإمكانه التسبب باضرار غير متوقعة. وقال "اي شخص في المناطق المنخفضة (...) نحثهم على الاستعداد الان".

وفي ولاية ميسيسيبي المجاورة، تشكلت طوابير امام محطات الوقود في المناطق الواقعة ضمن المسار المحتمل للعاصفة.

وتم اخلاء بعض منصات النفط والغاز في عرض البحر في خليج المكسيك قبيل وصول العاصفة.

ولا تزال نايت بسبب خرابا في اميركا الوسطى حيث ما زالت الامطار الغزيرة تؤدي الى فيضانات.

وأعلنت السلطات في كل من السلفادور وغواتيمالا وهندوراس أعلى مستويات الانذار.

والخميس اجبرت الامطار الغزيرة الاف الناس على اخلاء منازلهم واقتلعت الاشجار ودمرت الجسور وحولت الطرق الى انهر في مساحات واسعة من اميركا الوسطى.

موسم الاعاصير

قالت بونافيدي فيلازكيز (60 عاما) التي تم اجلاؤها من منزلها في جنوب نيكاراغوا "كنا نغرق، نشكر الله ساعدونا (فرق الانقاذ) . فاض النهر الى درجة انه جرف منازلنا وحيواناتنا، جرف كل شيء".

وفي نيكاراغوا لقي 13 شخصا حتفهم بحسب نائب الرئيس روزاريو موريلو.

وفي كوستاريكا حيث اعلنت حالة طوارئ وطنية، لقي ثلاثة اشخاص حتفهم بينهم طفلة عمرها 3 سنوات، بعد ان سقطت عليهم اشجار وفي انزلاقات وحلية. واصدرت السلطات تحذيرا للاهالي من خطر التماسيح بعد فيضان الانهر وروافدها.

وقتل ثلاثة اشخاص في هندوراس وشخصان في السلفادور.

ولا تزال الولايات المتحدة تتخطى اثار اعصارين قويين هما هارفي الذي اجتاح تكساس في اغسطس، وايرما في سبتمبر.

كما اجتاح اعصار آخر هو ماريا منطقة الكاريبي في اواخر سبتمبر موقعا دمارا هائلا في العديد من الجزر بينها دومينيكا وبورتوريكو.

وتشهد مناطق اميركا الوسطى والكاريبي والمكسيك وجنوب الولايات المتحدة موسم أعاصير اطلسية بين يونيو ونوفمبر من كل عام.

غير ان 2017 هو أحد أسوأ الاعوام منذ بدء تسجيل هذه الظواهر.


في أخبار