GMT 19:00 2017 الإثنين 9 أكتوبر GMT 3:56 2017 الثلائاء 10 أكتوبر :آخر تحديث
في السياسة والسلطة كما في القضاء والاستثمار

للبنات تأثير واضح في سلوك الآباء

عبد الاله مجيد

دراسات وتساؤلات كثيرة أُثيرت حول تأثير البنات في سلوك آبائهن الذين يتمتعون بالسلطة والسطوة، وقد توصلت الى أنهن يغيرن في سلوكهم، ولكن بطرق محدودة.

واشنطن: في الأيام الأولى من رئاسة دونالد ترمب، راهن كثيرٌ من خصومه على ابنته البكر ايفانكا لكبح جماحه. قيل، على سبيل المثال، إنها كانت تحاول من وراء الكواليس لإقناع والدها بإبقاء الولايات المتحدة في اتفاقية باريس بشأن التغير المناخي، بالإضافة إلى عدد كبير من المحاولات المشابهة.

هذا الموضوع تناولته دراسات أكاديمية متعددة، احداها دراسة للبروفيسورة ايبونيا واشنطن من جامعة "ييل" التي تناولت دور البنات في تصويت آبائهن الأعضاء في مجلس النواب الاميركي. وكان موضوع دراسة أخرى اجراها آدم غلين من جامعة ايموري ومايا سين من جامعة هارفرد، حول تأثير وجود بنت في العائلة على قرارات القضاة في محاكم الاستئناف الفيدرالية الاميركية. وأخيرًا، درس الباحثان بول غومبرز وسوفي وانغ، وكلاهما من جامعة هارفرد، تأثير البنت في قرارات التوظيف التي يتخذها مدراء رؤوس أموال مغامرة. وقد توصلت جميع هذه الدراسات الى أن البنات يغيرن سلوك آبائهن، ولكن بطرق محدودة.

تقييم ايجابي

ايبونيا واشنطن اكتشفت ان اعضاء الكونغرس الذين لديهم بنات ينالون على الأرجح تقييمات ايجابية من المنظمة الوطنية للمرأة، وهي مجموعة ضغط ليبرالية تتابع تصويتات عضو الكونغرس على قضايا المرأة حين تُطرح في المجلس وتمنحها علامات تصنيفية. وكان تأثير البنت واضحًا بصفة خاصة في عمليات التصويت على حقوق الإنجاب.

من جهة اخرى، وجد البروفيسوران غلين وسين ان القضاة الذين لديهم بنات تكون قراراتهم على الأرجح لصالح المشتكية في القضايا المتعلقة بحقوق الانجاب والتمييز في التشغيل وفي الوظيفة بسبب الجنس أو الحمل. واكتشف الباحثان ان تأثير البنات يتبدى بالكامل تقريبًا في التغيرات التي تطرأ على سلوك القضاة الذين يعينهم رؤساء جمهوريون.

واكتشف البروفيسور غومبرز والباحثة وانغ ان وجود بنت في العائلة يدفع الشركاء في صناديق الاستثمار في رؤوس اموال مغامرة الى توظيف مزيد من النساء لإدارة هذه الصناديق، ولكن ذلك لا يقنعهم بزيادة استثماراتهم في شركات أسستها نساء.

مكاسب واضحة

خلص الباحثون من هذه الدراسات الى ان آباء البنات قد يكون لديهم تعاطف أكبر مع المرأة لأن لديها فهمًا أفضل للعقبات التي تواجهها. وأن أعضاء الكونغرس قد يبذلون مجهودًا أكبر للتفكير في قضايا حقوق الانجاب من وجهة نظر المرأة.

على الغرار نفسه، فإن المستثمرين في رؤوس اموال مغامرة الذين لديهم بنات يقدرون المصاعب التي تواجه المرأة في هذا المجال بصورة أفضل. ومثل هذا التفهم يحقق لهم مكاسب مالية واضحة. وتميل شركات رؤوس الأموال المغامرة التي تديرها نساء الى عقد صفقات أنجح وتحقيق مردودات أكبر. وهكذا يكون التعاطف مع قضايا المرأة بتأثير البنات مصدر إثراء في هذه الحالة.

أعدت "ايلاف" هذا التقرير بتصرف عن "الايكونومست". الأصل منشور على الرابط التالي:

https://www.economist.com/blogs/economist-explains/2017/10/economist-explains-4


في أخبار