GMT 11:30 2017 الأربعاء 11 أكتوبر GMT 12:38 2017 الأربعاء 11 أكتوبر :آخر تحديث
توقعات بحدوث مفاجئات في الجولة الثالثة للتصويت

الصفات أزمة تواجه مرشحة مصر في انتخابات اليونسكو

أحمد حسن

«إيلاف» من القاهرة: تجري اليوم الأربعاء الجولة الثالثة للتصويت لانتخاب المدير العام الجديد لليونسكو، وسط منافسة قوية بين مرشحي دول قطر وفرنسا ومصر، فيما يتوقع حدوث الكثير من المفاجئات في جولة التصويت الثالثة بين المرشحين الست ما لم يعلن أيا منهم الانسحاب، وكانت قد شهدت الجولة الثانية من عملية التصويت تغيرات طفيفة في الأصوات التي حصل عليها كل مرشح، خاصة بعد انسحاب مرشح أذربيجان قبل بدء الجولة الثانية بساعة، وحصل كلًا من: مشيرة خطاب( مرشحة مصر) على صوت أعلى من الجولة الأولى، بحصولها على 12 صوتًا، وهو ما حدث مع المرشح القطري حمد الكواري الذي حصد 20 صوتًا، بعدما حصل على 19 صوتًا في الجولة الأولى، فيما انخفضت الأصوات الممنوحة لمرشحة لبنان فيرا خوري لاكوريه لتصبح ثلاثة أصوات بعدما استطاعت حصد ستة أصوات في الجولة الأولى، ورفع مرشح فيتنام كفام سان شاو أصواته من صوتين في الجولة الأولى إلى خمسة في الثانية، فيما حافظ مرشحا فرنسا والصين على الأصوات التي حصلا عليها في الجولة الأولى، بواقع خمسة لكيان تانج من الصين، و13 صوتًا للفرنسية أودريه أزولاي.

تأكيدات بالاستمرار

من جانبها نفت وزارة الخارجية المصرية الأنباء التي ترددت عقب نتائج تصويت المرحلة الثانية بانسحاب المرشحة المصرية، حيث صرح المستشار أحمد أبو زيد ، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، بأنه على ضوء نتائج الجولة الثانية لانتخابات المجلس التنفيذي لليونسكو لاختيار المدير العام الجديد للمنظمة، التي حصلت فيها المرشحة المصرية الوزيرة مشيرة خطاب على 12 صوتًا بزيادة صوت واحد عن الذي حصلت عليه في الجولة الأولى، واستمرار احتلال مصر للمركز الثالث في قائمة المتنافسين على المنصب، فإن المرشحة المصرية سوف تخوض الجولة الثالثة المقرر عقدها اليوم الأربعاء.

وأضاف المتحدث باسم الخارجية ، بأن وزير الخارجية سامح شكري عكف على مدار الـ 24 ساعة الأخيرة على إجراء مشاوراتٍ مع وزراء خارجية عدد كبير من الدول أعضاء المجلس التنفيذي لليونسكو، لتأمين الدعم المطلوب للمرشحة المصرية، وأن الوفد المصري المكلف بدعم المرشحة المصرية في باريس سوف يستمر في اتصالاته، لاسيما مع الدول الأفريقية الأعضاء بالمجلس التنفيذي، لدعم المرشحة المصرية.

نتائج سابقة

وكانت نتائج الجولة الأولى لانتخاب المدير الجديد لليونسكو، خلفًا للبلغارية إيرينا باكوفا، حيث أدلى مندوبو 58 دولة أعضاء بالمكتب التنفيذي للمنظمة بأصواتهم في الانتخابات التي يتنافس فيها 7 مرشحين، وأظهرت نتائج الجولة الأولى تقدم مرشح قطر حمد بن عبد العزيز الكواري بحصوله على 19 صوتًا من إجمالي 58 صوتًا لدول الأعضاء بالمنظمة، وجاءت في المرتبة الثانية مرشحة فرنسا أودريه أزولاي بعد حصولها على 13 صوتًا، واحتلت مرشحة مصر السفيرة مشيرة خطاب المركز الثالث بحصولها على 11 صوتًا، وحصلت اللبنانية فيرا خوري لاكويه على 6 أصوات، والصيني كيان تانج على 5 أصوات، فيما حصل فولاد بلبل أوجلو من أذربيجان، و فام سان شاو من فيتنام على صوتين لكل منهما.

أربع جولات

يذكر أن عملية التصويت تتم من أربع جولات تمتد من 9 إلى 12من الشهر الجاري، وفي حال عدم حصول أي مرشح على 30 صوتًا على الأقل في أي جولة من الجولات الأربع الأولى، ستجرى جولة خامسة وحاسمة، ويشارك فيها الأول والثاني فقط في الجولة الرابعة، ومن المقرر أن يصادق المؤتمر العام لمنظمة اليونسكو على اختيار المجلس التنفيذي حتى يباشر المدير العام الجديد للمنظمة مهام منصبه خلفاً لبوكوفا.

توقعات بمفاجأة

وفي الإطار ذاته وفي ضوء عدم حصول عدد من المرشحين على أصوات أكبر في الجولة الثانية مما حصلوا عليه في الجولة الأولى، أو أصوات أقل،يتوقع الوفد المصري باليونسكو حدوث مفاجأة قبل بدء التصويت في الجولة الثالثة،حيث ينتظر أن تعيد بعض الدول حساباتها وتسحب مرشحيها لصالح مصر، خاصة الصين التي حصل مرشحها في الجولتين على خمسة أصوات فقط، وهو ما يقلل من فرصته في المنافسة القوية، ومن المتوقع أن يتنازل لصالح مصر ، خاصة أن البلدين يربطهما تحالف استراتيجي وتوافق في الرؤى حول العديد من القضايا الإقليمية والدولية.

تحكم المال

من جانبه أشاد طارق رضوان، رئيس لجنة العلاقات الخارجية ، بالجهود الكبيرة التي يبذلها الوفد المصري أثناء عملية التصويت في الانتخابات، رغم ما يحيط العملية الانتخابية من تحكم المال والتربيطات الغير أخلاقية عن طريق شراء الأصوات لصالح مرشح بعينه.

وقال رضوان:" إن الجولة الثالثة قد تشهد المزيد من التربيطات والصفقات بين المرشحين ، وقد وضح أن هناك تعمدًا لإبعاد مصر عن الاستمرار في خوض غمار الانتخابات، بحيث يصب المنافسة بين المرشح الفرنسي والقطري .

متوقعًا إمكانية حدوث تغيرات كبيرة في نتائج الجولة الثالثة أو قبلها، حيث يتوقع انسحاب مرشح الصين لصالح دعم السفيرة مشيرة خطاب، وهناك أمل بتكرار نفس الأمر من جانب مرشح لبنان، ما دون ذلك فإن هناك جولة رابعة من التصويت .

تخاذل أفريقي

من جانبه هاجم السيد فليفل، رئيس لجنة الشؤون الأفريقية،بعض الدول الأفريقية لتخاذلها في تنفيذ تعهدها السابق بدعم مرشحة مصر مشيرة خطاب، وقيامهم بالتصويت لصالح مرشح دولة قطر وفرنسا مقابل الحصول على المال، حيث تمتلك المجموعة الأفريقية 17 صوتًا من أصل 58 صوتًا بالمجلس التنفيذي.

وأضاف "فليفل" في كلمته خلال الجلسة العامة المنعقدة أمس الثلاثاء بالبرلمان، أن عددًا قليلًا من الدول الأفريقية هو من التزم بالإجماع الأفريقي، فيما لم تلتزم بقية الدول على الرغم من تأكيدات مسئولي هذه الدول إصدارهم توجيهات لمندوبيهم بالمنظمة للتصويت لصالح المرشحة المصرية، رغم إعلان رئيس البرلمان الأفريقي، أن مشيرة خطاب مرشحة أفريقيا، وأنه لا ينبغي أن يخالف ذلك القرار أي من ممثلينا في اليونيسكو.


في أخبار