GMT 19:00 2017 الأربعاء 11 أكتوبر GMT 16:18 2017 الأربعاء 11 أكتوبر :آخر تحديث
تتضمن خطوات اجرائية لتنفيذ هجمات ضد كيم جونغ أون

كوريا الشمالية تسرق خططاً عسكرية أميركية

ترجمة عبدالاله مجيد

لندن: سرقت كوريا الشمالية مئات الوثائق العسكرية السرية من كوريا الجنوبية بينها خطط حربية مفصلة أعدتها الولايات المتحدة.

وقال عضو البرلمان الكوري الجنوبي عن الحزب الديمقراطي الحاكم ري تشيول هي أن قراصنة الكترونيين من كوريا الشمالية اخترقوا كومبيوترات الجيش الكوري الجنوبي في سبتمبر العام الماضي وسرقوا 235 غيغابيت من المعلومات الحساسة، كما نقلت صحيفة تشوسون ايلبو الصادرة في سيول.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب توعد كوريا الشمالية بـ"النار والغضب" فيما هدد الزعيم كيم جونغ اون بضرب جزيرة غوام الأميركية في المحيط الهادئ.

من بين الوثائق المسربة خطط حربية تُنفذ في حالة نشوب حرب مع الشمال وتتضمن خطوات اجرائية لتنفيذ هجمات "تقطع الرأس" ضد كيم جونغ أون، كما نقلت الصحيفة عن النائب ري، عضو لجنة الدفاع في برلمان كوريا الجنوبية.

ويأتي التقرير وسط مخاوف متزايدة من تفاقم الحرب الكلامية بين ترمب وكيم الى نزاع عسكري في شبه الجزيرة الكورية. وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية الكولونيل روب ماننغ ان البنتاغون على علم بالتقرير ولكنه امتنع عن نفي أو تأكيد ما جاء فيه.

وقال ماننغ للصحفيين "نحن واثقون من أمن خططنا العملياتية وقدرتنا على التعامل مع أي تهديد من كوريا الشمالية". واوضح ماننغ انه لن يتحدث عما إذا نُفذت عملية قرصنة الكترونية أو لم تُنفذ ولكن التحالف القائم بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة "موجود للتعامل مع هذه المواقف والتحوط ضدها".

وقال النائب ري ان 80 في المئة من الوثائق المسروقة لم تُحدَّد حتى الآن استنادا الى وزارة الدفاع الكورية الجنوبية. ولكن خطة الطوارئ للقوات الخاصة الكورية الجنوبية من بين الوثائق المسروقة وكذلك تفاصيل عن التمارين العسكرية السنوية المشتركة مع الولايات المتحدة ومعلومات عن منشآت عسكرية حساسة ومحطات لتوليد الطاقة.

وامتنع متحدث باسم وزارة الدفاع الكورية الجنوبية عن تأكيد التقرير مشيراً الى انها قضايا استخباراتية.

وكانت الوزارة اعترفت في مايو الماضي بأن كوريا الشمالية اخترقت الشبكة الالكترونية لجيش سيول ولكنها لم تكشف عما سُرق منها.

ولدى بيونغيانغ وحدة قوامها 6800 من الخبراء المختصين بالحرب الالكترونية، كما تقول سيول. واتُهمت بتنفيذ هجمات الكترونية كبيرة بينها اختراق كومبيوترات شركة سوني للانتاج السينمائي في 2014.

وفي حادث منفصل قالت الحكومة الاسترالية ان كومبيوترات شركة تعهدات دفاعية تعرضت الى قرصنة الكترونية وان "كمية كبيرة من المعلومات" سُرقت في الهجوم.

وشهدت الأشهر الاثنا عشر الماضية 47 الف هجوم الكتروني، 15 في المئة منها خلال وقعت خلال الأسابيع الأخيرة من العام الماضي، بحسب وزير الأمن الالكتروني الاسترالي دان تيهان خلال كشفه عن تقرير اعده مركز الأمن الالكتروني في العاصمة كانبيرا.

وجاء في التقرير ان شركة التعهدات الدفاعية كانت هدف هجوم الكتروني استخدم فيه المجرمون الالكترونيون طريقة للبقاء في شبكة الشركة. وافادت تقارير ان القراصنة نفذوا هجومهم من الصين ولكن تيهان صرح للتلفزيون الاسترالي قائلا انه لا يستطيع ان يؤكد هوية الفاعل على وجه التحديد.

أعدت "إيلاف" هذا التقرير بتصرف عن "الغارديان". الأصل منشور على الرابط التالي:

https://www.theguardian.com/world/2017/oct/10/north-korea-hacked-us-war-plans-south-korea-reports


في أخبار