GMT 13:00 2017 الخميس 12 أكتوبر GMT 20:58 2017 الخميس 12 أكتوبر :آخر تحديث
نوعٌ من الفطر الخبيث بات يهدد وجوده

سباق بحثي لإنقاذ الموز من الانقراض

أشرف أبو جلالة

سيدني: في أحد الحقول الحارة الجافة القريبة من مكان يعرف باسم هامبتي دو في المقاطعة الشمالية باستراليا، يتسابق العلماء لبدء تجربة من شأنها تحديد مستقبل فاكهة الموز التي تعد أشهر أنواع الفاكهة في العالم.

وسيقوم الباحثون عمّا قريب بغرس آلاف من النباتات الصغيرة التي يأملون أن تنمو وينتج عنها نوع الموز الأصفر المنحني بشكل جميل الذي يشكل 99 % من كل فاكهة الموز التي تباع في الولايات المتحدة، لكن الفاكهة تم تعديلها في تلك الحالة بجينات خاصة بنوع آخر من الموز.

ولفتت بهذا الخصوص صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية إلى أن فطر "فيوزاريوم" الخبيث الذي يسبب ذبولاً بالفاكهة قد تسبب خلال العقد الماضي في محو عشرات الآلاف من الأفدنة المزروعة بموز الـ "كافينديش" في استراليا وجنوب شرق آسيا. كما انتقل هذا الفطر مؤخراً إلى افريقيا ومنطقة الشرق الأوسط، ويحذر العلماء الآن من خطر انتقاله إلى أميركا اللاتينية، التي تعد مصدراً لكل الموز الذي يتم تناوله في أميركا.

اختفاء الموز!

ومعروف أن موز الـ "كافينديش" هو أفضل أنواع الموز في ما يتعلق بحلاوة الطعم وملاءمته لعملية التعبئة والتصدير. والخطير، بحسب ما نقلته واشنطن بوست عن العلماء، هو أنه إذا لم تنجح التجربة الجارية الآن في منطقة هامبتي دو، فقد يختفي الموز في المستقبل ولا يكون له وجود.

وعلَّق على ذلك راندي بلويتز، أخصائي أمراض النبات في جامعة فلوريدا والذي كان أول من اكتشف ذلك الفطر عام 1989 من خلال عينات قام بتجميعها من تايوان، بقوله: "انتشار الفطر بهذا الشكل الحاصل مؤخراً يؤكد أن المستقبل قد يشهد تراجعاً حاداً في محصول الموز".

منذ ذاك الحين ومزارعو الموز يسعون بكل السبل للهرب من التأثيرات الضارة لذلك الفطر، الذي يعرف أيضاً بـ TR4، خاصة وأن مبيدات الفطريات ومواد التبخير لا يمكنها القضاء عليه، فضلاً عن أنه معدٍ للغاية، ويمكن أن يظل في طور السبات على مدار عقود، ما يجعل المزارعين يعتقدون أنهم نجحوا في القضاء عليه، ليتفاجأوا بإصابة الموز بعفن من الداخل.

مقاومة المرض

والإشكالية الأكبر أنه وبمجرد أن يصيب الفطر أي مزرعة موز، يصبح الحل الوحيد التخلص من كل النباتات والبدء من جديد. وعاود هنا بلويتز ليقول: "من الوارد خلال أعوام قليلة ألا تصبح المزارع المصابة قادرة على إنماء أي شيء نظراً لعدم وجود آلية خاصة بعملية الاستبدال".

هذا ولم تفلح المحاولات التي قام بها الباحثون العاملون في مجال التكنولوجيا الحيوية والمزارعون التقليديون على مدار عقود بشأن تمكين موز الـ "كافينديش" من مقاومة المرض أو تهجين نوع موز بديل للموز سميك القشر بطيء النضج الذي يهيمن على صادرات الموز.

ورغم المخاطر الواضحة لفطر TR4، لكن لم يتحمس أحد للمساهمة بالمال في تلك التجربة الميدانية التي تتم الآن في هامبتي دو، حيث يتصور مزارعو الموز بالخطأ أنهم قادرون على معالجة المرض.

أعدّت "إيلاف" المادة نقلاً عن صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية، الرابط الأصلي أدناه:

https://www.washingtonpost.com/national/health-science/bananapocalypse-the-race-to-save-the-worlds-most-popular-fruit/2017/10/06/bf1635ac-7d28-11e7-83c7-5bd5460f0d7e_story.html?utm_term=.792522591d81&wpisrc=nl_science&wpmm=1


في أخبار