GMT 11:22 2017 الخميس 9 نوفمبر GMT 11:25 2017 الخميس 9 نوفمبر :آخر تحديث

الجيش السوري يعلن السيطرة على مدينة البوكمال

أ. ف. ب.

دمشق: اعلن الجيش السوري الخميس في بيان بثه الاعلام الرسمي استعادة كامل مدينة البوكمال قرب الحدود العراقية، والتي كانت تعد آخر مدينة يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والعراق.

وجاء في البيان أن "وحدات من قواتنا المسلحة بالتعاون مع القوات الرديفة والحليفة تحرر مدينة البوكمال فى ريف دير الزور، آخر معاقل تنظيم داعش الارهابي فى المنطقة الشرقية" وذلك "بعدما خاضت معارك عنيفة" ضد الجهاديين.

وتقوم وحدات هندسة في الجيش السوري حالياً "بتفكيك العبوات الناسفة والمفخخات من أحياء المدينة".

وعلى وقع هجمات ضده من طرفي الحدود بين سوريا والعراق، انكفأ تنظيم الدولة الإسلامية إلى مدينة البوكمال.

وكان الاعلام الرسمي السوري أفاد مساء الأربعاء عن دخول الجيش السوري والقوات الموالية له مدينة البوكمال بعد تطويقها بالكامل. وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان بدوره أن "حزب الله اللبناني والحرس الثوري الايراني ومقاتلين عراقيين يشكلون عماد المعركة لطرد تنظيم الدولة الإسلامية من البوكمال".

وجاء في بيان الجيش السوري "يكتسب تحرير مدينة البوكمال أهمية كبيرة كونه يمثل إعلاناً لسقوط مشروع هذا التنظيم في المنطقة عموماً".

ويتيح هذا التقدم تأمين "طرق المواصلات بين البلدين الشقيقين"، كما يشكل "هذا الإنجاز الاستراتيجي منطلقاً للقضاء على ما تبقى من التنظيمات الإرهابية بمختلف مسمياتها على امتداد مساحة الوطن".

وطردت القوات العراقية وقوات الحشد الشعبي الأسبوع الماضي تنظيم الدولة الإسلامية من قضاء القائم المقابل للبوكمال من الجهة العراقية.

وسيطر تنظيم الدولة الإسلامية منذ صيف 2014 على أجزاء واسعة من محافظة دير الزور الحدودية مع العراق وعلى الاحياء الشرقية من المدينة، مركز المحافظة.

إلا أنه على وقع هجمات عدة، خسر التنظيم المتطرف خلال الأسابيع الماضية الجزء الأكبر من المحافظة، وطُرد بشكل كامل من مدينة دير الزور، مركز المحافظة.

وخسر التنظيم الجهادي خلال الأشهر الماضية مساحات واسعة أعلن منها "خلافته" في سوريا والعراق في العام 2014، أبرزها معقلاه مدينتا الرقة والموصل. ولم يعد يسيطر سوى على بعض المناطق المتفرقة، وخصوصا عند الحدود السورية العراقية.

وينحصر تواجد التنظيم المتطرف في منطقة محدودة في محافظة دير الزور، وفي جيوب صغيرة في محافظة حمص وقرب دمشق وفي جنوب البلاد.

ولم يعد أمام القوات العراقية سوى استعادة قضاء راوة المجاور ومناطق صحراوية محيطة من محافظة الأنبار، ليعلن استعادة كل الأراضي التي سيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية عام 2014.


في أخبار