GMT 14:51 2017 الأحد 12 نوفمبر GMT 14:53 2017 الأحد 12 نوفمبر :آخر تحديث

رئيس الوزراء الإسباني، ماريانو راخوي، يزور كتالونيا لأول مرة منذ فرض الحكم المباشر على الإقليم

بي. بي. سي.

يزور رئيس الوزراء الإسباني، ماريانو راخوي، كتالونيا لأول مرة منذ فرض الحكم المباشر على الإقليم الواقع في منطقة الشمال الشرقي من إسبانيا قبل أسبوعين.

ودعا راخوي إلى تنظيم انتخابات محلية جديدة في شهر ديسمبر/كانون الأول، وسيخاطب أنصاره في الحزب الشعبي الحاكم خلال حملة الحزب المنتمي إلى يمين الوسط.

وشارك نحو 75 ألف شخص في احتجاجات في مدينة برشلونة مساء السبت مطالبين بإطلاق سراح قادة الإقليم المعتقلين.

واحتجزت عدة شخصيات في الحكومة المحلية بعد إعلان الانفصال عن إسبانيا من جانب واحد.

واندلعت الأزمة بين الطرفين في أعقاب تنطيم استفتاء مثير للجدل في كتالونيا في الأول من شهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، والذي حظرت تنظيمه المحكمة الدستورية الإسبانية.

وقال مسؤولون في كتالونيا إن 92% ممن شاركوا في الاستفتاء صوتوا لصالح الانفصال عن إسبانيا.

وبلغت نسبة المشاركة 43% من الناخبين المسجلين، علما بأن العديد من الناخبين المناهضين للانفصال لم يدلوا بأصواتهم، ورفضوا بالتالي الاعتراف بشرعية الاستفتاء.

وردت الحكومة المركزية في مدريد على مسعى الانفصال بحل برلمان كتالونيا، وفرض الحكم المباشر على الإقليم الذي كان يتمتع بحكم ذاتي واسع، والدعوة إلى انتخابات محلية مبكرة يوم 21 ديسمبر/ كانون الأول.

ومنذ الإجراءات الصارمة التي فرضتها مدريد على كتالونيا، لجأ رئيس الإقليم المقال، كارلس بوجديمون، إلى المنفى الطوعي في بلجيكا في حين لوحق كبار مساعديه قضائيا.

وقالت شركة محاماة تمثل وزيرين قيد الحجز لبي بي سي إن وضعهما أصبح أسوأ بعدما قرر بوجديمون الفرار إلى بلجيكا.

شارك نحو 75 ألف شخص في احتاجاجات السبت التي طالبت بالإفراج عن المعتقلين
Reuters
شارك نحو 75 ألف شخص في احتاجاجات السبت التي طالبت بالإفراج عن المعتقلين

"نحن جمهورية"

وأعلن محتجون السبت أن الكتالونيين "جمهوريون"، مطالبين بالإفراج عن ثمانية وزراء مقالين في الحكومة المحلية، وناشطيْن بارزيْن.

ووجهت للوزراء المقالين تهم التمرد والانفصال في حين اعتقل الناشطان قبيل الاستفتاء.

وأشار استطلاع للآراء نظمته صحيفة "لافانغارديا" إلى أن حزب يسار كتالونيا الجمهوري المتحالف مع بوجديمون سيفوز بالانتخابات المحلية المقبلة.

صور بوجديمون على أنه الشيطان
AFP
صور راخوي في الاحتجاجات على أنه الشيطان

وفي تطور آخر، أدانت رئيسة بلدية برشلونة، أدا كولو، قادة كتالونيا المنادين بالانفصال، قائلة إن هؤلاء القادة "ضللوا السكان لصالح خدمة مصالحهم الخاصة".

وانتخبت كولو في عام 2015 لصالح برنامج حزبي ضد الرأسمالية.



في أخبار