GMT 3:38 2017 الخميس 16 نوفمبر GMT 10:59 2017 الخميس 16 نوفمبر :آخر تحديث
"سالفاتور موندي" ظلت مفقودة لقرون

بيع لوحة لدافنشي بسعر خيالي

إيلاف الإمارات

دبي: حطمت لوحة الفنان ليوناردو دافنشي "المسيح سالفاتور موندي"، رقما قياسيا لأسعار اللوحات بقيمة تجاوزت 450 مليون دولار، خلال مزاد في دار كريستيز في نيويورك.

واللوحة التي أعيد اكتشافها حققت سعرًا يفوق أربعة أمثال سعر طرحها في دار كريستيز والذي كان مقدرًا بـ 100 مليون دولار.

ولم يتم الكشف عن الشخص الذي اشترى اللوحة.

وتعد لوحة "المسيح سالفاتور موندي" ، إحدى 15 لوحة معروفة عن دافنشي، وقد ظلت مفقودة لقرون قبل إعادة اكتشافها وتأكيد أصالتها عام 2011.

وكانت لوحة "سالفاتور مندي" بيعت للمرة الأولى في مزاد علني في لندن مقابل 60 دولاراً أميركياً، قبل أن يتم تحديدها كأحد أعمال دافنشي.

وبحسب خبراء، فقد تم رسم هذه اللوحة بين عامي 1506 و 1516 لأجل الملك لويس الثاني عشر ملك فرنسا.

وكانت اللوحة ضمن المجموعة الفنية المملوكة لتشارلز الأول ملك إنجلترا في العام 1763.

وتوفي ليوناردو دافنشي في عام 1519، ولم يعثر إلا على 20 لوحة من رسوماته.


في أخبار