GMT 15:47 2017 الجمعة 1 ديسمبر GMT 15:55 2017 الجمعة 1 ديسمبر :آخر تحديث
يخلفه نجله ولي العهد ناروهيتو في لقب (ميكادو)

أكهيتو وريث أقدم إمبراطورية يتنازل 2019

نصر المجالي

أعلن رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي أن إمبراطور اليابان أكيهيتو سيتنازل عن العرش في 30 أبريل عام 2019، وسيخلفه نجله الأمير ناروهيتو ولي العهد في الأول من مايو في نفس العام.

وكان الإمبراطور البالغ من العمر 83 عاما، الذي يطلق عليه لقب "تينو هيكا" وتعني فخامة الإمبراطور، قال في العام الماضي إن سنه وصحته لا تسمحان له بالقيام بواجباته.

وقال رئيس الحكومة شينزو آبي إن "مجلس رعاية القصر الإمبراطوري" في اليابان اليوم (الجمعة) على تنازل الإمبراطور أكيهيتو عن العرش في 30 نيسان (أبريل) 2019 بعدما أمضى معظم فترة توليه العرش التي استمرت قرابة ثلاثة عقود محاولاً مداواة الجروح التي لحقت ببلاده نتيجة الحرب العالمية الثانية.

ويضم المجلس عشرة من نواب البرلمان وأفراد عائلة الإمبراطور وقضاة المحكمة العليا ويرأسه رئيس الوزراء شينزو آبي. وسيكون هذا التنازل عن العرش هو الأول لإمبراطور ياباني منذ حوالى 200 عام.

الامبراطور المقبل

وإمبراطور اليابان المقبل الأمير ناروهيتو مولود في (23 فبراير 1960)، وهو الابن الأكبر للإمبراطور أكيهيتو والإمبراطورة ميتشيكو. وهو متزوج من الأميرة ماساكو ولديه ابنه وحيده هي الأميرة آيكو.

وكان ناروهيتو عين وليًا للعهد في 23 فبراير 1991 وفاه جدة الإمبراطور هيروهيتو في 7 يناير 1989 وتولي والده الإمبراطور أكيهيتو للعرش رسميًا في 12 نوفمبر 1990.

والأمير ناروهيتو حاصل على شهادة البكالوريوس في التاريخ من جامعة جاكوشين العام 1982 وفي عام 1988 حصل على شهاده الماجستير من نفس الجامعة، كما إنه درس بالفترة من 1983 إلى 1985 في كلية مورتون في جامعة أكسفورد بإنكلترا.

660 قبل الميلاد

ويشار إلى أن تاريخ الإمبراطورية في اليابان يعود إلى 660 قبل الميلاد، وكان أول إمبراطور هو جيموواسمه الشخصي (إواريبيكو)، وتقول الأسطورة أنه ينحدر من إله الشمس أماتيراسو. تعتبر العائلة الإمبراطورية اليابانية هي أقدم ملكية وراثية مستمرة إلى اليوم في العالم.

ويسمى إمبراطور اليابان، في اللغة اليابانية (تينُّو) وتعني حرفيا "سيادة السماء" ويشار إليه رسميا باسم (ميكادو) وهو قائد الدولة، وعميد العائلة الإمبراطورية اليابانية، كما أنه أعلى سلطة لديانة الشينتو.

ويعتبر الإمبراطور بحسب تعريف الدستور الياباني الحديث على أنه "رمز للدولة ولوحدة الشعب" ولا يتعدى دوره الدور الرمزي في نظام الملكية الدستورية المتبع في اليابان.



في أخبار