GMT 5:15 2017 السبت 2 ديسمبر GMT 5:27 2017 السبت 2 ديسمبر :آخر تحديث
بعد تبرئة مهاجر غير شرعي من جريمة قتل

ترمب يصعّد دعواته لبناء جدار مع المكسيك

أ. ف. ب.

واشنطن: صعّد الرئيس الاميركي دونالد ترمب مطالبته ببناء جدار على حدود بلاده مع المكسيك من اجل وقف الهجرة غير الشرعية، وذلك بعد تبرئة محكمة اميركية لمهاجر غير مسجل من جريمة قتل امرأة في كاليفورنيا في نهاية درامية لقضية استقطبت الاميركيين.

وقال ترمب في تغريدة على تويتر "تبرئته سوء تطبيق للعدالة. ابنوا الجدار".

وكان ترمب قد استخدم مرارا مقتل كاثرين ستاينلي في يوليو عام 2015 كحجة لدعم قضيته ضد الهجرة غير الشرعية خلال حملته الرئاسية عام 2016.

واصيبت ستاينلي التي كانت تبلغ من العمر 32 عاما بطلق ناري من الخلف عندما كانت تمشي على رصيف بحري في سان فرنسيسكو مع والدها وصديقها. ثم توفيت لاحقا في المستشفى.

واعترف خوسيه ايناس غارسيا زاراتي وهو صاحب سجل جنائي تم ترحيله خمس مرات عن الاراضي الاميركية بأنه من اطلق الرصاصة لكن بطريقة غير متعمدة.

واظهرت الأدلة التي قدمت خلال المحاكمة ان الرصاصة اصابت كتلة اسمنتية ثم ارتدت قبل ان تصيب ستاينلي.

وبعد محاكمة استمرت خمسة اسابيع وستة ايام من المداولات، وجدت لجنة المحلفين الخميس ان غارسيا غير مذنب بجريمة القتل او الاعتداء بسلاح ناري.

وتمت ادانته فقط بكونه مجرما سابقا يحوز سلاحا، وهي جريمة تراوح عقوبتها بين السجن من 16 شهرا الى ثلاث سنوات.

واعلنت سلطة الهجرة الاميركية انها ستعمل لترحيل غارسيا مجددا، وتم اصدار امر الجمعة بالقبض عليه، وقالوا ان ادانته انتهاك لشرط اطلاق سراحه المؤقت سابقا بعد اعتقاله لدخوله البلاد بطريقة غير مشروعة.

وقال ترمب في تغريدة الخميس "حكم مهين في قضية كايت ستاينلي! لا عجب ان الناس في بلادنا غاضبون تجاه المهاجرين غير الشرعيين".

ولم يترك الرئيس الجمعة يمر دون التعليق مجددا على الموضوع وقال على تويتر "قاتل كايت ستاينلي عاد مرارا وتكرارا من حدود اوباما الضعيفة الحماية، ودائما يرتكب الجرائم ويقوم باعمال عنف، ومع ذلك لم يتم استخدام هذه المعلومات في المحكمة".

وفي لقاء مع شبكة "سي ان ان" العام الماضي وصف ترامب غارسيا ب"الحيوان"، وقال "مكسيكو تدفع الينا باشخاص عبر الحدود عبارة عن مجرمين وتجار مخدرات".

وفي مقابلة مع صحيفة سان فرنسيسكو كرونيكل قبل اصدار الحكم اكدت عائلة ستاينلي انهم يريدون ببساطة الابتعاد عن الاضواء.

وقال جيم ستاينلي والد الضحية "نريد ان نطوي هذا الشيء ونمضي في حياتنا، ونفكر بكايتي تبعا لشروطنا. لا شيء كان خاضعا لشروطنا. كانت خاضعة لشروط الآخرين".

وتابع "حتى لو حكم هذا الرجل بمئة عام في السجن فان هذا لن يحل شيئا".

لكن بعد صدور الحكم قال للصحيفة ان عائلته "حزينة ومصدومة" بعد ان علم بادانة غارسيا فقط لحيازته السلاح.

وقال "العدالة تم تطويعها وليس خدمتها".

امام المحامي العام جيف اداشي فقد اعلن ان غارسيا كان "مرتاحا للغاية".

وقال "كان يعلم ان حياته على المحك"، مضيفا "اعتقد انه يشعر بتعاطف هائل مع كايت ستاينلي وعائلتها، ونحن ايضا، لكن لسوء الحظ هذه الانواع من الحوادث الرهيبة والماساوية تحصل كل يوم".


في أخبار