GMT 9:20 2017 السبت 2 ديسمبر GMT 21:19 2017 الأحد 3 ديسمبر :آخر تحديث
اسرائيل حذرت قبل اسبوعين من بناء مواقع في الجولان

غارة اسرائيلية جديدة على سوريا تدمر موقعا لايران

مجدي الحلبي

«إيلاف» من لندن: شنت اسرائيل غارة على موقع الكسوة شرق دمشق ومعلومات عن قتلى وجرحى في الغارة الاسرائيلية التي نفذت ليلا بين الجمعة السبت على موقع الكسوة قرب العاصمة دمشق وهو تحت السيطرة الايرانية ويتواجد فيه مقاتلي حزب الله و"خبراء" حرس الثورة الايراني وفق مصدر اسرائيلي يقول ان ايران تبني في الموقع مصانع وورشات للاسحلة والمتفجرات وقطع للصواريخ وغير ذلك.

وقد شنت مقاتلات اسرائيلية من طراز اف 16 غارة من الاجواء السورية ومن الاجواء اللبنانية على موقع الكسوة شرق دمشق وعلى مواقع اخرى يعتقد انها نقاط مراقبة ورادار واستخبارات ايرانية قرب العاصمة دمشق وادت الغارات الى تدمير موقع الكسوة والحاق الاضرار بالمواقع الاخرى بالاضافة الى عدد غير معروف من القتلى والجرحى.

مصادر اسرائيلية قالت ان ايران تحاول التموضع في هذا الموقع وتجنيد العناصر من حزب الله ومليشيات موالية اخرى للعمل في الجولان ضمن ما يسمى جبهة اخرى ضد اسرائيل وامتداد للحدود اللبنانية الاسرائيلية.

وكان رئيس الاركان الاسرائيلي غادي ايزنكوت حذر ايران في مقابلة خاصة لايلاف وقال ان اسرائيل لن تقبل بتواجد ايراني عسكري الى الغرب من طريق دمشق السويداء وهذا الموقع يقع الى الغرب من الطريق المذكور ويبدو ان اسرائيل نفذت تهديدها وقصفت الموقع الايراني.

وكانت اسرائيل حذرت قبل اسبوعين سوريا من بناء مواقع في الجولان حيث قصفت تحذيريا موقعا قرب القنيطرة اكثر من مرة وقال مسؤول عسكري اسرائيلي ان سوريا فهمت الرسالة حينها الا ان ايران تلعب بالنار وتحاول اشعال الفتيل في غزة عن طريق الجهاد الاسلامي وتحاول ايضا فعل ذلك في الجولان الا ان اسرائيل لن تقف مكتوفة الايدي بحسب المسؤول.

ويشار في هذا السياق ان اسرائيل بعثت برسالة اكثر من مرة للاسد عبر الروس انها لن تقبل بتواجد عسكري ايراني ومليشياتها مثل حزب للله وغيرها في الجولان على مسافة 40 او 50 كيلومترا من شريط فك الاشتباك في الجولان.


في أخبار