GMT 12:30 2017 الأحد 10 ديسمبر GMT 18:45 2017 الأحد 10 ديسمبر :آخر تحديث
الرئيس يتأخر بالحضور للمكتب البيضاوي بشكل مستمر

ترمب يقضي 8 ساعات يوميًا في مشاهدة التلفزيون

عادل الثقيل

يبدأ الرئيس الأميركي دونالد ترمب يومه عند الساعة الخامسة والنصف صباحًا بمشاهدة محطة "سي إن إن"، قبل أن ينتقل سريعًا إلى منافستها قناة "فوكس نيوز"، ويمضي الرجل الذي يحكم أقوى بلد بالعالم ما بين أربع إلى ثماني ساعات يوميًا أمام شاشة التلفاز، وهو وقت طويل جدًا، يعطله عادة عن مباشرة عمله في الوقت المحدد في المكتب البيضاوي.

إيلاف من واشنطن: نقلت صحيفة "نيويورك تايمز" عن معاونين لترمب قولهم السبت، إن الرئيس لا يسمح لأحد سواه بإمساك جهاز التحكم عن بعد الخاص بشاشات التلفزيون في البيت الأبيض.

تحفيز على العمل
وكان لافتًا أن ترمب يشاهد قناة "سي إن إن" التي يهاجمها باستمرار، إضافة إلى برنامج "مورننغ جو" الصباحي على محطة "إم إس إن بي سي"، وهو البرنامج الذي يروّج مقدمه منذ أسبوعين إلى أن الرئيس مختل عقليًا.

وقال أصدقاء لترمب إن الرئيس أبلغهم إنه يشاهد "مورنينغ جو" لأن البرنامج يدفعه إلى العمل. لكن من أحبّ البرامج إلى قلب الرئيس هو "فوكس إند فريندز"، الذي يبث عبر قناة "فوكس نيوز" الموالية له، وكان ترمب نصح متابعيه عبر موقع تويتر مرارًا بمشاهدة البرنامج.

وضع الرئيس في غرفة المعيشة الخاصة به في البيت الأبيض شاشة تلفاز عرضها 60 بوصة. وكان ترمب قال مرارًا لصحافيين إنه لا يقضي وقتًا طويلًا في مشاهدة التلفزيون، "لأنه مشغول جدًا بأداء عمله".

تغريد من وحي البرامج
وقال معاونون للرئيس إنه يصل متأخرًا إلى المكتب البيضاوي عن الوقت المحدد، وهو بين التاسعة والتاسعة والنصف صباحًا، الأمر الذي يدخله في جدل مستمر مع رئيس موظفي البيت الأبيض الجنرال جون كيلي، الذي يعتقد أن ترمب يضيّع الكثير من الوقت على مشاهدة التلفاز وممارسة لعبة البولينغ.

وذكر هؤلاء أن تغريدات ترمب، في غالبيتها، تأتي كردود فعل على ما يشاهده في البرامج الإخبارية.


في أخبار