GMT 13:29 2017 الأحد 10 ديسمبر GMT 13:32 2017 الأحد 10 ديسمبر :آخر تحديث

العاهل الاردني يعتبر القدس "مفتاح" تحقيق السلام والاستقرار

أ. ف. ب.

عمان: أكد العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني خلال اتصال هاتفي مع الرئيس المصري عبد الفتاح السياسي الاحد ضرورة تكثيف الجهود العربية والإسلامية والدولية لحماية حقوق الفلسطينيين، معتبرًا أن القدس هي "مفتاح" تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة.

وقال بيان صادر عن الديوان الملكي تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه، ان الملك عبد الله تلقى الأحد اتصالا هاتفيا من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، جرى خلاله "بحث التطورات المتعلقة بالقدس، في أعقاب القرار الأميركي الاعتراف بها عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة بلاده إليها".

وأكد الملك، خلال الاتصال، "أهمية تكثيف الجهود العربية والإسلامية والدولية لحماية حقوق الفلسطينيين والمسلمين والمسيحيين في مدينة القدس التي تشكل مفتاح تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة".

كما اكد "ضرورة دعم الأشقاء الفلسطينيين في مساعيهم لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية".

وتظاهر أكثر من 20 الف شخص عقب صلاة الجمعة في عمان وسط شعارات منددة باعلان الرئيس الاميركي دونالد ترمب مساء الاربعاء ان الولايات المتحدة "تعترف رسميا بالقدس عاصمة لاسرائيل".

وكانت القدس الشرقية تتبع المملكة إداريا قبل أن تحتلها اسرائيل عام 1967. وتعترف إسرائيل التي وقعت معاهدة سلام مع الاردن في 1994، باشراف المملكة الأردنية على المقدسات الاسلامية في المدينة.

ويشكل وضع القدس احدى اكبر القضايا الشائكة لتسوية النزاع بين اسرائيل والفلسطينيين. وتعتبر اسرائيل القدس بشطريها عاصمتها "الابدية والموحدة"، في حين يطالب الفلسطينيون بجعل القدس الشرقية عاصمة لدولتهم المنشودة.


في أخبار