GMT 18:50 2017 الأحد 19 فبراير GMT 6:48 2017 الثلائاء 21 فبراير :آخر تحديث
جاويش أوغلو اتهمها بزعزعة الاستقرار ونشر التشيّع

طهران ترد على تركيا: عهد الإمبراطورية ولّى!

نصر المجالي

ردت طهران بعنف على تصريحات لوزير خارجية تركيا في مؤتمر ميونيخ للأمن، واعتبرت أنها "غير بناءة"، وأن عليه أن يدرك أن بلاده وبعض الدول الأخرى هي السبب في عدم الاستقرار وزعزعة الأمن في المنطقة.

إيلاف: قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي، في رده على تصريحات وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، في مؤتمر ميونيخ للأمن، اليوم الأحد، إن الذين يحلمون بالعودة إلى عهد الإمبراطورية، ويقومون بتدخلات غير قانونية وغير مشروعة، ودعم الجماعات الإرهابية، مما أدى إلى سفك الدماء وزيادة حدة التوتر وعدم الاستقرار في المنطقة "لا يمكنهم التهرّب من مسؤولية مثل هذه الممارسات من خلال اتهام الآخرين".

أضاف قاسمي: إنه على هؤلاء أن يدركوا أنهم وبعض الدول التي تعيش في الأوهام هم السبب في عدم الاستقرار وزعزعة الأمن في المنطقة، لذا لا يمكنهم من خلال اتهام الآخرين التخلص من الدوامة التي صنعوها.

وتابع المتحدث الإيراني: إن السياسات الإقليمية للجمهورية الإسلامية الإيرانية مبنية على الدوام على حفظ أمن واستقرار جميع الدول والجيران، وهي سياسة أقرّ بها الكثير من الدول والشعوب المنصفة في المنطقة والعالم، ولاقت ترحيبًا من قبلهم.

اتهامات جاويش أوغلو 
وكان وزير الخارجية التركي اتهم في كلمته أمام مؤتمر الأمن في ميونيخ إيران بأنها تقوم بدور لزعزعة الاستقرار في المنطقة، و"أنها تمارس الطائفية البغيضة، وتقوّض فرص السلام في المنطقة".

أضاف جاويش أوغلو أن إيران تسعى إلى نشر التشيّع في سوريا والعراق، وحث دول العالم على دعوة إيران إلى التوقف عن أي طموح نووي وتهديد استقرار المنطقة.

وأوضح وزير الخارجية التركي أن السُنة العرب في الرقة يجب ألا يختاروا بين داعش والقوات الشيعية والحماية الكردية، متابعًا: "نختلف مع روسيا حول مصير بشار الأسد.. ومباحثات أستانة لم تكن بديلًا من جنيف، وهي خطوة جيدة نحو الأمام". 


في أخبار