GMT 5:00 2017 السبت 6 مايو GMT 18:17 2017 الثلائاء 9 مايو :آخر تحديث
دوّنت على جسدها عبارة "لست أمتك"

كردية تعرّي صدرها إحتجاجًا على ذكورية مجتمعها

بزورك محمد

بزورك محمد: احتجت الكردية أستيرة كريم على ذكورية المجتمع في إقليم كردستان على طريقتها، إذ نشرت صورةً لها عارية الصدر، بعدما كتبت على جسمها "لست أمتك".
في محاولة لكسر القيود الإجتماعية والقيم الذكورية في إقليم كردستان، أقدمت الفتاة الكردية أستيرة كريم لأول مرة على تعرية صدرها على مواقع التواصل الإجتماعي إحتجاجًا على القيم الذكورية المتسلطة في إقليم كردستان، فأشعلت صورتها موقع فايسبوك في كردستان.

فقد نشرت كريم (29 عامًا) صورة لها عارية الصدر كتبت عليها "لست أمتك"، في اشارة إلى القيم الذكورية في المجتمع، موضحة أنها قامت بتلك الخطوة كي تدعو المرأة الكردية إلى التحرر من القيود الدينية والاجتماعية التي تكبلها وتستغلها من اجل إرضاء الجنس الآخر.

أكدت الفتاة الكردية أن الاستقلال الذي طالما تكرر السلطة الكردية بإعلانه قريبًا، لن يكون استقلالًا متكاملًا ما دامت المرأة في الإقليم لم تتحرر، معبرة عن إمتعاضها الشديد من وضع المرأة الكردية التي تعيش مأساة إنسانية تحت وطأة الحكم الذكوري.

وإنتقدت كريم في رسالة رافقت الصورة السلطة في إقليم كردستان، ووصفتها بأنها تدعي الشرعية والديمقراطية وحقوق الانسان في حين تتعرض المرأة لشتى انواع الاضطهاد.
تعتبر كريم الكردية الوحيدة التي عبرت في أوقات سابقة عن آرائها بالبث المباشر على فايسبوك منتقدة الثقافة الكردية، قائلة إنها ثقافة يسيطر عليها الرجل وإن دور المرأة فيها ثانوي أو قريب من الانعدام في كثير من الاحيان. ولاقت تسجيلاتها المصورة ردات أفعال كثيرة على شبكات التواصل الاجتماعي.

وأشارت كريم إلى معاناة المرأة الكردية بالقول إن المرأة يُنظر إليها بوصفها جارية أو أمة وتتعرض للانتهاكات وللختان وتُنتهك حقوقها، فماذا تعني الثقافة وماذا يعني الحصول على دولة مستقلة وماذا تعني المنظمات النسوية والسياسة والشريعة والجنة والنار؟ 

تطالب كريم في منشورها بالحرية للنساء الكرديات، قائلة إن الدولة والعلم من دون ضمان حقوق المرأة لا جدوى لهما. وأشعلت صورة عارية الصدر مواقع التواصل الإجتماعي، فلاقت ترحيبًا من الناشطات في مجال حقوق المرأة، بينما أثارت غضب رجال الدين الأكراد.


في أخبار