GMT 3:30 2017 الجمعة 12 مايو GMT 19:06 2017 الأحد 14 مايو :آخر تحديث
نتيجة رغبة شخصية أو أسباب طبية

قادة مشاهير محرومون من الأطفال

أميرة حمادة

إيلاف من بيروت: رغم تبوّئهم مراكز قيادية ورئاسية، يبقى الجانب العائلي عند بعض القادة الأوروبيين محور اهتمام المتابعين، سواء أكانوا مناصرين أو معارضين. فهناك العديد من مشاهير عالم السياسة والرؤساء في العالم ليس لديهم أطفال، إما نتيجة قرار بعدم الإنجاب، أو رغمًا عن إرادتهم نتيجة أسباب طبية، وخلال السنوات الماضية زاد أعداد هؤلاء القادة، لا سيما في أوروبا، ولذا قام فيل لولر مؤسس موقع أخبار العالم الكاثوليكي، بإعداد قائمة بأولئك الرؤساء والمسؤولين الذين يتمتعون بالشهرة والشعبية، لكنهم بلا أطفال.

وربما كان وصول الرئيس إيمانويل ماكرون إلى سدة الرئاسة في فرنسا، الباعث الأول لإعلان تلك القائمة، فمعروف عن ماكرون، الرئيس الفرنسي المنتخب حديثًا، أنه قد وقع قبل أن يتجاوز الـ16 من عمره في غرام مدرّسة اللغة الفرنسية، برجيت ترونيو، والتي كانت تكبره بعشرين عامًا. لكن بما أن العشق لا يبالي بالسن تزوجها، وما زالت تشاركه حياته إلى اليوم، وربما يكون عمرها هو السبب الرئيسي لعدم إنجابهما أطفالاً.

ولم يكن الأمر مختلفاً عند المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، فهي أيضاً لم تًنجب أطفالاً، لا من زوجها الأول، أولريخ ميركل، الذي انفصلت عنه عام 1981،  ولا من زوجها الحالي جواكيم ساور، الذي يهوى الطبيعة ويحب عمله، ونادرًا من يضجر أو يشتكي، بحسب ما ذكرت زوجته. وطبعاً، لا يخفى على أحد أن عالم العمر هو أيضاً السبب الرئيسي في حرمان الزوجين من نعمة الأطفال.

تيريزا ماي... نادمة

رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، وريثة المرأة الحديدية تاتشر في لقبها، أيضاً ليس لديها أطفال. وقامت بتصريح مفاجئ لصحيفة الدايلي مايل أوائل الشهر الجاري، عن جانب من حياتها الخاصة، حيث أعربت عن «أسفها لعدم تكوينها أسرة مع زوجها ولا إنجابهما أبناء، وقالت إن ذلك أثر فيهما بالطبع إلا أن الزوجين يقبلان ما وهبتهما الحياة».

وهي التقت فيليب ماي عام 1976، وتم تعريفهما على بعضهما البعض من قبل بينظير بوتو، التي أصبحت لاحقًا رئيسة لوزراء باكستان. تزوج الاثنان في عام 1980 وذهبا للعمل في الحي المالي في لندن.

وتطول قائمة القادة السياسيين الذين ليس لديهم أبناء، ومنهم :

  • رئيس الوزراء الإيطالي باولو جنتيلوني، متزوج من مهندسة معمارية. الزوجان ليس لهما أطفال، ويقال أنه يقضي وقت فراغه في قراءة الصحف والكتب ومواصلة شغفه بالنبيذ الفاخر.
  • ستيفان لوفين، رئيس الحكومة السويدية، تزوج في عام  2003 من أولا لوفين، والتي لديها طفلان من زواجها السابق، ولكنه لم ينجب منها أطفالاً له.
  • جان كلود جونكر، رئيس المفوضية الأوروبية، التحق جونكر بمدرسة داخلية في بلجيكا وثم دخل الجامعة في ألزاس، حيث يعتقد أنه التقى زوجته كريستيان فريسينج، لكنه لم ينجب منها اطفالاً ايضًا.

ويبدو أن هناك فارقًا شاسعًا بين السياسيين القادة في بلاد الغرب والسياسيين في بلاد العرب، لا سيما لجهة الحرص على إنجاب السياسي الوريث لضمان الاستمرار في السلطة، وهذا ما دفع «فيل لولر»، معد تلك القائمة، إلى القول: «إن عددًا غير متناسب من الناس الذين يتخذون قرارات حول مستقبل أوروبا ليست لهم مصلحة شخصية مباشرة في هذا المستقبل».

 


في أخبار