GMT 12:53 2017 الأربعاء 17 مايو GMT 4:57 2017 الجمعة 19 مايو :آخر تحديث
مشاورات في القاهرة وعّمان قبل زيارة رجل البيت الأبيض

وفي الرياض قمة رقمية على هامش القمم الثلاث

نصر المجالي

نصر المجالي: في إطار القمم الثنائية التشاورية التي تسبق القمة العربية الإسلامية الأميركية التي تستضيفها العاصمة السعودية الرياض في نهاية الأسبوع، تحادث العاهل الأردني مع الرئيس المصري في القاهرة اليوم الأربعاء، كما ستعقد أردنية عراقية في عمّان يوم الخميس. 

وعلى هامش استضافة الرياض لقمم خليجية تشاورية وأخرى مع الرئيس الأميركي وثالثة تجمعه مع زعماء عرب ومسلمين فضلا عن القمة الثنائية بين الملك سلمان بن عبدالعزيز وضيفه الأميركي، سيشارك ترمب والملك عبدالله الثاني في ملتقى للمغردين تستضيفه العاصمة السعودية الرياض يوم 21 مايو الجاري لبحث مكافحة التطرف والإرهاب في العصر الرقمي.

قمة رقمية

وبحسب الموقع الإلكتروني للقمة العربية الإسلامية، كما نقلت عنه وكالة (الأناضول) التركية، سيعقد على هامش تلك القمم ملتقى "مغردون 2017"، وإلى جانب ترمب والعاهل الأدني سيشارك في الملتقى الرئيس التنفيذي لتويتر جاك دورسي، ووزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون.

كما يشارك في الملتقى الباكستانية مالالا يوسف زاي، الحائزة على جائزة نوبل للسلام، والشيخ عبدالله بن زايد وزير الخارجية الإماراتي. ويناقش المشاركون حول مكافحة التطرف والإرهاب في العصر الرقمي.

ويشار إلى أن ترمب انضم إلى تويتر في مارس 2009، ويعد من القادة الناشطين على الموقع، وتحظى تغريداته بمتابعة الملايين حول العالم وتعد مادة رئيسة في وسائل الإعلام، ويتابعه 29.6 مليون متابع.

كما دشن الملك عبد الله الثاني، 26 مارس الماضي حسابا رسميا موثقا على موقع التدوينات القصيرة "تويتر".، ويتابعه 313 ألف متابع.

يذكر أن زيارة ترمب للسعودية، هي أول زيارة خارجية له، منذ توليه منصبه في 20 يناير الماضي، قبل أن يتوجه إلى إسرائيل وإيطاليا، ليصبح بذلك أول رئيس أميركي يبدأ زياراته الخارجية بزيارة دولة عربية أو إسلامية.‎

اتصال هاتفي 

وكان ترمب، والملك عبد الله الثاني، بحثا في اتصال هاتفي، الجهود المبذولة من أجل إنهاء الأزمة السورية. وذكر بيان صادر عن البيت الأبيض، اليوم الأربعاء، أن الزعيمين أكدا على استمرار التعاون الوثيق في المجالات المشتركة بين بلديهما.

وأضاف أن ترمب وعبد الله الثاني تناولا الجهود المبذولة من أجل إنهاء الأزمة السورية ووضع حد للعنف، وتهيئة الظروف من أجل تحقيق توافق مستدام.

وأشار إلى أنهما تناولا الزيارة المزمعة قريبًا للرئيس الأميركي إلى الشرق الأوسط، لافتًا إلى تأكيد الأخير على التزام بلاده باستقرار وأمن ورخاء الأردن. كما شكر ترمب عاهل الأردن على ما قدمه من إسهامات في مجال مكافحة تنظيم (داعش).
 


في أخبار